الرئيسية / أخبار السلع / أخبار أسعار النفط اليوم / التحليل الفنى للنفط الخام فى ظل ضعف التصحيح الصعودى

التحليل الفنى للنفط الخام فى ظل ضعف التصحيح الصعودى

واصلت أسعار النفط الخام الارتداد لاعلى وذلك بدعم من تقارير ظهرت مؤخرا تفيد بأن المملكة العربية السعودية وروسيا أجرتا نقاشًا عبر الهاتف ، مؤكدين التزام أوبك + بالالتزام بأتفاقية خفض الإنتاج. ورغم ذلك ، أكد تقرير صادر عن وكالة الطاقة الدولية المخاوف من أن تسارع حالات COVID-19 الجديدة في جميع أنحاء العالم سيضعف الطلب العالمى على النفط الخام ، مما يحد من مكاسب أسعار النفط. حيث يستقر سعر خام غرب تكساس حول مستوى 41.27 دولار للبرميل ويستقر سعر خام برنت حول مستوى 43.55 دولار للبرميل وقت كتابة التحليل.

trusted brokers
هذه اول تجربة لك في عالم التداول؟

ابدأ التداول مع وسيط مرخص وموثوق

وتعليقا على التقارير الاخيرة قال روبي فريزر ، كبير محللي السلع في شنايدر إلكتريك ، بإن منظمة البلدان المصدرة للبترول وحلفائها ، المعروفين معًا باسم أوبك + ، “ما زالوا ملتزمين بخفض الإنتاج وفقًا لقادة الأمر الواقع”. وأضاف “أعادت كلا من روسيا والسعودية التأكيد على هذا الالتزام في التصريحات الأخيرة ، ومن المتوقع أن تحافظ المجموعة بشكل عام على تخفيضات قياسية حتى عام 2021”.

ويأتي ذلك على الرغم من ضعف التعاون بين بعض الأعضاء الأصغر في المجموعة ، فضلاً عن أحتمال زيادة الإنتاج الليبي “، مضيفًا أن ليبيا لا تزال عضوًا في أوبك ، لكنها معفاة من اتفاقية أوبك +. وقد ذكرت وكالة الأنباء السعودية الرسمية بأن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان والرئيس الروسي فلاديمير بوتين تحدثا هاتفيا يوم الثلاثاء. وقالت وكالة الأنباء السعودية إن القادة “أتفقا على أهمية أستمرار تعاون جميع الدول المنتجة للنفط والالتزام باتفاقية أوبك + لتحقيق هذه الأهداف لصالح المنتجين والمستهلكين”.

وتأتي هذه الأنباء في أعقاب تقرير من صحيفة وول ستريت جورنال في 8 أكتوبر / تشرين الأول أكد بأن المملكة العربية السعودية تدرس تأجيل خطط أوبك + لزيادة إنتاج النفط في أوائل العام المقبل إلى نهاية الربع الأول. ومن المقرر أن تجتمع لجنة المراقبة الوزارية المشتركة بين أوبك والدول غير الأعضاء في أوبك ، والتي تراقب الامتثال لتخفيضات الإنتاج ، يوم الاثنين القادم.

وبالنسبة لوباء COVID-19 ، أرتفع العدد العالمي لحالات الاصابات المؤكدة لـ COVID-19 إلى 38.2 مليون حتى يوم الأربعاء ، وذلك وفقًا للبيانات التي جمعتها جامعة جونز هوبكنز ، حسبما ذكرت صحيفة نيويورك تايمز ، حيث أضافت 16 ولاية أمريكية المزيد من الحالات الجديدة في الأيام السبعة الماضية حتى يوم الاثنين.

ومما ساهم فى مكاسب أسعار النفط نتائج البيانات التي أظهرت قفزة في واردات النفط الخام من قبل الصين ، وفى المقابل رسمت وكالة الطاقة الدولية التي تتخذ من باريس مقراً لها صورة لضعف الإمدادات ، حيث سجلت انخفاضاً بمقدار 4 ملايين برميل يومياً في الربع الرابع ، لكن الوكالة حذرت من أن التراجع يأتي من مستويات المخزون القياسية وقد يتعثر مع ارتفاع حاد. في حالات COVID-19 في العالم المتقدم والذى سيؤدي إلى قيود جديدة على الحركة والسفر.

