الإثنين , أبريل 22 2024
إبدأ التداول الآن !

التحليل الفنى للنفط الخام ومسار الصعود يزداد قوة

خلال تداولات اليوم الثلاثاء. أرتفعت العقود الآجلة لخام برنت إلى ما يزيد عن 88 دولاراً للبرميل، لتحوم عند مستويات مرتفعة لم تشهدها منذ أواخر أكتوبر/تشرين الأول، وفى نفس الاداء أرتفع سعر خام غرب تكساس الى مستوى المقاومة 85.00 دولار للبرميل وجائت المكاسب وسط مخاوف جيوسياسية واحتمالات ارتفاع الطلب. حيث أدت الغارة الجوية الإسرائيلية على السفارة الإيرانية في سوريا، والتي أسفرت عن مقتل القائد الأعلى الإيراني وآخرين، إلى تصعيد التوترات في الشرق الأوسط. وبالإضافة إلى ذلك، تخطط شركة النفط المكسيكية التي تسيطر عليها الدولة بيميكس لخفض صادرات النفط الخام في الأشهر المقبلة، مما يزيد من المخاوف بشأن نقص الإمدادات الحالية. وفى نفس الوقت من المقرر أن تقوم أوبك بتقييم ظروف السوق ومدى التزام الأعضاء بأهداف الإنتاج في الاجتماع الوزاري المشترك هذا الأسبوع، وذلك مع توقعات بأن تظل سياسات الإنتاج الحالية دون تغيير. وعلى جانب الطلب، أدت مؤشرات مديري المشتريات التصنيعية والتي جاءت بأقوى من المتوقع في الولايات المتحدة والصين إلى رفع التوقعات بأن الطلب سوف يستعيد بعض الأرض.

مؤخرا حصل سوق النفط الخام. على الدعم من التوترات الجيوسياسية، حيث غطت العناوين الرئيسية الهجوم الإسرائيلي على القنصلية الإيرانية في دمشق. وقد يؤدي ذلك إلى تحفيز مخاطر الإنتاج في المنطقة وبالتالي الحد من العرض العالمي على المدى القريب. وعلى صعيد أخر فمن المرجح أن تؤثر أرقام المخزون القادمة من معهد البترول الامريكى API وأدارة معلومات الطاقة الامريكية EIA على الاتجاه من هنا، حيث أن السحب سيسلط الضوء على ظروف الطلب القوية أيضًا، مما قد يؤدي إلى المزيد من المكاسب للسلعة. ومن ناحية أخرى، قد تشير زيادة المخزونات إلى ضعف الاستهلاك أو زيادة العرض، مما قد يترجم على الأرجح إلى خسائر في أسعار النفط الخام.

وقبل ذلك وحسب نتائج المفكرة الاقتصادية، جاء مؤشر مديري المشتريات التصنيعي ISM الأمريكي بأقوى من المتوقع وأدى إلى خسائر بين الأصول ذات العوائد المرتفعة، بأستثناء النفط.

توقعات سعر النفط الخام: أخترق سعر خام غرب تكساس الوسيط مؤخرًا مستوى المقاومة حول مستوى 82 دولارًا للبرميل وارتفع إلى أعلى مستوى عند 84.50 دولارًا للبرميل قبل أن يتراجع. وقد ينخفض السعر إلى مستويات الدعم التي تميزها أداة تصحيح فيبوناتشي. حيث يصطف مستوى فيبوناتشي 61.8% مع منطقة المقاومة السابقة والتي قد تظل الآن بمثابة دعم، وبالإضافة إلى الدعم الديناميكي عند المتوسطات المتحركة.

حاليا 100 SMA أعلى من 200 SMA للتأكيد على أن الاتجاه العام لا يزال صاعدا أو أن الدعم من المرجح أن يستمر بدلاً من الاختراق. ويمكن أن يجد التراجع الاقل بالفعل مشترين عند مستوى فيبوناتشي 38.2% بالقرب من مستوى 83 دولارًا للبرميل أو مستوى 50% عند 82.52 دولارًا للبرميل. وإذا استمر أي من هذه المستويات كدعم، فقد يستأنف سعر النفط الخام الصعود إلى أعلى مستوى أو أعلى. ومع ذلك، يتجه مؤشر ستوكاستيك للأسفل من منطقة ذروة الشراء في الوقت الحالي، مما يشير إلى عودة البائعين بينما يأخذ المشترون فترة راحة. ومع ذلك، قد يستمر التصحيح حتى تحقيق مستويات التشبع بالبيع. كما شق مؤشر القوة النسبية طريقه هبوطًا من منطقة التشبع الشرائي ولكن يبدو أنه يتحول إلى الأعلى مرة أخرى، مما يشير إلى أن ثيران النفط يرفضون التراجع.

شارت سعر النفط الخام
شارت سعر النفط الخام

هذا الشارت من منصة tradingview

المحلل محمود عبد الله
يعمل في أسواق العملات الأجنبية منذ 16 عاما بتفرغ كامل. يقدم تحليلاته ومقالاته وتوصياته في أشهر المواقع العربية المتخصصة في أسواق المال العالمية ونالت خبرته الكثير من الاهتمام اليومي لدى المتداولين العرب. يعمل على توفير التحليلات الفنية والاخبار السوقية والتوصيات المجانية واكثر بمتابعة لا تقل عن 15 ساعة يوميا، ويهدف لتبسيط كيفية التداول في الفوركس ومفهوم التجارة لجمهوره بدون تعقيد وبأقل الامكانيات. بالإضافة، فهو مبتكر للعديد من الافكار والادوات التي تساعد المتداول بالتعامل مع شركات التداول الشهيرة وتوفر له دخول عالم المتاجرة بكل سهولة.