الرئيسية / أخبار إقتصادية / محادثات التجارة الصينية الأمريكية….. الى أين ؟

محادثات التجارة الصينية الأمريكية….. الى أين ؟

دخلت المحادثات التجارية بين الولايات المتحدة والصين يومها الثالث على التوالى من أجل الوصول الى أتفاق بينهما لانهاء الحرب التجارية ولم تصدر تصريحات رسمية من الجانبين حول مسار المفاوضات سوى تعليقات التفاؤل لامكانية التوصل لاتفاق بدون الخوض فى أى تفاصيل. وقالت صحيفة جلوبال تايمز التي ينشرها الحزب الشيوعي الحاكم ان الصين قوية ولها احتياجاتها الخاصة. واشنطن “لا تستطيع دفع الصين بعيداً” ويجب أن تتفادى وضعاً “يخرج عن السيطرة”. وبدأ المفاوضون المحادثات يوم الاثنين لانهاء الحرب التجارية التي بدأها الرئيس الامريكى دونالد ترامب في يوليو من خلال رفع الرسوم الجمركية على السلع الصينية ردا على شكاوى من أن بكين تسرق أو تضغط على الشركات لتسليم التكنولوجيا. وقال ترامب في وقت متأخر من الثلاثاء على تويتر: “المحادثات مع الصين تسير على ما يرام”.

واتفق ترامب والرئيس الصيني شي جين بينغ في الأول من كانون الأول (ديسمبر) على تأجيل رفع المزيد من الرسوم الجمركية على منتجات بعضهما البعض لمدة 90 يوماً. لكن يبدو أن الجانبين كلا منهما متمسك بموقفه ، ويرى الاقتصاديون إن فترة الثلاثة أشهر لا تسمح إلا القليل من الوقت لحل القضايا بين الولايات المتحدة والصين والتى تمتد لسنوات.

واقترح مسؤولون صينيون أن بكين قد تغير خططها الصناعية لكنهم رفضوا الضغوط للتخلي عن خططهم لتحقيق مزيد من الرخاء والنفوذ العالمي. لقد حاولوا نزع فتيل الضغط من أجل تغيير أكثر حدة بتقديم تنازلات منها شراء المزيد من فول الصويا الأمريكي والغاز الطبيعي والصادرات الأخرى. وذهب الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى بكين للتنسيق مع الحليف الأكبر الوحيد في الشمال قبل اجتماع محتمل مع ترامب. ويعتقد أن مسؤولين أمريكيين وكوريين شماليين التقوا في فيتنام لمناقشة الموقف.

ورفض متحدث باسم وزارة الخارجية الصينية تلميحات بأن زيارة كيم كان المقصود منها ورقة مساومة خلال محادثات التجارة. وقال لو كانغ إن موقف الصين من التجارة “شفاف ، والجانب الأمريكي مدرك تماما لذلك”. وأضاف “الصين لا تحتاج إلى استخدام أي تكتيكات أخرى.” واستمرت المحادثات على الرغم من التوترات بشأن اعتقال مسؤول تنفيذي صيني في كندا بتهم الولايات المتحدة المتعلقة بالانتهاكات المحتملة للعقوبات التجارية ضد إيران.

عن الكاتب علي زغيب

الكاتب علي زغيب
محلل وباحث في الاسواق المالية وخاصة الفوركس وهو صاحب خبرة تزيد عن 7 سنوات. متعمق في الاسواق الامريكية والاوروبية. حاصل على شهادات في التحليل الفني مقدمة من الاتحاد العالمي للمحللين وغيرها من المؤسسات التعليمية المشهورة. بالإضافة، فهو مبتكر للعديد من استراتيجيات التداول والتي تعتمد على العنصر البشرى بدون الاعتماد على البرمجة التي تحتمل الكثير من الاخطاء. لديه الخبرة للتواصل مع المستثمرين لشرح المستجدات في الاسواق من أجل القرار الاسرع والمناسب للبدء في المتاجرة. من أهم أدواته الشموع اليابانية، امواج إليوت، تحليل خطوط الدعم و المقاومة، مستويات فيبوناتشي الى جانب أشهر المؤشرات الفنية العالمية.

شاهد أيضاً

الاتحاد الأوروبي فى حالة أرهاق شديد بسبب ال BREXIT

صرح وزير الشؤون الأوروبية في ألمانيا ، مايكل روث ، إن خروج بريطانيا من الاتحاد …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *