إبدأ التداول الآن !

التحليل الفنى للنفط الخام وكسر دعم هام

مؤخرا يقع سوق النفط الخام تحت ضغط هبوطي وسط إشاعات بأن أوبك قد تفكر في زيادة أهدافها الإنتاجية. ومع ذلك ، فإن التوترات الجيوسياسية المتجددة بين أوكرانيا وروسيا قد تبقي العرض العالمي للسلعة محدودًا ، حتى مع ارتفاع الطلب. اليوم يستقر سعر خام غرب تكساس حول مستوى 77.40 دولار للبرميل وسعر خام برنت حول مستوى 85.00 دولار للبرميل. وعلى صعيد أخر تعرضت الرغبة في المخاطرة لبعض الضربات بعد أن أشار محضر اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة ال FOMC إلى وجود مجال لمزيد من إجراءات التضييق. وتم عقد هذا الاجتماع قبل طباعة أحدث أرقام مؤشر أسعار المستهلكين القوية ، مما يعني أن بعض صانعي السياسة ربما تحولوا إلى موقف أكثر تشددًا هذه المرة.

وفي الوقت الحالي ، يستمد سوق النفط الخام بعض الدعم من السحب الأكبر من المتوقع في المخزونات كما أفاد معهد البترول الأمريكي وإدارة معلومات الطاقة الامريكية. فقد طبعت إدارة معلومات الطاقة انخفاضًا قدره 3.7 مليون برميل مقابل الانخفاض المتوقع عند 2.6 مليون برميل. ومع ذلك ، يعد هذا سحبًا أصغر مقارنةً بالانخفاض السابق البالغ 5.4 مليون برميل ، مما يشير إلى أن الطلب ربما يكون قد تباطأ.

وبشكل عام فقد أنخفض سعر النفط مرة أخرى حيث أعتبر الاتحاد الأوروبي سقفًا أعلى من المتوقع لأسعار النفط الخام الروسي وزادت علامات تحديات الطلب ، مع تسجيل حالات Covid القياسية في الصين ومخاطر حدوث ركود في الولايات المتحدة. وقد ناقش مسؤولو الاتحاد الأوروبي تحديد سقف للصادرات البحرية الروسية عند 65 إلى 70 دولارًا للبرميل. وهذا أعلى بكثير مما توقعه كثيرون عندما اقترحت مجموعة الدول السبع هذه الفكرة لأول مرة كطريقة لمعاقبة موسكو على الحرب في أوكرانيا مع الحفاظ على الإمداد بالأسواق. ومن المقرر أن يعقد السفراء مزيدا من المحادثات الخميس وسط خلافات بشأن التفاصيل.

وهناك رياح معاكسة متزايدة في أكبر اقتصادين ، مما يهدد الطلب على الطاقة. وفي الولايات المتحدة ، أطلع الاقتصاديون في مجلس الاحتياطي الفيدرالي صانعي السياسة على أن فرصة حدوث ركود في العام المقبل قد ارتفعت إلى ما يقرب من 50٪ مع ارتفاع أسعار الفائدة. وفي الصين ، يواصل المسؤولون بذل جهود حثيثة لوقف انتشار Covid-19 ، وأمروا بإغلاق وقيود على الحركة مع تضخم حالات الإصابة بالفيروس يوميًا إلى ما يقرب من 30 ألفًا ، وهو أكبر عدد خلال الوباء.

وهوى سعر النفط الخام هذا الشهر ، متراجعًا عن المكاسب التي تحققت في أكتوبر / تشرين الأول التي أعقبت قرار منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفائها خفض الإنتاج. في حين أن خطة الحد الأقصى للسعر – التي تهدف إلى استكمال حظر الاتحاد الأوروبي على تدفقات النفط الخام الروسي المنقولة بحراً والتي بدأت اعتبارًا من ديسمبر – كان يُنظر إليها على أنها داعمة محتملة للنفط إذا أدى إلى انخفاض الإنتاج ، فقد ينتهي الأمر بسقف مرتفع مما له تأثير ضئيل على التداول.

حسب التحليل الفنى للنفط: يتجه سعر خام غرب تكساس WTI هبوطيًا على أطره الزمنية قصيرة المدى وأرتد من مقاومة القناة الهابطة. وأنخفض السعر إلى منطقة الاهتمام في منتصف القناة وقد يكون لديه بعض الزخم الهبوطي لمزيد من الانخفاضات. حاليا 100 SMA أقل من 200 SMA للإشارة إلى أن الاتجاه العام لا يزال هبوطيا وأن البيع من المرجح أن يكتسب قوة دفع أكثر من أن ينعكس. ويصطف 100 SMA مع قمة القناة ليضيف إلى قوتها كسقف.

ولا يزال مؤشر ستوكاستيك يتجه للأعلى لإظهار أن الزخم الصعودي موجود ، وأن المذبذب لديه بعض الأرضية ليغطيها قبل أن يعكس ظروف ذروة الشراء. ويتحول مؤشر القوة النسبية أيضًا إلى الأعلى بعد الانخفاض في منطقة ذروة البيع ، مما يشير إلى أن الضغط الصعودي واردا. وفي هذه الحالة ، قد يستمر سعر النفط الخام في الارتداد إلى قمة القناة عند 80 دولارًا للبرميل أو محاولة الاختراق صعوديًا للانعكاس.

شارت سعر النفط الخام

هذا الشارت من منصة tradingview

عن المحلل محمود عبد الله

يعمل في أسواق العملات الأجنبية منذ 16 عاما بتفرغ كامل. يقدم تحليلاته ومقالاته وتوصياته في أشهر المواقع العربية المتخصصة في أسواق المال العالمية ونالت خبرته الكثير من الاهتمام اليومي لدى المتداولين العرب. يعمل على توفير التحليلات الفنية والاخبار السوقية والتوصيات المجانية واكثر بمتابعة لا تقل عن 15 ساعة يوميا، ويهدف لتبسيط كيفية التداول في الفوركس ومفهوم التجارة لجمهوره بدون تعقيد وبأقل الامكانيات. بالإضافة، فهو مبتكر للعديد من الافكار والادوات التي تساعد المتداول بالتعامل مع شركات التداول الشهيرة وتوفر له دخول عالم المتاجرة بكل سهولة.

شاهد أيضاً

التحليل الفنى للنفط الخام مع التراجع الى الادنى له منذ عام

طوال تداولات هذا الاسبوع وأسعار النفط الخام تتعرض لضغوط هبوطية تحرك على أثرها الاسعار صوب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.