التحليل الفنى للنفط الخام ومراقبة الطلب العالمى

تعرض سوق النفط الخام لأكبر ضربة منذ مارس وسط هبوط في سوق الأسهم. وعليه فقد أنهار سعر النفط تحت وطأة عمليات بيع أوسع في السوق حيث خفف الاتحاد الأوروبي بعض عقوباته المقترحة على الخام الروسي لاسترضاء الرافضين المحتملين. وعليه فقد أنخفضت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط بأكبر انخفاض منذ نهاية مارس. حيث بدا الاتحاد الأوروبي عازمًا على إضعاف حزمة العقوبات المفروضة على روسيا ، بينما خفضت المملكة العربية السعودية أسعارها في إشارة إلى ضعف الطلب في الصين أكبر مستورد. وتراجعت أسواق الأسهم بسبب القلق بشأن مقدار ما سيضطر بنك الاحتياطي الفيدرالي إلى رفع أسعار الفائدة لترويض التضخم.

اليوم يستقر سعر خام غرب تكساس حول مستوى 109.40 دولار للبرميل وسعر خام برنت حول مستوى 110.00 دولار للبرميل.

وتعليقا على المؤثرات على سوق النفط قال روهان ريدي ، مدير الأبحاث في Global X Management: “إن خطة العقوبات الأقل حظرًا على النفط الروسي قد تقلل من إمداداته خارج الإنترنت وتسلط الضوء على تعقيد العقوبات ضد الطاقة الروسية”. و”قد يعني التراجع من بعض أعضاء الاتحاد الأوروبي مثل المجر وسلوفاكيا أن الاتحاد الأوروبي قد يحتاج إلى العودة إلى لوحة الرسم بشأن اقتراحه الأولي بشأن العقوبات.”

وشهد النفط الخام عام 2022 عاصفًا حيث أدى الغزو الروسي لأوكرانيا إلى قلب أسواق السلع العالمية ، مما أدى إلى ارتفاع الأسعار. وتحركت الولايات المتحدة والمملكة المتحدة بالفعل لحظر واردات الوقود الروسي ردًا على ذلك ، لكن تعهد مجموعة السبع في نهاية الأسبوع سيزيد الضغط على موسكو. وتأثرت الأسواق الأوسع نطاقاً بمسار رفع أسعار الفائدة الامريكية العنيف لمجلس الاحتياطي الفيدرالي ، مما زاد من التقلبات في تداول النفط الخام.

وعليه فقد أضاف المحلل بالقول بإن النفط سيظل “محدود النطاق لأنه لا يزال هناك نقص في المعروض للسوق حاليًا”. و”باستثناء انتشار كبير لـ COVID-19 ، سيظل نقص الإمدادات موجودًا.”

وإلى جانب الحرب المستمرة ، خفضت المملكة العربية السعودية الأسعار للمشترين في آسيا حيث أثر إغلاق COVID-19 في الصين على الاستهلاك في أكبر مستورد. وخفضت أرامكو السعودية الأسعار لأول مرة في أربعة أشهر ، لتخفض الدرجة العربية الخفيفة الرئيسية لتدفقات الشهر المقبل إلى 4.40 دولار للبرميل فوق المؤشر القياسي. ومع ذلك ، لا تزال أسواق النفط في حالة تخلف ، وهو نمط صعودي تميزت به الأسعار على المدى القريب والتي تفرض علاوة على تلك الموجودة في الخارج. ولامس الفارق بين أقرب عقدين لخام برنت في ديسمبر 13.99 دولارًا للبرميل ، بالقرب من المستوى الذي شوهد في الأسابيع الأولى بعد أن بدأت روسيا غزوها.

وتم تخفيض التوقعات الخاصة بإنتاج النفط الأمريكي ، مما زاد من مخاوف أزمة الطاقة المحتملة. حيث قلصت إدارة معلومات الطاقة توقعاتها لإنتاج الخام الأمريكي بمقدار 100 ألف برميل يوميًا لعام 2022. ومع ذلك ، فإن المخاوف من حدوث ركود في الصين تخفف من حدة الرهانات الصعودية لأن تشديد سياسات عدم انتشار فيروس كورونا الجديد قد يؤدي مرة أخرى إلى عرقلة النشاط التجاري وحركات سلسلة التوريد. وهذا بدوره يمكن أن يترجم إلى انخفاض مشتريات الوقود وسلع الطاقة ، فضلاً عن ضعف الرغبة في المخاطرة.

حسب التحليل الفنى للنفط: يكتسب سعر خام غرب تكساس WTI زخمًا عند صعوده ، حيث أخترق السعر منطقة منتصف القناة ذات الأهمية ويشق طريقه إلى المقاومة حول 112 دولارًا للبرميل. ولا يزال 100 SMA فوق 200 SMA لتأكيد أن الاتجاه العام لا يزال صاعدا وأن الدعم من المرجح أن يصمد أكثر من كسره. ويتم تداول السعر أيضًا فوق كلا المؤشرين ، لذلك يمكن أن تصمد هذه المتوسطات المتحركة كمستويات دعم ديناميكية عند الانخفاضات.

ويشير مؤشر ستوكاستيك بالفعل إلى مستويات تشبع بالشراء أو الإرهاق بين المشترين ، لذا فإن التحول هبوطيًا يعني أن البائعين على وشك تولي زمام الأمور. وفي هذه الحالة ، يمكن أن ينخفض سعر النفط الخام إلى مستويات الدعم القريبة مثل قاع القناة حول 100 دولار للبرميل. ومؤشر القوة النسبية لديه مساحة أكبر قليلاً للصعود ، لذلك يمكن للسعر أن يحذو حذوه حتى يتم استيفاء شروط ذروة الشراء.

التحليل الفنى للنفط الخام

هذا الشارت من منصة tradingview

عن المحلل محمود عبد الله

المحلل محمود عبد الله
يعمل في أسواق العملات الأجنبية منذ 16 عاما بتفرغ كامل. يقدم تحليلاته ومقالاته وتوصياته في أشهر المواقع العربية المتخصصة في أسواق المال العالمية ونالت خبرته الكثير من الاهتمام اليومي لدى المتداولين العرب. يعمل على توفير التحليلات الفنية والاخبار السوقية والتوصيات المجانية واكثر بمتابعة لا تقل عن 15 ساعة يوميا، ويهدف لتبسيط كيفية التداول في الفوركس ومفهوم التجارة لجمهوره بدون تعقيد وبأقل الامكانيات. بالإضافة، فهو مبتكر للعديد من الافكار والادوات التي تساعد المتداول بالتعامل مع شركات التداول الشهيرة وتوفر له دخول عالم المتاجرة بكل سهولة.

شاهد أيضاً

التحليل الفني لأسعار الغاز الطبيعي (NATGAS / USD) وسيطرة الدببة لا تزال الاقوى

تشهد العقود الآجلة للغاز الطبيعي عودة للانطلاق مع بدء النصف الثاني من عام 2022. وقد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.