السبت , يونيو 22 2024
إبدأ التداول الآن !

التحليل الفني لأسعار الغاز الطبيعي (NATGAS/USD) ومسار الصعود لا يزال أقوى

مؤخرا حصل سعر الغاز الطبيعي على دفعة من زيادة المخزون الامريكى بأقل من المتوقع بمقدار 78 مليار قدم مكعب مقابل القراءة المقدرة بـ 84 مليار قدم مكعب، على الرغم من أن هذا كان أعلى من زيادة الأسبوع السابق البالغة 70 مليار قدم مكعب. ويشير هذا إلى أن الطلب لا يزال متقدمًا في أسبوع التقرير ولكن هذا العرض قد يرتفع أيضًا. اليوم يستقر سعر الغاز الطبيعى NATGAS/USD ما بين مستوى 2.83 دولار ومستوى 2.89 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية. وكان قد سجل هذا الاسبوع مستوى المقاومة 3.09 دولار وهو الاعلى للاسعار خلال العام 2024 .

وكانت قد تراجعت السلعة عندما انخفضت الأصول الخطرة في جميع المجالات بعد رؤية أرقام مؤشر مديري المشتريات التصنيعي والخدمات الأمريكية بأقوى من المتوقع، حيث عززت هذه احتمالات ارتفاع تكاليف الاقتراض الأطول من بنك الاحتياطي الفيدرالي. ولنتذكر أن صناع السياسات يتحدثون بالفعل عن إمكانية تمديد الفترة التقييدية للسياسة النقدية لضمان عودة التضخم إلى الهدف، مما يؤثر على الأصول الخطرة ويدعم الدولار الامريكى الذي يعتبر ملاذا آمنا بسبب توقعات ضعف نشاط الأعمال والمستهلك نتيجة لذلك.

وحسب منصات شركات التداول المرخصة…. تكافح العقود الآجلة للغاز الطبيعي للحفاظ على 3 دولارات قرب نهاية أسبوع التداول، حيث تجاهل المستثمرون أحدث بيانات العرض الأمريكية. وكانت سلعة الطاقة في حالة تمزق خلال الشهر الماضي وحققت أفضل أداء لها منذ عام 2022. وبشكل عام تسير أسعار الغاز الطبيعي على الطريق الصحيح لتحقيق مكاسب أسبوعية بنحو 27%، إضافة إلى زيادتها السنوية منذ بداية العام والتي بلغت حوالي 32%.

ووفقًا لإدارة معلومات الطاقة الأمريكية (EIA)، ارتفعت المخزونات المحلية من الغاز الطبيعي بمقدار 78 مليار قدم مكعب للأسبوع المنتهي في 17 مايو، ارتفاعًا من 70 مليار قدم مكعب في الأسبوع السابق. وكان هذا أقل بقليل من التقدير المتفق عليه البالغ 84 مليار قدم مكعب. وكانت عمليات حقن الإمدادات واسعة النطاق، بقيادة الشرق (29 مليار قدم مكعب)، والغرب الأوسط (22 مليار قدم مكعب)، والجنوب الأوسط (15 مليار قدم مكعب). وفي المجمل، تبلغ المخزونات الأمريكية 2.711 تريليون قدم مكعب، بزيادة 402 مليار قدم مكعب عن نفس الفترة من العام الماضي. كما أنها تزيد بمقدار 606 مليار قدم مكعب عن متوسط الخمس سنوات البالغ 2.105 تريليون قدم مكعب.

والان يراهن التجار على أن فائض التخزين الأمريكي يتقلص تدريجياً ويحاولون الخروج في المقدمة. وفي الوقت نفسه، كان المستثمرون مبتهجين بتقرير بحثي جديد أشار إلى أن أسعار الغاز الطبيعي سوف تتعافى بمتوسط 3 دولارات لكل مليون وحدة حرارية بريطانية بحلول العام المقبل.

وفى هذا الصدد ووفقًا لفيل فلين، محلل الطاقة في مجموعة PRICE Futures Group، فإن أسعار الغاز الطبيعي تجد الدعم من الطلب المتزايد على الغاز الطبيعي المسال (LNG). وكتب في مذكرة تحليل: “إذا كنت تعتقد أن أزمة الغاز الطبيعي العالمية قد انتهت، فمن الأفضل أن تفكر مرة أخرى”. وكانت قد ذكرت شركة إنرجي إنتليجنس أن أسعار الغاز الطبيعي الأوروبي قفزت إلى أعلى مستوياتها منذ أكثر من أربعة أشهر يوم الأربعاء بعد أن حذرت شركة OMV النمساوية من أن شركة غازبروم الروسية قد تقطع إمداداتها.

