لقاح فايزر Pfizer لمواجهة كورونا…. الحقائق والتأثير على الاسواق

بشكل مفاجىء أعلنت شركة Pfizer أن مرشح اللقاح الخاص بها فعال بنسبة 90٪ ، وهي الأخبار التي دفعت المستثمرين إلى الاندفاع إلى الأسهم حيث حصلوا على دعم أضافى الى جانب ذلك من نتائج الانتخابات الرئاسية الامريكية. وعليه فقد أنخفض الدولار الامريكى والعملات الأخرى “المنعزلة عن المخاطرة” بينما ارتفعت عملات “المخاطرة” مثل الجنيه الإسترليني والدولار الأسترالي والكندي والنيوزيلندي.

اضغط لمزيد من التفاصيل
ليس هناك أسباب للتردد
افتح حساب خالي من المخاطرة مع الشركة الافضل

وضمن الاعلان قالت شركة Pfizer وشريكتها BioNtech بإن اللقاح فعال بنسبة 90 ٪ في مكافحة COVID-19 ويمكنهما الانتهاء من تقييم بيانات السلامة خلال الأسبوع الثالث من نوفمبر ، ويسيران حاليًا على المسار الصحيح للحصول على الموافقة التنظيمية في وقت مبكر من نوفمبر.

وقالت شركة BioNtech بإنهم متفائلون بأن تأثير التحصين للقاح الخاص بها سيستمر لمدة عام على الأقل ، على الرغم من أنه غير مؤكد حتى الآن.

وفي إيجاز ، قالت شركة فايزر بإنها يجب أن تكون قادرة على إنتاج 1.3 مليار جرعة ، والتي ستكون كافية لتحصين 650 مليون شخص ، بحلول نهاية عام 2021. ومن المتوقع أن تتوفر 50 مليون جرعة فقط في عام 2020. ومن المقرر توفير 10 مليون جرعة من لقاحها إلى المملكة المتحدة بحلول نهاية العام إذا تمت الموافقة على اللقاح ، وفقًا لصحيفة ديلي تلغراف.

وتعليقا على الاعلان ورد فعل الاسواق يقول نيل ويلسون ، كبير محللي السوق في Markets.com ” أرتفعت أسواق الأسهم نتيجة لبعض الأخبار الإيجابية للغاية من شركتي Pfizer و Biontech ، اللتين تقولان بإن لقاحهما فعال بنسبة 90٪ في المرحلة الثالثة من التجارب السريرية. وعليه فقد أرتفع مؤشر FTSE 100 بما يزيد عن 100 نقطة ردا على الأخبار ، في حين أن e-minis صعد 70 نقطة أو نحو ذلك ، ومن المتوقع أن يرتفع مؤشر داو جونز الآن بمقدار 1300 نقطة – ويأتي على رأس موجة الارتياح من أنتصار جو بايدن ، وهو يثبت أنه مزيج أيجابى للأسهم “.

ومن جانبه يقول روبرت هوارد ، محلل سوق لرويترز ، حول تأثير الأخبار على الجنيه الاسترليني: “غالبًا ما يستفيد الجنيه الإسترليني الحساس للمخاطر عندما ترتفع الرغبة في المخاطرة”.

وعلى الرغم من الكمية الصغيرة نسبيًا من اللقاح في المخزون – مقارنة بالاحتياجات العالمية – يقول الرئيس التنفيذي لشركة Pfizer بإنهم يبحثون عن طرق “خارج الصندوق” لزيادة القدرة التصنيعية. وسيعقد رئيس الوزراء البريطاني جونسون مؤتمرا صحفيا في الساعة 17:00 بتوقيت جرينتش بشأن COVID.

وردا على الاعلان قال وزير الصحة الألماني بإن بيانات اللقاح مشجعة للغاية.

وكان رد الفعل الفوري للأخبار أرتفاعًا في مؤشرات الأسهم العالمية حيث يراهن المستثمرون على وجود بعض الضوء الحقيقي في نهاية النفق للاقتصاد العالمي الذي تضرر بشدة من عمليات الإغلاق مع سعي الحكومات لاحتواء الوباء.