وقال تقرير توقعات الطاقة العالمية السنوي الصادر عن وكالة الطاقة الدولية والذي صدر يوم الثلاثاء أنه في ظل أفضل السيناريوهات ، من غير المتوقع أن يرتد الطلب العالمي على الطاقة إلى مستوى ما قبل الأزمة حتى عام 2023. وتأخرت البيانات الأسبوعية عن إمدادات البترول الأمريكية يومًا واحدًا هذا الأسبوع بسبب عطلة يوم الاثنين.

أرقام مخزونات النفط الامريكية: أفاد معهد البترول الأمريكي في وقت متأخر من يوم الأربعاء أن إمدادات الخام الأمريكية أنخفضت بمقدار 5.4 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 9 أكتوبر ، كما ورد أن بيانات API ، التي تأخرت يومًا واحدًا بسبب العطلة الفيدرالية الأمريكية يوم الاثنين ، أظهرت أيضًا انخفاض مخزونات البنزين بمقدار 1.5 مليون برميل ، بينما أنخفضت مخزونات نواتج التقطير بمقدار 3.9 مليون برميل. وقالت مصادر أيضا بإن مخزونات الخام في مركز التخزين كاشينج بولاية أوكلاهوما ارتفعت 2.2 مليون برميل خلال الأسبوع.

وسيتم إصدار بيانات المخزون من إدارة معلومات الطاقة اليوم الخميس. ومن المتوقع أن تظهر بيانات إدارة معلومات الطاقة انخفاض مخزونات النفط الخام بمقدار 2.3 مليون برميل الأسبوع الماضي ، ويتوقع أنخفاض الإمدادات بمقدار 1.8 مليون برميل من البنزين و 2.5 مليون برميل لنواتج التقطير.

حسب التحليل الفنى للنفط الخام: دخلت أسعار خام غرب تكساس في فترة الاستقرار الحيادى في سبتمبر. وخلال الأسابيع الستة الماضية ، كانت الأسعار تتراوح إلى حد كبير من 36.50 دولارًا إلى 41.00 دولارًا في أنتظار مزيد من الوضوح في الأسابيع القليلة المقبلة. وتم تضييق عرض نطاق بولينجر بشكل ملحوظ مما يدل على أن شروط النطاق المحدد قد تستمر في السيطرة. وعلى المدى القصير ، قد يعمل 39.80 دولار (المتوسط ​​المتحرك البسيط لـ 20 يومًا) كدعم فوري ، يتبعه عن كثب 37.90 دولار ، وهو الحد الأدنى لمؤشر بولينجر باند. وعلى الجانب الصعودى يمكن رؤية المقاومة الفورية عند 41.00 دولار و 41.50 دولار على التوالى.

التحليل الفنى للنفط الخام

هذا الرسم البيانى من منصة tradingview

عن المحلل محمود عبد الله

المحلل محمود عبد الله
يعمل في أسواق العملات الأجنبية منذ 12 عاما بتفرغ كامل. يقدم تحليلاته ومقالاته وتوصياته في أشهر المواقع العربية المتخصصة في أسواق المال العالمية ونالت خبرته الكثير من الاهتمام اليومي لدى المتداولين العرب. يعمل على توفير التحليلات الفنية والاخبار السوقية والتوصيات المجانية واكثر بمتابعة لا تقل عن 15 ساعة يوميا، ويهدف لتبسيط كيفية التداول في الفوركس ومفهوم التجارة لجمهوره بدون تعقيد وبأقل الامكانيات. بالإضافة، فهو مبتكر للعديد من الافكار والادوات التي تساعد المتداول بالتعامل مع شركات التداول الشهيرة وتوفر له دخول عالم المتاجرة بكل سهولة. تابع تداولاتي في موقع eToro. راقب وأنسخ وأحكم بنفسك!

شاهد أيضاً

التحليل الفنى للنفط الخام وسط أستمرار الضغوط

أستمرت أسعار النفط الخام العالمية فى الانخفاض وذلك وسط مخاوف متزايدة من أن الموجة الثانية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.