وحسب التداولات أيضا… أسعار الغاز الطبيعي الأمريكي تتراجع من أعلى مستوياتها في 6 أشهر.

حيث أنخفضت العقود الآجلة للغاز الطبيعي في الولايات المتحدة بما يزيد عن 5% إلى أقل من 2.7 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية يوم الخميس، متراجعة من أعلى مستوى لها خلال ستة أشهر بسبب زيادة الإنتاج اليومي وزيادة التخزين التي أبلغت عنها إدارة معلومات الطاقة. وأضافت المرافق الأمريكية 78 مليار قدم مكعب من الغاز إلى مخازنها الأسبوع الماضي، مقارنة مع توقعات السوق بزيادة قدرها 84 مليار قدم مكعب. وأظهر التقرير أيضًا أن مخزونات الغاز أعلى بنسبة 28.8% من متوسط الخمس سنوات. كما زاد الإنتاج بمقدار 0.9 مليار قدم مكعبة يوميًا منذ أن وصل إلى أدنى مستوى له في 15 أسبوعًا في الأول من مايو، مما يشير إلى أن بعض شركات الحفر بدأت في إنتاج المزيد من الغاز استجابة لارتفاع الأسعار.

وفي الوقت نفسه، ارتفعت تدفقات الغاز إلى محطات تصدير الغاز الطبيعي المسال الكبرى في الولايات المتحدة حتى الآن في شهر مايو مع عودة مصنع فريبورت للغاز الطبيعي المسال في تكساس.

توقعات سعر الغاز الطبيعى: لا يزال سعر الغاز الطبيعي NATGAS/USD يتجه نحو الارتفاع على الإطار الزمني قصير المدى، حيث حصلت الأسعار على دفعة من مكاسب المخزون الأقل من المتوقع ولكنها تراجعت بعد رؤية أرقام مؤشر مديري المشتريات الأمريكي المتفائلة. وفى نفس الوقت يستمر السعر في العثور على الدعم عند خط الاتجاه الصاعد الذي ظل صامدًا طوال الشهر، خاصة أنه يتزامن مع نقطة الانعطاف الديناميكية لـ 100 SMA.

ويقع 100 SMA فوق 200 SMA للتأكيد على أن المسار الأقوى هو الاتجاه الصعودي أو أن الاتجاه الصعودي من المرجح أن يستأنف بدلاً من أن ينعكس. وفي الوقت نفسه، وصل مؤشر ستوكاستيك إلى أدنى مستوى له بالفعل في منطقة ذروة البيع للإشارة إلى أن الأسعار قد تصل أيضًا إلى القاع من تراجعها. ولدى مؤشر التذبذب مجال كبير للصعود قبل أن يعكس مستويات التشبع بالشراء، وبالتالي قد يستمر الزخم الصعودي لبعض الوقت. ويبدو أيضًا أن مؤشر القوة النسبية يرتفع دون أن يصل إلى منطقة ذروة البيع، مما يشير إلى أن المشترين حريصون على تولي زمام الأمور. ولدى المذبذب مساحة كبيرة يجب تغطيتها قبل الوصول إلى منطقة ذروة الشراء أيضًا.

شارت سعر الغاز الطبيعى
شارت سعر الغاز الطبيعى

هذا الشارت من منصة tradingview

المحلل محمود عبد الله
يعمل في أسواق العملات الأجنبية منذ 16 عاما بتفرغ كامل. يقدم تحليلاته ومقالاته وتوصياته في أشهر المواقع العربية المتخصصة في أسواق المال العالمية ونالت خبرته الكثير من الاهتمام اليومي لدى المتداولين العرب. يعمل على توفير التحليلات الفنية والاخبار السوقية والتوصيات المجانية واكثر بمتابعة لا تقل عن 15 ساعة يوميا، ويهدف لتبسيط كيفية التداول في الفوركس ومفهوم التجارة لجمهوره بدون تعقيد وبأقل الامكانيات. بالإضافة، فهو مبتكر للعديد من الافكار والادوات التي تساعد المتداول بالتعامل مع شركات التداول الشهيرة وتوفر له دخول عالم المتاجرة بكل سهولة.