التحليل الفنى للنفط الخام ومتى يمكن البيع ؟

فى أمتداد لمكاسب الاسبوع الماضى أستمرت أسعار النفط الخام فى تحقيق مكاسب قوية. ارتفعت أسعار النفط الخام حيث أدى تزايد التفاؤل بشأن لقاح محتمل لـ Covid-19 إلى زيادة الآمال في زيادة الطلب العالمى على الطاقة قريبًا. وأيضا يراهن المستثمرين على الآمال بأن أوبك ومنتجي النفط الرئيسيين الآخرين سوف يفكرون في تمديد كبح إنتاج النفط الخام لأشهر قليلة أخرى. حيث ستجتمع أوبك في 30 تشرين الثاني (نوفمبر) و 1 كانون الأول (ديسمبر) ويبدو أن المستثمرين قد أخذوا في الحسبان بالفعل تأخير ثلاثة أشهر في زيادة الإنتاج. وعليه فقد تحرك سعر خام غرب تكساس لاعلى وصولا الى مستوى 43.60 دولار للبرميل ويتحرك سعر خام برنت الى مستوى 46.70 دولار للبرميل.

اضغط لمزيد من التفاصيل
ليس هناك أسباب للتردد
افتح حساب خالي من المخاطرة مع الشركة الافضل

خلال الأسبوع الماضي ، حققت العقود الآجلة لخام غرب تكساس وخام برنت مكاسب بنحو 5٪ وسط أنباء إيجابية عن فعالية لقاحات فيروس كورونا وتأمل أن تبقي منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وروسيا ومنتجين آخرين إنتاج الخام تحت السيطرة.

وبعد التحديثات المشجعة الأخيرة على صعيد اللقاح ، أعلنت جامعة أكسفورد وعملاق الأدوية البريطاني AstraZeneca أن لقاحهما لفيروس كورونا الجديد يمكن أن يكون فعالًا بنسبة 90٪ في إطار نظام جرعة واحدة. وقال باسكال سوريوت ، الرئيس التنفيذي لشركة AstraZeneca: “يمثل اليوم معلمًا هامًا في مكافحتنا للوباء. تؤكد فعالية هذا اللقاح وسلامته أنه سيكون فعالًا للغاية ضد Covid-19 وسيكون له تأثير فوري على حالة الطوارئ الصحية العامة هذه”.

وفي نفس الوقت ، من المتوقع أن يجتمع المستشارون الخارجيون لإدارة الغذاء والدواء في 10 ديسمبر لمراجعة تطبيق فايزر للاستخدام الطارئ للقاح الخاص بها.

حسب التحليل الفنى لسعر النفط: يستمر سعر خام غرب تكساس WTI في الاتجاه الصعودي على الرسم البياني للاطار الزمنى الساعة حيث يختبر السعر قمة القناة الصاعدة. وقد يؤدي الارتداد عن هذا المستوى إلى التراجع إلى مناطق الدعم القريبة حيث قد ينتظر المشترون. ولا يزال 100 SMA فوق 200 SMA للتأكيد على أن الاتجاه العام لايزال صاعدا خاصة مع الاستقرار أعلى المقاومة النفسية 40 دولار للبرميل. ويشير مؤشر ستوكاستيك بالفعل إلى مناطق تشبع بالشراء أو الإرهاق بين المشترين ، وقد يعني التحول هبوطيًا عودة الدببة. ويتجه مؤشر القوة النسبية صعوديًا ولكنه يقترب أيضًا من منطقة ذروة الشراء للإشارة إلى عودة محتملة لضغط البيع.

وإذا حدث ذلك ، فقد يستمر النفط الخام في التراجع إلى قاع القناة حول 42.50 دولارًا للبرميل أو على الأقل حتى منطقة منتصف القناة ذات الأهمية عند 43 دولارًا للبرميل.

وبشكل عام يبدو أن النفط الخام يستمد الدعم من تحديثات اللقاحات الإيجابية ، مما قد يعني أنه يمكن رفع إجراءات الإغلاق والقيود الأخرى قريبًا. وقد يؤدي هذا إلى زيادة الطلب على سلع الوقود والطاقة ، بالإضافة إلى رفع معنويات الأعمال والرغبة في الأصول ذات العوائد المرتفعة. ومع ذلك ، ضع في أعتبارك أن عدد حالات الاصابات المؤكدة في الولايات المتحدة مستمر في الارتفاع وأن عدة أجزاء من أوروبا قد فرضت عمليات إغلاق أكثر صرامة للحد من أنتشار الفيروس.

وأيضا يمكن أن توفر تقارير المخزون القادمة من إدارة معلومات الطاقة مزيدًا من المعلومات حول ظروف العرض والطلب فى أكبر أقتصاد فى العالم ، ومع أحتمال أن يؤدي السحب الاكبر في المخزونات إلى مزيد من المكاسب للسلعة وعليه فمن المحتمل أن يؤدي زيادة المخزونات إلى خسائر للاسعار. وقد أشار التقرير السابق إلى زيادة 0.8 مليون برميل ، لذا فإن الزيادة الأكبر فى المخزونات هذه المرة يمكن أن يضع بعض الضغط السلبي على سعر النفط الخام.

التحليل الفنى لسعر النفط الخام

هذا الرسم البيانى من منصة tradingview

عن المحلل محمود عبد الله

المحلل محمود عبد الله
يعمل في أسواق العملات الأجنبية منذ 12 عاما بتفرغ كامل. يقدم تحليلاته ومقالاته وتوصياته في أشهر المواقع العربية المتخصصة في أسواق المال العالمية ونالت خبرته الكثير من الاهتمام اليومي لدى المتداولين العرب. يعمل على توفير التحليلات الفنية والاخبار السوقية والتوصيات المجانية واكثر بمتابعة لا تقل عن 15 ساعة يوميا، ويهدف لتبسيط كيفية التداول في الفوركس ومفهوم التجارة لجمهوره بدون تعقيد وبأقل الامكانيات. بالإضافة، فهو مبتكر للعديد من الافكار والادوات التي تساعد المتداول بالتعامل مع شركات التداول الشهيرة وتوفر له دخول عالم المتاجرة بكل سهولة. تابع تداولاتي في موقع eToro. راقب وأنسخ وأحكم بنفسك!

شاهد أيضاً

التحليل الفنى لسعر النفط الخام بعد عمليات البيع الاخيرة

تراجعت العقود الآجلة للنفط الخام بأكثر من 2٪ مع إغلاق تعاملات الاسبوع الماضى حيث أعلنت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.