وبالعودة الى تعليقات نيل ويلسون ، كبير محللي السوق في Markets.com “لن أطرح الكثير من التعليقات حول التجارب لأنني لست خبيرًا في اللقاحات ، كل ما يمكنني قوله هو أن هذا يوم أخبار جيدة. وفي حين أننا لم نصل بعد ، فإن الأخبار التي تفيد بأن هذا اللقاح يمكن أن يكون فعالًا للغاية هي اعلان تفضله وتنتظره الاسواق كثيرا. وأيضا سيذكرنا مسؤولو الصحة العامة بأن هناك طريقًا طويلاً أمامنا ، وسنواجه العديد من التحديات على طول الطريق ، ولكن هناك شعور هائل بالتفاؤل اليوم – ضوء في نهاية النفق. دعونا نتفائل فقد يكون عام 2021 أكثر إشراقًا”.

وبشكل عام فأن الأخبار الواردة عن لقاح كوفيد 19 تكمل الأخبار التي تفيد بأن جو بايدن قد فاز في الانتخابات الرئاسية الأمريكية ، مما أدى إلى إنهاء شهور من عدم اليقين السياسي. وقد شكلت إعدادات السياسة النقدية التيسيرية في بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي والبنوك المركزية العالمية الأخرى ، عند دمجها مع الأخبار السياسية واللقاحات ، شيئًا من ثلاثي إيجابي للأسواق المالية العالمية.

وفي بيئة أسواق الأسهم الصاعدة، فمن المتوقع أن ينخفض الدولار ، ومن المتوقع أن ترتفع عملات المخاطرة مثل الدولار الأسترالي والدولار الكندي والدولار النيوزيلندي. وتشمل أيضا قائمة الفائزين عملات الأسواق الناشئة.

وتعليقا على الاعلان عن اللقاح قال الدكتور أنتوني فوسي ، كبير خبراء الأمراض المعدية في الحكومة الأمريكية ، بإن النتائج التي تشير إلى فعالية 90٪ هي “غير عادية فقط” ، مضيفًا “لم يتوقع الكثير من الناس أن تكون عالية مثل هذه”. وأضاف فوتسى “سيكون له تأثير كبير على كل ما نقوم به فيما يتعلق بـ COVID” ، حيث يبدو أن شركة فايزر تتصدر السباق العالمي الشامل لشركات الأدوية ودول مختلفة لتطوير لقاح تم اختباره جيدًا ضد الفيروس. .

ومن جانبه قال الدكتور بروس أيلوارد ، كبير مستشاري منظمة الصحة العالمية ، بإن لقاح فايزر يمكن أن “يغير أتجاه هذه الأزمة بشكل جذري” بحلول شهر مارس ، عندما تأمل وكالة الأمم المتحدة في البدء في تطعيم المجموعات المعرضة للخطر.

ولقاح Pfizer هو من بين أربعة مرشحين في دراسات ضخمة في الولايات المتحدة ، ولا يزال يتم أختبار المزيد في بلدان أخرى. وشركة أمريكية أخرى ، Moderna Inc. ، تأمل أيضًا في تقديم طلب إلى FDA أواخر هذا الشهر.

عن المحلل محمود عبد الله

المحلل محمود عبد الله
يعمل في أسواق العملات الأجنبية منذ 12 عاما بتفرغ كامل. يقدم تحليلاته ومقالاته وتوصياته في أشهر المواقع العربية المتخصصة في أسواق المال العالمية ونالت خبرته الكثير من الاهتمام اليومي لدى المتداولين العرب. يعمل على توفير التحليلات الفنية والاخبار السوقية والتوصيات المجانية واكثر بمتابعة لا تقل عن 15 ساعة يوميا، ويهدف لتبسيط كيفية التداول في الفوركس ومفهوم التجارة لجمهوره بدون تعقيد وبأقل الامكانيات. بالإضافة، فهو مبتكر للعديد من الافكار والادوات التي تساعد المتداول بالتعامل مع شركات التداول الشهيرة وتوفر له دخول عالم المتاجرة بكل سهولة. تابع تداولاتي في موقع eToro. راقب وأنسخ وأحكم بنفسك!

شاهد أيضاً

الاتحاد الأوروبي يتوقع أنتعاش أقتصادى رغم تحديات كورونا

على الرغم من عدم اليقين العميق بشأن زيادة حالات الإصابة بفيروس كورونا وتأثير السلالات الجديدة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.