الرئيسية / أخبار السلع / أخبار أسعار النفط اليوم / التحليل الفنى للنفط الخام وضعف محاولات الارتداد لاعلى

التحليل الفنى للنفط الخام وضعف محاولات الارتداد لاعلى

شهدت أسعار النفط الخام أرتفاعا حيث عاد سعر خام غرب تكساس لاختراق مستوى 40 دولار للبرميل بعد أن استقرت عند أدنى مستوياتها في أسبوع ، حيث أظهرت البيانات قفزة في واردات الخام الصينية. وتعليقا على ذلك يرى المحللون بأن زيادة واردات الصين من النفط الخام إلى ما يعادل 11.8 مليون برميل يوميًا في سبتمبر ، بأكثر بنسبة 2٪ عن الشهر السابق. الى جانب البرودة المتوقعة في أعقاب موجة الشراء في الصيف (المبكر) لم تتحقق بعد ، وبمعنى آخر. أرتفعت واردات النفط الخام الصينية بنسبة 12.7٪ على أساس سنوي في الأشهر التسعة الأولى. ورغم ذلك فإن الطلب الصيني القوي من غير المرجح أن يعوض مجموعة من العوامل الهبوطية على المدى الطويل.

اضغط لمزيد من التفاصيل
ليس هناك أسباب للتردد
افتح حساب خالي من المخاطرة مع الشركة الافضل

ويجدر الاشارة بذلك الى وجود قفزة حادة في إنتاج الخام الليبي مع عودة أكبر حقل نفطي إلى العمل ، مما قد يضاعف إنتاج البلاد من الخام إلى 650 ألف برميل يوميًا في غضون أسابيع قليلة. كما أن نهاية إضراب النفط النرويجي وعودة الإنتاج في خليج المكسيك كان له الفضل في ضعف سعر النفط الخام فى بداية تعاملات الاسبوع.

يستقر سعر خام غرب تكساس حول مستوى 40.35 دولار للبرميل ويستقر سعر خام برنت حول مستوى 42.60 دولار للبرميل وقت كتابة التحليل. ورغم الاداء يرى بعض المحللون بأن أستقرار سعر خام غرب تكساس حول وأعلى مستوى 40 دولار للبرميل قد لا يستمر طويلا.

وعلى صعيد أخر وفي تقرير شهري صدر يوم الثلاثاء ، تركت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) توقعاتها للطلب على النفط لعام 2020 دون تغيير نسبيًا ، لتتراجع 9.5 مليون برميل يوميًا ، على أساس سنوي ، لتصل إلى 90.3 مليون برميل يوميًا. ومع ذلك ، وبالنسبة لعام 2021 ، عدلت منظمة أوبك الطلب منخفضًا بمقدار 80 ألف برميل يوميًا ، وتوقعت نموًا قدره 6.5 مليون برميل يوميًا ليصل إلى 96.8 مليون برميل يوميًا ، حيث يعكس الخفض إلى حد كبير توقعات نمو منخفضة لكل من مناطق الأسواق المتقدمة والناشئة مقارنةً بـتوقعات سبتمبر.

وبشكل منفصل ، ذكر تقرير توقعات الطاقة العالمية السنوي الصادر عن وكالة الطاقة الدولية يوم الثلاثاء بأنه من المتوقع أن يرتد الطلب العالمي على الطاقة إلى مستوى ما قبل الأزمة في أوائل عام 2023 ، في ظل سيناريو يتم فيه السيطرة على COVID-19 في عام 2021 و عاد الاقتصاد العالمي إلى مستويات ما قبل الأزمة في ذلك العام. وستصدر إدارة معلومات الطاقة البيانات الأسبوعية عن إمدادات البترول الأمريكية غدا الخميس ، بعد يوم عن المعتاد بسبب عطلة الولايات المتحدة الفيدرالية يوم الاثنين. وفي المتوسط ، من المتوقع أن تسجل إمدادات الخام المحلية انخفاضًا قدره 2.3 مليون برميل للأسبوع المنتهي في 9 أكتوبر ويتوقع أنخفاض الإمدادات بمقدار 1.8 مليون برميل للبنزين و 2.5 مليون برميل للمقطرات التي تشمل زيت التدفئة.

