إبدأ التداول الآن !

التحليل الفنى للنفط الخام ومخاوف الركود الاقتصادى توقف مكاسبه

لا تزال محاولات أرتداد أسعار النفط الخام لاعلى حذرة حيث أن التوقعات فى تزايد مستمر بخصوص أمكانية الركود الاقتصادى العالمى وأتوقع أن تظل الاسعار فى نطاق ضيق لحين رد الفعل من قرارات منظمة الاوبك + الاسبوع المقبل. اليوم يستقر سعر خام غرب تكساس حول مستوى 82.25 دولار للبرميل وسعر خام برنت حول مستوى 89.70 دولار للبرميل. وعلى صعيد أخر. وفي وقت سابق من الأسبوع ، أفادت إدارة معلومات الطاقة الامريكية عن سحب مفاجئ من المخزونات النفطية الامريكية قدره 0.2 مليون برميل مقابل الزيادة المقدرة بـ 2.0 مليون برميل. ويشير هذا إلى أن الطلب لا يزال مرتفعًا أو أن الإنتاج يكافح لمواكبة ذلك.

ويبحث المستثمرون عن علامات تدل على أزمة طاقة الآن بعد أن بدأت روسيا مرة أخرى في تأجيج التوترات الجيوسياسية. وتذكر أن بوتين أعلن عن تعبئة جزئية لجيشهم مباشرة قبل أن يتعرض خط أنابيب نورد ستريم للانفجارات في ظل ظروف مريبة. ومع ذلك ، قد تكون المخاوف من الركود كافية للحفاظ على المخاطرة ومكاسب أسعار النفط الخام تحت السيطرة. ويمكن أن يقوم المستثمرين بتسعير انخفاض الطلب على الوقود وسلع الطاقة أسفل الخط ، حيث تشعر الشركات والمستهلكون بالعبء الأكبر من ارتفاع الأسعار.

وبشكل عام يتجه سعر النفط إلى أول خسارة فصلية له منذ أكثر من عامين مع تصاعد المخاوف بشأن تباطؤ الاقتصاد العالمي وارتفاع الدولار بظلالها على احتمالية تقليص المعروض. وانخفضت الاسعار بنسبة 23 ٪ هذا الربع. ومن جانبهم كرر مسؤولو بنك الاحتياطي الفيدرالي يوم الخميس أنهم سيواصلون رفع أسعار الفائدة الامريكية لكبح جماح التضخم المرتفع ، مما أثار مخاوف بشأن الطلب. وسجل الدولار رقما قياسيا هذا الشهر ، مما زاد من الرياح المعاكسة الهابطة.

ولا يزال الانتعاش الاقتصادي في الصين يواجه تحديات بسبب الإغلاق في المدن الكبرى بالإضافة إلى الانكماش المستمر في سوق العقارات. وعانى نشاط المصانع في سبتمبر ، بينما تباطأت الخدمات ، حسبما أظهرت البيانات الصادرة اليوم الجمعة.

وعلى صعيد أخر. بدأت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاؤها محادثات بشأن خفض إنتاج النفط في اجتماعهم الأسبوع المقبل ، على الرغم من أن حجم أي خفض للإمدادات لا يزال قيد الدراسة ، وفقًا لما ذكره مندوبون. وتوقع جميع المتداولين والمحللين الـ 19 في استطلاع أجرته بلومبرج ، باستثناء واحد ، حدوث انخفاض. ويستعد النفط لتحقيق مكاسبه الأسبوعية الأولى منذ نهاية أغسطس ، على الرغم من المعنويات الهبوطية العامة ، حيث أشار التوتر المتصاعد مع روسيا والانخفاض المفاجئ في مخزونات الخام الأمريكية إلى احتمالية تضييق العرض.

حسب التحليل الفنى للنفط: شكل سعر نفط خام غرب تكساس أرتفاعات منخفضة وأدنى مستويات أدنى داخل قناة هابطة ، ويختبر السعر حاليًا المقاومة. وإذا استمر هذا الأمر ، فقد يستأنف سعر السلعة الهبوط إلى مستويات امتداد فيبوناتشي بعد ذلك. حيث أن مستوى 38.2٪ عند 77.45 دولار للبرميل ، ثم مستوى 50٪ عند 75.73 دولار للبرميل. وقد يؤدي ضغط البيع الأقوى إلى انخفاض سعر النفط الخام إلى امتداد 61.8٪ عند 74 دولارًا للبرميل أو مستوى 76.4٪ عند 71.87 دولارًا للبرميل بالقرب من دعم القناة. ويبلغ التمديد الكامل 68.42 دولارًا للبرميل.

حتى الان لا يزال 100 SMA أقل من 200 SMA للتأكيد على أن الاتجاه العام لا يزال هبوطيا وأن عمليات البيع من المرجح أن تستأنف أكثر من أن تنعكس. ويصطف 100 SMA مع قمة القناة حول 83 دولارًا للبرميل ليضيف إلى قوته كسقف. ويشير مؤشر ستوكاستيك بالفعل إلى مستويات ذروة الشراء ويبدو أنه مستعد للانخفاض ، مما يعكس عودة الضغط الهبوطي. ومع ذلك ، فإن مؤشر القوة النسبية لديه بعض المساحة للصعود قبل الوصول إلى منطقة ذروة الشراء.

وقد تكون المكاسب المستمرة بعد مقاومة القناة ونقطة انعطاف ديناميكية 200 SMA كافية لتأكيد حدوث انعكاس من الاتجاه الهبوطي.

شارت سعر النفط الخام

هذا الشارت من منصة tradingview

عن المحلل محمود عبد الله

يعمل في أسواق العملات الأجنبية منذ 16 عاما بتفرغ كامل. يقدم تحليلاته ومقالاته وتوصياته في أشهر المواقع العربية المتخصصة في أسواق المال العالمية ونالت خبرته الكثير من الاهتمام اليومي لدى المتداولين العرب. يعمل على توفير التحليلات الفنية والاخبار السوقية والتوصيات المجانية واكثر بمتابعة لا تقل عن 15 ساعة يوميا، ويهدف لتبسيط كيفية التداول في الفوركس ومفهوم التجارة لجمهوره بدون تعقيد وبأقل الامكانيات. بالإضافة، فهو مبتكر للعديد من الافكار والادوات التي تساعد المتداول بالتعامل مع شركات التداول الشهيرة وتوفر له دخول عالم المتاجرة بكل سهولة.

شاهد أيضاً

التحليل الفنى للنفط الخام مع التراجع الى الادنى له منذ عام

طوال تداولات هذا الاسبوع وأسعار النفط الخام تتعرض لضغوط هبوطية تحرك على أثرها الاسعار صوب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.