إبدأ التداول الآن !

التحليل الفنى للنفط الخام وترقب عوامل تحفيز قوية

فى بداية تداولات هذا الاسبوع أرتفع سعر النفط الخام ليجري تداوله بالقرب من 82 دولارًا للبرميل وسط مؤشرات على أن تحالف أوبك + يفكر في خفض الإنتاج بأكثر من مليون برميل يوميًا لإحياء الأسعار المتدهورة عندما يجتمع هذا الأسبوع. وسيكون خفض هذا الحجم هو الأكبر منذ الوباء ، على الرغم من أن مندوبي أوبك + قالوا بإن القرار النهائي بشأن حجم التخفيضات لن يتم حتى يجتمع الوزراء في فيينا يوم الأربعاء. وقد قفز سعر خام غرب تكساس West Texas Intermediate بحوالي 3٪ ، مما وضع الأسعار على المسار الصحيح لتحقيق أول مكسب في ثلاث جلسات.

وتعليقا على اداء سوق النفط قال إد مويا كبير محللي السوق في مجموعة أواندا “من المرجح أن يكون الانهيار في أسعار النفط قد انتهى.”و “تجار الطاقة أصبحوا متشائمين خلال الصيف نظرًا لمخاوف التباطؤ العالمي ، ولكن الآن يبدو أن المخاطر على النفط في الاتجاه الصعودي.”

وقد تراجع سعر النفط بمقدار الربع في الأشهر الثلاثة حتى سبتمبر حيث أدى تباطؤ الاقتصاد العالمي إلى استنفاد الطلب. وعليه قالت البنوك بما في ذلك UBS Group AG و JPMorgan Chase & Co بإن منظمة البلدان المصدرة للبترول وحلفائها قد يحتاجون إلى خفض الإنتاج بمقدار 500 ألف برميل على الأقل يوميًا لتحقيق الاستقرار في الأسعار.

وقد يؤدي الخفض الكبير للإنتاج إلى انتقادات من الولايات المتحدة والدول المستهلكة الرئيسية الأخرى ، حيث أجبر التضخم المدفوع بالطاقة البنوك المركزية العالمية على رفع أسعار الفائدة بقوة. وسيكون اجتماع أوبك + هذا الأسبوع هو أول اجتماع شخصي منذ مارس 2020. وتتخذ المجموعة قرارًا بشأن الإمدادات لشهر نوفمبر.

وفي آسيا ، أصدرت الصين حصصًا جديدة لصادرات الوقود وواردات الخام الأسبوع الماضي مع سعيها لإنعاش اقتصادها ، مما يزيد من التوقعات الصاعدة للنفط. وقد شهد أكبر مستورد للنفط الخام في العالم انخفاضًا في الطلب على الطاقة بسبب إغلاق الفيروسات وتراجع العقارات هذا العام. وتعليقا على مستقبل الاسعار قال سوفرو ساركار ، محلل الطاقة في DBS Bank Ltd. في سنغافورة: “ستكون مسألة وقت فقط قبل أن يعود النفط إلى 100 دولار للبرميل ، خاصة مع تقلص الإمدادات بحلول نهاية العام”.

وبالنظر إلى مخزونات النفط الخام ، ارتفعت مخزونات النفط الخام الأسبوعية لمعهد البترول الأمريكي الأسبوع الماضي إلى 4.15 مليون برميل من الأسبوع السابق الذي يعادل 1.035 مليون. ومن ناحية أخرى ، جاء معدل تغيير مخزون النفط الخام في إدارة معلومات الطاقة الامريكية لهذه الفترة بأفضل من المتوقع عند -0.215 مليون برميل مقابل توقعات عند 0.443 مليون ، بأنخفاض عن الأسبوع السابق الذي كان يعادل 1.142 مليون.

التحليل الفني لسعر النفط الخام:

على المدى القريب وحسب الاداء على شارت الساعة ، يبدو أن سعر النفط الخام يتأرجح ضمن تشكيل قناة صاعدة. ويشير هذا إلى زخم صعودي كبير على المدى القصير في معنويات السوق. ولذلك ، سيستهدف المضاربون على الارتفاع – الثيران- الأرباح قصيرة الأجل عند حوالي 81.23 دولارًا أو أعلى عند 82.94 دولارًا للبرميل. ومن ناحية أخرى ، سوف يتطلع المضاربون على الانخفاض – الدببة- إلى الانقضاض عند التراجع عند 78.17 دولارًا أو أقل عند 76.45 دولارًا للبرميل.

وعلى المدى البعيد وحسب الاداء على الرسم البياني اليومي ، يبدو أن سعر خام غرب تكساس الوسيط يتداول ضمن تشكيل قناة هبوطية. ويشير هذا إلى تحيز هبوطي كبير على المدى الطويل في معنويات السوق. ولذلك ، سوف يتطلع المضاربون على الانخفاض – الدببة- إلى تمديد الحركة الهبوطية الحالية نحو 74.04 دولارًا أو أقل إلى 66.63 دولارًا للبرميل. ومن ناحية أخرى ، سيستهدف المضاربون على الارتفاع – الثيران- الأرباح طويلة الأجل عند حوالي 86.77 دولارًا أو أعلى عند 95.06 دولارًا للبرميل.

شارت سعر النفط الخام

هذا الشارت من منصة tradingview

عن المحلل محمود عبد الله

يعمل في أسواق العملات الأجنبية منذ 16 عاما بتفرغ كامل. يقدم تحليلاته ومقالاته وتوصياته في أشهر المواقع العربية المتخصصة في أسواق المال العالمية ونالت خبرته الكثير من الاهتمام اليومي لدى المتداولين العرب. يعمل على توفير التحليلات الفنية والاخبار السوقية والتوصيات المجانية واكثر بمتابعة لا تقل عن 15 ساعة يوميا، ويهدف لتبسيط كيفية التداول في الفوركس ومفهوم التجارة لجمهوره بدون تعقيد وبأقل الامكانيات. بالإضافة، فهو مبتكر للعديد من الافكار والادوات التي تساعد المتداول بالتعامل مع شركات التداول الشهيرة وتوفر له دخول عالم المتاجرة بكل سهولة.

شاهد أيضاً

التحليل الفنى للنفط الخام مع التراجع الى الادنى له منذ عام

طوال تداولات هذا الاسبوع وأسعار النفط الخام تتعرض لضغوط هبوطية تحرك على أثرها الاسعار صوب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.