الرئيسية / أخبار السلع / أخبار أسعار النفط اليوم / التحليل الفنى للنفط الخام وسط أستقرار صعودى

التحليل الفنى للنفط الخام وسط أستقرار صعودى

أستمرت أسعار النفط الخام مستقرة حول مكاسبها خلال جلسة تداول اليوم الجمعة وهى فى طريقها لاغلاق صاعد للاسبوع الثالث على التوالى. وذلك على الرغم من مخاوف الطلب الناجمة عن ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا في الولايات المتحدة الامريكية وأوروبا وتجدد الإغلاق في العديد من البلدان حول العالم. وقد تجاوز عدد الإصابات بفيروس كورونا في الولايات المتحدة 170 ألفًا للمرة الثانية ، وتجاوزت الوفيات 250 ألفًا ، وسجلت حالات العلاج في المستشفيات رقماً قياسياً جديداً لليوم التاسع على التوالي ، مما زاد المخاوف بشأن الوضع فى عيد الشكر.

اضغط لمزيد من التفاصيل
ليس هناك أسباب للتردد
افتح حساب خالي من المخاطرة مع الشركة الافضل

وحسب الاسعار. فقد أرتفع سعر خام برنت إلى 44.40 دولارًا للبرميل ، بينما أرتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس إلى 42.20 دولار للبرميل. وقد أرتفع سعر كلا الخامين القياسيين بأكثر من 3 في المائة حتى الآن هذا الأسبوع بسبب أحتمالية وجود لقاح فعال لـ Covid-19 وتأمل أن تُبقي أوبك وحلفاؤها الإنتاج تحت السيطرة.

وبشكل عام لا يزال المستثمرون يأملون في أن يجمد منتجو أوبك + إنتاجهم بالمستويات الحالية لمدة ثلاثة أشهر أخرى على الأقل عندما يجتمعون لمناقشة سياسة الإنتاج في اجتماع يومي 30 نوفمبر والأول من ديسمبر. وكانت أسعار النفط تحصل أيضًا على بعض الدعم من إشارات الحركة بشأن صفقة تحفيز في واشنطن بعد أن وافق زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ الأمريكي ميتش ماكونيل على أستئناف المفاوضات مع الديمقراطيين بشأن مشروع قانون جديد محتمل للإغاثة من كوفيد -19.

وقد أدت أخبار الأسبوع الماضي عن لقاح فايزر فعال في المراحل الأخيرة من التطوير إلى رفع أسعار النفط ، قفزت أسعار النفط الخام العالمية بعد أن أعلنت شركتا فايزر وبيو إن تك فعالية بنسبة 90 في المائة من لقاح COVID-19 المرشح. ثم حصلت على زخم أضافى مرة أخرى بعد أن قالت شركة موديرنا بإن دراسة المرحلة الثالثة للقاح مرشحها قد أستوفت المعايير الإحصائية مع فعالية لقاح بنسبة 94.5 في المائة.

وكان كلا من خام غرب تكساس وخام برنت من أفضل السلع أداءً منذ أن أعلنت شركتا فايزر ومودرنا عن تقدم في اللقاحات. ومع ذلك ، فقد فشل الارتفاع الملائم في أسعار النفط في أن يقوى مع نشوة الاسواق بأن اللقاح يمكن أن يسير بخطى سريعة نحو الموافقة وأيضا لن يكون اللقاح متاحًا على الفور للكثيرين من الناس حول العالم. وتم أستبدال الآمال طويلة المدى للقاح COVID بالأساسيات الضعيفة على المدى القصير وآفاق سوق النفط. ومن المتوقع أن يؤدي الإغلاق المتجدد في الاقتصادات الأوروبية الكبرى ، والإجراءات الأكثر صرامة حتى في استجابة COVID خارج السويد ، وتزايد الإصابات بفيروس كورونا في جميع أنحاء الولايات المتحدة إلى أنخفاض الطلب على النفط في الربع الأخير من العام وتأخير موازنة سوق النفط بعيد المنال.

ومن جانبها قالت وكالة الطاقة الدولية (IEA) الأسبوع الماضي في تقريرها عن سوق النفط لشهر نوفمبر مع وجود لقاح Covid-19 من غير المرجح أن ينقذ سوق النفط العالمي لبعض الوقت ، وعليه فإن الجمع بين ضعف الطلب وزيادة المعروض النفطي يوفر خلفية صعبة لاجتماع دول أوبك + المقرر عقده في 1 ديسمبر ، وقامت الوكالة بخفض تقديراتها للطلب على النفط للربع الرابع من عام 2020 ولكامل عام 2020 ، وكذلك للربع الأول من عام 2021.

قررت مجموعة أوبك + نحو تمديد التخفيضات الحالية لمدة ثلاثة أشهر ، مع توقع القرار في الأول من ديسمبر. وقد قام سوق النفط بتسعير هذا التمديد إلى حد كبير ، لذلك من المرجح أن يحتاج المضاربون على النفط إلى أخبار داعمة من جانب الطلب في الأشهر القليلة المقبلة لاختراق أسعار النفط فوق النطاق المنخفض الحالي – 40 دولارًا.

التحليل الفنى للنفط الخام

هذا الرسم البيانى من منصة tradingview

عن المحلل محمود عبد الله

المحلل محمود عبد الله
يعمل في أسواق العملات الأجنبية منذ 12 عاما بتفرغ كامل. يقدم تحليلاته ومقالاته وتوصياته في أشهر المواقع العربية المتخصصة في أسواق المال العالمية ونالت خبرته الكثير من الاهتمام اليومي لدى المتداولين العرب. يعمل على توفير التحليلات الفنية والاخبار السوقية والتوصيات المجانية واكثر بمتابعة لا تقل عن 15 ساعة يوميا، ويهدف لتبسيط كيفية التداول في الفوركس ومفهوم التجارة لجمهوره بدون تعقيد وبأقل الامكانيات. بالإضافة، فهو مبتكر للعديد من الافكار والادوات التي تساعد المتداول بالتعامل مع شركات التداول الشهيرة وتوفر له دخول عالم المتاجرة بكل سهولة. تابع تداولاتي في موقع eToro. راقب وأنسخ وأحكم بنفسك!

شاهد أيضاً

التحليل الفنى للنفط الخام وسط أستمرار المكاسب

واصلت أسعار النفط الخام الصعود بشكل حاد وهو ما دفع العقود الآجلة للنفط الخام إلى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.