الرئيسية / أخبار إقتصادية / محركات السوق اليوم / محركات السوق اليوم الخميس 21 مايو 2020

محركات السوق اليوم الخميس 21 مايو 2020

خلال تعاملات اليوم الخميس الموافق 21 مايو 2020 سوف تهتم الاسواق المالية بالاعلان عن بيانات الاجندة الاقتصادية والتى عادة ما تحدث نتائجها تغيرات على تحركات الاسعار- الاجندة الاقتصادية تعد أداة رئيسية للتحليل الاساسى الاخبارى لتوقع أداء الاسواق – . وبالتالى فيجب أخذ الحيطة والحذر لحين الوقوف على نتائج تلك البيانات الفعلية لآخذ القرار السليم فى التداول. وتتمثل الاخبار الاقتصادية اليوم فى:

أخر تحديث لفيروس كورونا: أرتفع عدد الحالات العالمية للاصابة بالفيروس التاجي COVID-19 إلى 4.9 مليون شخص وذلك وفقًا لبيانات جونز هوبكنز ، يوجد حاليا أكثر من 325.650 الف حالة وفاة من COVID-19 حول العالم. وتعافى 1.7 مليون شخص على الأقل. والولايات المتحدة الامريكية لديها أعلى عدد من الحالات وصلت إلى 1.54 مليون حالة أضابة وأعلى عدد من الوفيات وصل إلى 92387 الف حالة وفاة. ويوجد في روسيا 308705 الف حالة اصابة و 2972 حالة وفاة. وفى بريطانيا أكثر من 250 ألف حالة أصابة ومجموع 35 الف و785 حالة وفاة ، وهي أعلى حصيلة في أوروبا وثاني أعلى نسبة في العالم بعد الولايات المتحدة.

وإسبانيا لديها 23255 الف حالة أصابة و27888 الف حالة وفاة ، بينما إيطاليا لديها 227،364 حالة أصابة و32330 الف حالة وفاة. ويوجد في فرنسا 180934 حالة أصابة و 28.025 حالة وفاة ، بينما يوجد في ألمانيا 178.170 حالة إصابة و 8.138 حالة وفاة. ويوجد في تركيا 152587 الف حالة أصابة و 4222 حالة وفاة وإيران لديها 126949 الف حالة أصابة و 7183 حالة وفاة. وتأتي الهند بعد ذلك مع تسجيل 110602 حالة أصابة و 3434 حالة وفاة ، تليها بيرو مع تسجيل 99483 حالة أصابة و 2914 حالة وفاة. وفى الصين مصدر الوباء الاساسى لديها 84.063 حالة أصابة و 4638 حالة وفاة.

فيروس كورونا

تصريحات محافظ بنك الاحتياطي الأسترالي: حيث من المقرر أن يشارك فيليب لوي ، محافظ بنك الاحتياطي الأسترالي ، في حلقة نقاش في سيدني في معهد الخدمات المالية في أستراليا. ويتوقع من الجمهور طرح الأسئلة. وبما أن الاجابات غير متوقعة فيمكن حدوث تذبذب قوى لاداء الدولار الاسترالى مقابل العملات الاخرى.

قراءة مؤشر مديري المشتريات للخدمات البريطانى: وفي المملكة المتحدة ، تم تعديل قراءة مؤشر مديري المشتريات للخدمات الذي أبلغ عنه IHS Markit / CIPS صعودًا إلى المستوى 13.4 في أبريل من القراءة الأولية عند 12.3. ومع ذلك ، لا تزال القراءة تشير إلى الانكماش الحاد في قطاع الخدمات منذ بدء المسح في يوليو 1996. ويعود الانكماش في هذا القطاع إلى الإغلاق في ضوء جائحة COVID-19. وقد انخفض التوظيف بمعدلات قياسية. حيث تراجعت الأعمال الجديدة من الخارج بسبب إغلاق الأعمال والقيود المفروضة على السفر الدولي. وأدى ذلك إلى توقف المشاريع الجديدة الموقعة مع عملاء في أوروبا والولايات المتحدة والشرق الأوسط. وانخفض متوسط أعباء التكلفة لأول مرة منذ عام 1996 لعدة أسباب بما في ذلك انخفاض تكاليف الرواتب ، والنفقات العامة للمكاتب ، وأسعار الوقود. وتحسنت معنويات الشركات بشكل طفيف عن المستوى المنخفض القياسي الذي سجله في مارس. ومع ذلك ، رأى مقدمو الخدمات بأنه من غير المحتمل أن تصبح العمليات التجارية طبيعية في المستقبل القريب.

