لهذة الاسباب.. صندوق النقد الدولي يخفض توقعات النمو الاقتصادى العالمي

خفض صندوق النقد الدولي توقعاته للاقتصاد العالمي هذا العام ، مستشهدا بأنتشار متغير omicron الخاص بـ COVID-19 ، وارتفاع أسعار الطاقة ، وزيادة التضخم ، وتدهور التوقعات لأكبر اقتصادين في العالم – الولايات المتحدة. والصين. وتتوقع وكالة الإقراض المكونة من 190 دولة الآن أن ينمو الاقتصاد العالمي بنسبة 4.4٪ في عام 2022. وهذا أقل من نسبة 5.9٪ المقدرة العام الماضي ومن 4.9٪ التي توقعها صندوق النقد الدولي لعام 2022 في أكتوبر. وقد خفض صندوق النقد الدولي توقعات النمو للولايات المتحدة – أكبر اقتصاد في العالم – إلى 4٪ من 5.2٪ توقعها في أكتوبر. ولم تعد الوكالة تتوقع أي حافز اقتصادي من مشروع قانون إعادة بناء السياسة الاجتماعية الذي طرحه الرئيس الامريكى جو بايدن ، والذي توقف في الكونجرس.

ويتصارع الاقتصاد الأمريكي أيضًا مع اختناقات سلسلة التوريد التي تمنع الشركات من تلبية طلبات العملاء ، ومع التحرك الوشيك لمجلس بنك الاحتياطي الفيدرالي لرفع أسعار الفائدة لتهدئة أشد معدلات التضخم السنوية خلال أربعة عقود.

ومن المتوقع أن ينمو الاقتصاد الصيني بنسبة 4.8٪ هذا العام – بأنخفاض من 8.1٪ العام الماضي و 0.8 نقطة مئوية أبطأ مما توقعه صندوق النقد الدولي في أكتوبر. وفقًا للوكالة ، من المرجح أن يؤدي نهج عدم التسامح المطلق الذي تتبعه الصين مع COVID إلى خسائر اقتصادية مثل الضغط المالي على مطوري العقارات في البلاد.

ويتوقع صندوق النقد الدولي أن تنمو 19 دولة أوروبية تشترك في عملة اليورو بشكل جماعي بنسبة 3.9٪ هذا العام ، بأنخفاض من 5.2٪ في عام 2021. ومن المتوقع أن تسجل اليابان نموًا بنسبة 3.3٪ هذا العام ، ارتفاعًا من 1.6٪ العام الماضي ، نتيجة لاستمرار دعم الحكومة للاقتصاد.

وأيضا يتوقع صندوق النقد الدولي أن يتسارع التضخم هذا العام ويتلاشى في عام 2023. ويرى أن أسعار المستهلكين سترتفع بنسبة 3.9٪ في الاقتصادات المتقدمة ، وهو أعلى مستوى منذ عام 1991 ومرتفعًا بحدة من 2.3٪ التي توقعها صندوق النقد الدولي في أكتوبر. ويتوقع معدل تضخم بنسبة 5.9٪ هذا العام والاقتصادات النامية والصاعدة ، وهو الأعلى منذ 2011 وبارتفاع من 4.9٪ في أكتوبر تشرين الأول.

ويتوقع صندوق النقد الدولي أن يتباطأ التضخم العام المقبل إلى نسبة 2.1٪ في الاقتصادات المتقدمة وبنسبة 4.7٪ في الأسواق النامية.

عن المحلل محمود عبد الله

المحلل محمود عبد الله
يعمل في أسواق العملات الأجنبية منذ 16 عاما بتفرغ كامل. يقدم تحليلاته ومقالاته وتوصياته في أشهر المواقع العربية المتخصصة في أسواق المال العالمية ونالت خبرته الكثير من الاهتمام اليومي لدى المتداولين العرب. يعمل على توفير التحليلات الفنية والاخبار السوقية والتوصيات المجانية واكثر بمتابعة لا تقل عن 15 ساعة يوميا، ويهدف لتبسيط كيفية التداول في الفوركس ومفهوم التجارة لجمهوره بدون تعقيد وبأقل الامكانيات. بالإضافة، فهو مبتكر للعديد من الافكار والادوات التي تساعد المتداول بالتعامل مع شركات التداول الشهيرة وتوفر له دخول عالم المتاجرة بكل سهولة. تابع تداولاتي في موقع eToro. راقب وأنسخ وأحكم بنفسك!

شاهد أيضاً

الصين تكافح الركود الاقتصادي فى ظل مواجهة COVID-19

يكافح قادة الصين لعكس الركود الاقتصادي دون التخلي عن أساليب مكافحة الفيروسات التي أغلقت شنغهاي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.