يمكن أن يأخذ مسار سعر النفط الخام إشارات من بيانات أدارة معلومات الطاقة الامريكية حول مقدار المخزونات النفطية الامريكية لأن هذا من شأنه أن يرسم صورة لظروف العرض والطلب. وقد يكون السحب الكبير أو الزيادة المحدودة داعمة لمكاسب سعر النفط حيث قد يشير ذلك إلى أن الطلب مدعوم بينما قد تؤدي الزيادة الكبيرة أو السحب الأقل من المتوقع إلى حدوث انخفاضات للاسعار. ويتوقع المحللون أن يشهدوا انخفاضًا فى المخزونات الامريكية قدره 2.1 مليون برميل بعد الزيادة السابقة البالغة 0.5 مليون برميل.

وبصرف النظر عن ذلك ، فإن أي تغييرات كبيرة في المعنويات العامة قد تدفع النفط الخام أيضًا. حيث يمكن لتوقعات التحفيز بين البنوك المركزية العالمية والحكومات أن تحافظ على دعم السلع ، لكن زيادة التركيز على عودة ظهور حالات COVID-19 يمكن أن يؤدي إلى تدفقات نفور المستثمرين عن المخاطر.

حسب التحليل الفنى للنفط الخام: شكل سعر خام غرب تكساس قيعان أعلى ووجد مقاومة عند 41.50 دولارًا للبرميل ، مكونًا مثلثًا صاعدًا على الرسم البياني للأربع ساعات. وأرتد السعر من المقاومة وقد يكون بسبب العودة إلى القاع حول 38 دولارًا للبرميل. وبشكل عام لا يزال 100 SMA أقل من 200 SMA للتأكيد على أستمرار الاتجاه الهبوطي. ومع ذلك ، ضاقت الفجوة بين المؤشرات الفنية لتعكس زخم هبوطي أضعف وتقاطع صعودي محتمل. ويتم تداول النفط الخام أيضًا فوق كلا المتوسطين المتحركين كمؤشر مبكر على الضغط الصعودي.

ويمكن أن يؤدي الاختراق إلى ما بعد قمة المثلث إلى حدوث صعود على الأقل بنفس ارتفاع المثلث ، والذي يمتد حول 5 دولارات. ومؤشر ستوكاستيك يتحرك صعودًا للتأكيد على أن المشترين لهم السيطرة الان ، ويشير مؤشر القوة النسبية إلى الأسفل لإظهار أن الدببة لا يزالون في وضع السيطرة ولكن يبدو أيضًا أنهم يسيرون جانبيًا فى أنتظار أى جديد.

شكل السعر أيضًا نموذجًا صغيرًا للرأس والكتفين مع خط العنق حوالي 39 دولارًا للبرميل ، لذا فإن الاختراق للأسفل قد يؤدي إلى أنخفاض يكون بنفس ارتفاع التكوين.
التحليل الفنى للنفط الخام

هذا الرسم البيانى من منصة tradingview

عن المحلل محمود عبد الله

المحلل محمود عبد الله
يعمل في أسواق العملات الأجنبية منذ 12 عاما بتفرغ كامل. يقدم تحليلاته ومقالاته وتوصياته في أشهر المواقع العربية المتخصصة في أسواق المال العالمية ونالت خبرته الكثير من الاهتمام اليومي لدى المتداولين العرب. يعمل على توفير التحليلات الفنية والاخبار السوقية والتوصيات المجانية واكثر بمتابعة لا تقل عن 15 ساعة يوميا، ويهدف لتبسيط كيفية التداول في الفوركس ومفهوم التجارة لجمهوره بدون تعقيد وبأقل الامكانيات. بالإضافة، فهو مبتكر للعديد من الافكار والادوات التي تساعد المتداول بالتعامل مع شركات التداول الشهيرة وتوفر له دخول عالم المتاجرة بكل سهولة. تابع تداولاتي في موقع eToro. راقب وأنسخ وأحكم بنفسك!

شاهد أيضاً

التحليل الفنى للنفط الخام وسط أستمرار الضغوط

أستمرت أسعار النفط الخام العالمية فى الانخفاض وذلك وسط مخاوف متزايدة من أن الموجة الثانية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.