التحليل الفنى للنفط الخام ومراقبة الصراع الروسى والقلق فى الشرق الاوسط

وسط حالة من الاستقرار الحذر يمكن أن يأخذ سوق النفط الخام إشاراته من أرقام المخزون القادمة من معهد البترول الامريكى API وأدارة معلومات الطاقة الامريكية EIA. فقد يعني السحب الكبير الآخر للمخزونات مزيدًا من الاتجاه الصعودي للسلعة بينما قد تسمح زيادة المخزونات باستئناف عمليات البيع. اليوم يستقر سعر خام غرب تكساس حول مستوى84.00 دولار للبرميل وسعر خام برنت حول مستوى 87.10 دولار للبرميل. وعلى صعيد أخر يشعر التجار بالقلق من أن مخاوف Omicron قد تؤثر على طلب الأعمال على الوقود وسلع الطاقة ، مما قد يعني أن العرض تجاوز المشتريات هذه المرة. كشف التقرير السابق من إدارة معلومات الطاقة عن زيادة صغيرة فى المخزونات بمقدار 0.5 مليون برميل.

ومن المحتمل أن تدفع الرغبة في المخاطرة السلع خلال الأسبوع أيضًا ، لا سيما مع قرار اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة ال FOMC. ليس من المتوقع حدوث تغييرات فعلية في الوقت الحالي ، ولكن التحول إلى موقف أكثر تشددًا قد يؤدي إلى تراجع النفط الخام.

وعموما فقد عكست أسعار النفط الخام مسارها حيث أرتفع الدولار إلى أعلى مستوى في أسبوعين ، على خلفية التوتر المتزايد بين روسيا والغرب بشأن أوكرانيا. وكما هومعلوم فإن ارتفاع الدولار الامريكى يجعل شراء النفط أكثر تكلفة لحاملي العملات الأخرى. وبالتالي عكس ارتفاع العملة الأمريكية مكاسب النفط السابقة. حيث بدأت أسعار النفط الخام يوم الاثنين في ارتفاع التداول في آسيا ، وسط تصاعد التوترات الجيوسياسية حول أوكرانيا والشرق الأوسط.

بالامس ، قالت الإمارات العربية المتحدة بإنها اعترضت صاروخين باليستيين كانا يستهدفان أبوظبي. وجاء ذلك بعد أسبوع من هجوم الحوثيين المتحالفين مع إيران على أهداف في الإمارات بطائرات مسيرة في هجمات أسفرت عن مقتل ثلاثة أشخاص.

وفى هذا الصدد فقد أفادت وكالة أنباء الإمارات الرسمية (وام) أن وزارة الدفاع أعلنت ، الاثنين ، أن قوات دفاعها الجوي اعترضت ودمرت صاروخين باليستيين استهدفا الإمارات ، أطلقته مليشيا الحوثي الإرهابية ، مضيفة أنه لم تقع إصابات. وأكدت الوزارة في بيانها ، “استعدادها الكامل للتعامل مع أي تهديدات” ، مضيفة أنها “ستتخذ جميع الإجراءات اللازمة لحماية الإمارات من أي اعتداءات”.

كما تسببت المواجهة بشأن أوكرانيا في توتر أسواق السلع ، ولكن في وقت مبكر من يوم الاثنين ، كان الغاز الطبيعي فقط بين سلع الطاقة يرتفع بسبب التهديد بغزو روسي لأوكرانيا. وبصرف النظر عن العوامل الجيوسياسية ، يبدو سوق النفط أكثر إحكاما مما كان متوقعا في السابق ، وسط طلب مرن وتكافح منظمة أوبك + لإضافة قدر الإنتاج الذي تسمح به حصتها الشهرية.

حسب التحليل الفنى للنفط: يتم تداول سعر النفط الخام WTI داخل قناة هابطة مع أعلى المستويات المنخفضة والقيعان المنخفضة على الرسم البياني الساعة. وقد أرتد السعر من مستوى الدعم ويتجه نحو منطقة الاهتمام في منتصف القناة. ويحدث هذا ليتماشى مع 50٪ فيبوناتشي حول علامة 84 دولارًا للبرميل. وإذا صمد كحد أقصى ، يمكن أن يستأنف سعر النفط الخام الانزلاق إلى أدنى المستويات حول 82 دولارًا للبرميل أو قاع القناة.

وقد يصل التصحيح الأكبر إلى 61.8٪ فيبوناتشي عند 84.50 دولارًا للبرميل أو قمة القناة التي تتماشى مع 100 SMA نقطة انعطاف ديناميكية. وفيما يتعلق بموضوع المتوسطات المتحركة ، فإن 100 SMA أعلى من 200 SMA للإشارة إلى أن الاتجاه لا يزال لديه فرصة للصعود وأن الدعم من المرجح أن يستمر أكثر من كسره. وتضيق الفجوة بين المؤشرات لتعكس ضعف الضغط الصعودي وتقاطع هبوطي محتمل. ومؤشر ستوكاستيك لديه مساحة صغيرة للصعود قبل الوصول إلى منطقة تشبع بالشراء ، لذلك يمكن للمشترين البقاء في السيطرة لفترة أطول قبل السماح للبائعين بالسيطرة. ومؤشر القوة النسبية RSI في أرضية وسطية ليعكس ظروف نطاق النطاق.

التحليل الفنى للنفط الخام

هذا الشارت من منصة tradingview

عن المحلل محمود عبد الله

المحلل محمود عبد الله
يعمل في أسواق العملات الأجنبية منذ 16 عاما بتفرغ كامل. يقدم تحليلاته ومقالاته وتوصياته في أشهر المواقع العربية المتخصصة في أسواق المال العالمية ونالت خبرته الكثير من الاهتمام اليومي لدى المتداولين العرب. يعمل على توفير التحليلات الفنية والاخبار السوقية والتوصيات المجانية واكثر بمتابعة لا تقل عن 15 ساعة يوميا، ويهدف لتبسيط كيفية التداول في الفوركس ومفهوم التجارة لجمهوره بدون تعقيد وبأقل الامكانيات. بالإضافة، فهو مبتكر للعديد من الافكار والادوات التي تساعد المتداول بالتعامل مع شركات التداول الشهيرة وتوفر له دخول عالم المتاجرة بكل سهولة.

شاهد أيضاً

أرباح قياسية لشركة أرامكو السعودية مع ارتفاع أسعار النفط

سجلت شركة أرامكو السعودية أعلى ربح منذ إدراجها القياسي في البورصة ، بعد صعود أسعار …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.