والتوقعات لشهر مايو 2020: قراءة 20.0 نقطة.

قراءة مؤشر مديرى المشتريات للخدمات الفرنسى: وفي فرنسا ، تم تعديل قراءة مؤشر مديري المشتريات للخدمات الذي أبلغت عنه IHS Markit نزولًا إلى مستوى 10.2 في أبريل من القراءة الأولية عند 10.4. وفي الشهر السابق ، بلغ المؤشر مستوى 27.4. وأشارت قراءة الشهر إلى أكبر انكماش في قطاع الخدمات مسجلاً وسط إغلاق لمدة شهر كامل لمنع انتشار الفيروس التاجي. وقد انخفضت الطلبات الجديدة إلى أدنى مستوى لها على الإطلاق ، بعد انخفاض مبيعات التصدير بأسرع معدل منذ بداية السلسلة. وسارعت نسبة فقدان الوظائف إلى أعلى مستوى مسجل. وقد انخفضت أسعار المدخلات بأعلى معدل منذ بدء هذا المسح بسبب خصومات كبيرة للغاية من الموردين. وانخفضت رسوم الإنتاج بأسرع معدل على الإطلاق منذ يونيو 2009. وتدهورت المعنويات إلى مستوى منخفض جديد بسبب التوقعات بتراجع اقتصادي عالمي لفترة أطول من الزمن.

والتوقعات لشهر مايو 2020: قراءة 28.8 نقطة.

قراءة مؤشر مديري المشتريات الصناعي الألماني: وفي ألمانيا ، تم تعديل قراءة مؤشر مديري المشتريات التصنيعي الذي أبلغ عنه IHS Markit / BME إلى الأعلى قليلاً إلى المستوى 34.5 في أبريل من القراءة الأولية عند 34.4. ومع ذلك ، لا تزال القراءة تشير إلى انكماش حاد في نشاط التصنيع منذ مارس 2009 بسبب جائحة COVID-19 والإجراءات المتخذة على الصعيد العالمي لاحتواء انتشار الفيروس التاجي. وقد أدى ذلك إلى انخفاض حاد في الطلبات والناتج الجديد. وعلاوة على ذلك ، أدى انخفاض الطلب والتوقعات غير المشجعة للعام القادم إلى تخفيضات كبيرة في أعداد وظائف المصانع. وانخفضت العمالة إلى أدنى مستوى في ما يصل إلى 11 عامًا على الرغم من التوظيف الواسع النطاق لخطة العمل القصيرة الوقت. واقتربت توقعات إنتاج الشركات المصنّعة للعام المقبل من المستويات المنخفضة القياسية المسجلة في مارس. وقد أعربت معظم الشركات (62 ٪) عن التشاؤم مشيرة إلى مخاوف بشأن الآثار طويلة الأمد على العرض والطلب بسبب تفشي الفيروس.

والتوقعات لشهر مايو 2020: قراءة 39.0 نقطة.

