التحليل الفنى للنفط الخام وسيطرة الثيران تترقب مزيد من الزخم

الاستقرار الحالى لاسعار النفط الخام يمكن أن يأخذ إشارات من تقارير المخزون من قبل معهد البترول الامريكى API وأدارة معلومات الطاقة EIA ، على الرغم من أن تدفقات المخاطر يمكن أن تمليها أيضًا قرار اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة ال FOMC وإصدار الناتج المحلي الإجمالي للولايات المتحدة. واليوم يستقر سعر خام غرب تكساس حول مستوى 85.65 دولار للبرميل وسعر خام برنت حول مستوى 88.50 دولار للبرميل. وعموما فقد يؤدي بيان بنك الاحتياطي الفيدرالي الامريكى المتشدد الذي يؤكد التشديد بحلول منتصف عام 2022 إلى حدوث بعض الاتجاه الصعودي للدولار والجانب السلبي للأصول ذات العوائد المرتفعة مثل السلع. وبعد كل شيء ، يمكن أن تؤدي تكاليف الاقتراض المرتفعة إلى كبح جماح النشاط التجاري والاستهلاكي ، مما يؤثر على الطلب على الوقود وسلع الطاقة.

مؤخرا أعلنت إدارة معلومات الطاقة عن أول زيادة للخام في الولايات المتحدة منذ نوفمبر ، وبلغت مخزونات البنزين أعلى مستوى لها في 11 شهرًا. وقالت إدارة معلومات الطاقة بإن مخزونات النفط الخام الأمريكية ارتفعت الأسبوع الماضي للمرة الأولى منذ نوفمبر تشرين الثاني بينما نمت مخزونات البنزين إلى أعلى مستوى في 11 شهرا.

وزادت مخزونات الخام بمقدار 515 ألف برميل في الأسبوع المنتهي في 14 يناير كانون الثاني إلى 413.8 مليون برميل مقارنة بتوقعات المحللين في استطلاع لرويترز بأنخفاض 938 ألف برميل. وتراجعت تدفقات مصافي النفط الخام بمقدار 120 ألف برميل يوميا إلى 15.45 مليون برميل يوميا وانخفضت معدلات الاستخدام 0.3 نقطة مئوية إلى 88.1 بالمئة من إجمالي الطاقة الأسبوع الماضي.

مؤخرا قالت وكالة الطاقة الدولية (IEA) ، بإن الطلب العالمي على النفط تحدى التوقعات القاتمة من الشهر الماضي لتحمل موجة أوميكرون مع اضطراب أقل بكثير مما كان متوقعًا ، مما رفع تقديرات نمو الطلب بمقدار 200 ألف برميل يوميًا لكل من 2021 و 2022. وأضافت وكالة الطاقة الدولية في تقريرها عن سوق النفط لشهر يناير بإن الطلب زاد 1.1 مليون برميل يوميًا إلى 99 مليون برميل يوميًا في الربع الرابع من عام 2021 ، في تحدٍ لتوقعات بضرر خطير للاستهلاك بسبب موجة أوميكرون. ونتيجة لذلك ، رفعت وكالة الطاقة الدولية تقديراتها للطلب العالمي ، وتتوقع الآن نموًا في الطلب يبلغ 5.5 مليون برميل يوميًا العام الماضي و 3.3 مليون برميل يوميًا هذا العام.

حسب التحليل الفنى للنفط: يتجه سعر خام غرب تكساس WTI صعوديًا على الرسم البيانى للإطار الزمني اليومي ولكنه يصطدم بحاجز في قمة القناة الصاعدة. وإذا استمرت المقاومة ، فقد يكون السعر في طريق التراجع إلى مستويات الدعم القريبة. وتُظهر أداة تصحيح فيبوناتشي المكان الذي قد ينتظر المزيد من المشترين. حيث يصطف مستوى 38.2٪ مع منطقة القناة الوسطى ذات الأهمية حول 75.50-80 دولارًا للبرميل ، والتي قد تكون نقطة دخول جيدة للمضاربين على الارتفاع.

ويمكن أن يصل التراجع الأكبر إلى مستوى 50٪ والذي يتماشى مع 100 SMA نقطة انعطاف ديناميكية أو 61.8٪ فيبوناتشي عند 74.56 دولارًا للبرميل. ويبلغ دعم القناة حوالي 70 دولارًا للبرميل وقد يكون الخط في الرمال للتصحيح. وحتى الان لا يزال 100 SMA فوق 200 SMA في هذا الإطار الزمني لتأكيد أن الاتجاه العام لا يزال صاعدا وأن مستويات الدعم من المرجح أن تصمد أكثر من أن تنكسر. وفي هذه الحالة ، يمكن أن يجد النفط الخام طريقه مرة أخرى إلى قمة التأرجح عند 87.57 دولارًا للبرميل أو 90 دولارًا للبرميل بالقرب من قمة القناة.

ويشير مؤشر ستوكاستيك إلى مستويات تشبع بالشراء لبعض الوقت ، مما يشير إلى أن المشترين يمكنهم استخدام فترة كسر وترك البائعين يتولون زمام الأمور لفترة من الوقت. وقد وصل مؤشر القوة النسبية بالفعل إلى منطقة تشبع بالشراء ليعكس الإرهاق بين المشترين ، لذلك يمكن أن يحذو سعر النفط الخام حذوه بينما يتجه لاسفل.

التحليل الفنى للنفط الخام

هذا الشارت من منصة tradingview

عن المحلل محمود عبد الله

المحلل محمود عبد الله
يعمل في أسواق العملات الأجنبية منذ 16 عاما بتفرغ كامل. يقدم تحليلاته ومقالاته وتوصياته في أشهر المواقع العربية المتخصصة في أسواق المال العالمية ونالت خبرته الكثير من الاهتمام اليومي لدى المتداولين العرب. يعمل على توفير التحليلات الفنية والاخبار السوقية والتوصيات المجانية واكثر بمتابعة لا تقل عن 15 ساعة يوميا، ويهدف لتبسيط كيفية التداول في الفوركس ومفهوم التجارة لجمهوره بدون تعقيد وبأقل الامكانيات. بالإضافة، فهو مبتكر للعديد من الافكار والادوات التي تساعد المتداول بالتعامل مع شركات التداول الشهيرة وتوفر له دخول عالم المتاجرة بكل سهولة.

شاهد أيضاً

أرباح قياسية لشركة أرامكو السعودية مع ارتفاع أسعار النفط

سجلت شركة أرامكو السعودية أعلى ربح منذ إدراجها القياسي في البورصة ، بعد صعود أسعار …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.