رغم أستمرار المفاوضات ترامب يهدد بزيادة التعريفات الجمركية على الواردات الصينية

زاد الرئيس الامريكى دونالد ترامب من ضغوطه على الصين بالتهديد برفع التعريفات الجمركية على البضائع الصينية بما قيمته 200 مليار دولار في تغريدة أدت إلى تهاوى الأسواق المالية العالمية اليوم الاثنين. وجاءت تعليقات ترامب على تويتر في الوقت الذي كان من المقرر فيه أن يستأنف وفد صيني محادثاته في واشنطن يوم الأربعاء بهدف انهاء الحرب التجارية الشرسة بينهما والتى هزت ثقة المستثمرين وألقت بظلالها على الاقتصاد العالمي ككل. ولم يرد مسؤولو الحكومة الصينية على الفور على ما ورد من ترامب.

وأشار ترامب إنه سيرفع التعريفات الجمركية على 200 مليار دولار من المنتجات الصينية إلى 25 ٪ من 10 ٪ اعتبارا من يوم الجمعة. ونقلت صحيفة وول ستريت جورنال نقلاً عن مصادر لم تحددها أن الحكومة الصينية تدرس إلغاء محادثات هذا الأسبوع. واستجابت بكين للتهديدات الأمريكية السابقة بالقول إنها لن تتفاوض تحت ضغوط امريكية.

وقال جيك باركر نائب رئيس مجلس الأعمال الأمريكي الصيني إن تهديد ترامب يجعل المضي قدمًا في المحادثات “أمرًا صعبًا جدًا من الناحية السياسية” وبالنسبة لحكومة الرئيس شي جين بينغ. قالت إن الشعب الصيني قد “يعتبر هذا استسلامًا” إذا توصلت بكين إلى اتفاق قبل الموعد النهائي لترامب يوم الجمعة. وقال باركر إنه إذا مضى ترامب إلى الأمام ، فإن الشركات الأمريكية في الصين “ستشعر بقلق بالغ” إزاء الانتقام الرسمي لثانى أكبر أقتصاد فى العالم.

وقبل شهر واحد فقط ، توقع ترامب أن يتحقق “شيء هائل” في الأسابيع القليلة المقبلة.

عن المحلل محمود عبد الله

المحلل محمود عبد الله
يعمل في أسواق العملات الأجنبية منذ 12 عاما بتفرغ كامل. يقدم تحليلاته ومقالاته وتوصياته في أشهر المواقع العربية المتخصصة في أسواق المال العالمية ونالت خبرته الكثير من الاهتمام اليومي لدى المتداولين العرب. يعمل على توفير التحليلات الفنية والاخبار السوقية والتوصيات المجانية واكثر بمتابعة لا تقل عن 15 ساعة يوميا، ويهدف لتبسيط كيفية التداول في الفوركس ومفهوم التجارة لجمهوره بدون تعقيد وبأقل الامكانيات. بالإضافة، فهو مبتكر للعديد من الافكار والادوات التي تساعد المتداول بالتعامل مع شركات التداول الشهيرة وتوفر له دخول عالم المتاجرة بكل سهولة. تابع تداولاتي في موقع eToro. راقب وأنسخ وأحكم بنفسك!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.