قراءة مؤشر مديري المشتريات للخدمات الالمانى: وفي ألمانيا ، تم تعديل قراءة مؤشر مديري المشتريات للخدمات الذي أبلغت عنه IHS Markit قليلاً إلى مستوى 16.2 في أبريل من التقدير الأولي البالغ 15.9. ووقف المؤشر عند 31.7 في مارس. ومع ذلك ، أشارت القراءة لهذا الشهر إلى أعلى انكماش على الإطلاق في قطاع الخدمات بسبب إجراءات الإغلاق التي تم تنفيذها لمنع تفشي الفيروس التاجي. وكان الانخفاض في النشاط مدفوعًا بإغلاق الشركات ، والعمل لبعض الوقت ، وانخفاض كبير في تلقي أوامر العمل الجديدة. وكانت الفنادق والمطاعم والخدمات الأخرى ، بما في ذلك التعليم والخدمات الثقافية والترفيهية هي المناطق الأكثر تضرراً. وانخفضت الطلبيات الجديدة وتوظيف العمال بمعدل قياسي وانخفضت الأسعار المفروضة وسط المنافسة الشديدة على العمل الجديد. وتم تسجيل رسوم أقل لأول مرة منذ عقد من الزمان. وبشكل عام ، ظل مقدمو الخدمات متشائمين فيما يتعلق بتوقعات النشاط في العام المقبل بسبب تزايد المخاوف المتعلقة بالطبيعة التي لا يمكن التنبؤ بها لوباء Covid-19.

متداولين

والتوقعات لشهر مايو 2020: قراءة 26.2 نقطة.

قراءة مؤشر مديري المشتريات الصناعى الامريكى: وفي الولايات المتحدة ، تم تعديل مؤشر مديري المشتريات التصنيعي الذي أبلغت عنه IHS Markit نزولًا إلى مستوى 36.1 في أبريل من القراءة الأولية عند 36.9. وجاء المؤشر عند مستوى 48.5 في مارس. وكانت القراءة لشهر أبريل هي الأدنى منذ أوائل عام 2009 بسبب معدلات الانخفاض القياسية في الإنتاج والصادرات والطلبات الجديدة بسبب إجراءات الإغلاق المطبقة لاحتواء تفشي COVID-19. وعليه فقد أنخفض التوظيف بأكثر من أي وقت مضى منذ مارس 2009 وسط توافر طاقة احتياطية أكبر. وقد انخفض العمل المتراكم الى الادنى له منذ ما يصل إلى 11 سنة. وانخفضت تكاليف المدخلات وسط انخفاض الطلب على المدخلات. كما أثر الانخفاض الحاد في أسعار الوقود على أسعار المدخلات. وانخفضت رسوم الإنتاج أكثر من أي وقت مضى منذ أن بدأت السلسلة في مايو 2007.

والتوقعات لشهر مايو 2020: قراءة 37.5 نقطة.

تصريحات لرئيس بنك الاحتياطي الفدرالي الأمريكي: حيث من المقرر أن يدلي جيروم باول ، رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي ، بملاحظات افتتاحية عبر الأقمار الصناعية في حدث “Fed Listens” تعليقا على وباء COVID-19. وغالبًا ما تتقلب الأسواق خلال خطاباته حيث يحاول المتداولون فهم اتجاه أسعار الفائدة في المستقبل القريب.

عن الكاتب إبراهيم المصري

الكاتب إبراهيم المصري
محلل فنى واقتصادي للأسواق المالية وخاصة سوق العملات- الفوركس- بخبرة سنوات عديدة. وهو يراقب حركة سوق التداول على مدار اليوم لتوفير أسرع وأدق التحليلات الفنية والاقتصادية لجمهوره العريض. يحظى باحترام جميع متابعيه بما يقدمه. حاصل على العديد من الشهادات والدورات المتخصصة في تحليل الاسواق المالية. لديه استراتيجياته الشهيرة للتداول على أسس سليمة بنتائج عالية مجربة لسنوات. ويملك الخبرة في تقديم الدورات التعليمية المباشرة مع المستثمرين من أجل التداول على مبادئ علمية سليمة.

شاهد أيضاً

محركات السوق اليوم الثلاثاء 2 يونيو 2020

خلال تعاملات اليوم الثلاثاء الموافق 2 يونيو 2020 سوف تهتم الاسواق المالية بالاعلان عن بيانات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.