الرئيسية / أخبار إقتصادية / رئيس وزراء بريطانيا يعلق عمل مجلس العموم بعد خسائره الاخيرة

رئيس وزراء بريطانيا يعلق عمل مجلس العموم بعد خسائره الاخيرة

نجح رئيس الوزراء البريطانى بوريس جونسون في خطته لتعليق عمل البرلمان البريطاني لمدة خمسة أسابيع ، لكنه لم يحقق سوى أنتصار ضئيل فى مواجهة المعارضة القوية والتى نجحت على منع خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بدون أتفاق. وقد وصلت المواجهة الصاخبة بين جونسون والبرلمان حول خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي إلى ذروتها حيث قام المشرعون بثلاث هزائم لخطط الحكومة لمغادرة الاتحاد الأوروبي حتى ولو بدون أتفاق. وفي جلسة مطولة أمتدت الى ما بعد منتصف الليل ، أمر البرلمان الحكومة بالإفصاح عن خططها الخاصة بشأن مستقبل خروج البلاد من الاتحاد الاوروبى ورفض دعوة جونسون لإجراء انتخابات مبكرة لكسر الجمود السياسي.

ثم تم تعليق البرلمان – أو امتيازه – بناءً على طلب الحكومة حتى 14 أكتوبر ، في خطوة جذرية تمنح جونسون فترة راحة من المشرعين المتمردين أثناء تخطيطه لخطوته التالية. والمعارضون يتهمونه بمحاولة تجنب التدقيق الديمقراطي. وعبر جون بيركو ، رئيس مجلس العموم ، عن استيائه من تعليق عمل البرلمان ، قائلاً “هذا ليس اختصاصًا عاديًا “. وأضاف “إنها واحدة من الفترة الأطول منذ عقود “.

مر رئيس الوزراء بأسبوع مضطرب منذ عودة البرلمان من إجازته الصيفية في 3 سبتمبر. وطرد 21 مشرعا من مجموعة المحافظين في البرلمان بعد أن وقفوا مع المعارضة ، هذا الى جانب أستقالة بعض مسؤولى الحكومة الجديدة.ونجحت المعارضة فى تمرير تشريع قانون يجبر الحكومة على مطالبة الاتحاد الأوروبي بتأجيل لمدة ثلاثة أشهر إذا لم يتم الاتفاق بينهما بحلول 19 أكتوبر.

وصرح جونسون إن خروج البلاد يجب أن يحدث في نهاية شهر أكتوبر ، سواء بأتفاق او بدون أتفاق. لكن العديد من المشرعين يخشون أن يكون خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بدون صفقة مدمرًا اقتصاديًا ، وهم مصممون على إيقافه.

وقال جونسون: “لن أطلب تأخيرًا آخر”.

وفي وقت مبكر من اليوم الثلاثاء ، رفض المشرعون ، للمرة الثانية ، طلب جونسون لإجراء انتخابات مبكرة ، والذي قال إنها “الطريقة الوحيدة لكسر الجمود في مجلس النواب”. وصوتت أحزاب المعارضة ضد هذا الإجراء أو امتنعت عن التصويت ، وحرمت جونسون من أغلبية الثلثين التي يحتاجها. واعترف جونسون يوم الاثنين بأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بدون صفقة “سيكون بمثابة فشل في الحكم” والذي سيكون مسؤولاً جزئياً عن ذلك. وخلال زيارته إلى دبلن ، قال جونسون إنه “يفضل بشكل كبير إيجاد اتفاق” ويعتقد أنه قد يتم التوصل إلى اتفاق بحلول 18 أكتوبر ، عندما يعقد زعماء جميع دول الاتحاد الأوروبي القمة الـ 28 في بروكسل.

عن المحلل محمود عبد الله

المحلل محمود عبد الله
يعمل في أسواق العملات الأجنبية منذ 12 عاما بتفرغ كامل. يقدم تحليلاته ومقالاته وتوصياته في أشهر المواقع العربية المتخصصة في أسواق المال العالمية ونالت خبرته الكثير من الاهتمام اليومي لدى المتداولين العرب. يعمل على توفير التحليلات الفنية والاخبار السوقية والتوصيات المجانية واكثر بمتابعة لا تقل عن 15 ساعة يوميا، ويهدف لتبسيط كيفية التداول في الفوركس ومفهوم التجارة لجمهوره بدون تعقيد وبأقل الامكانيات. بالإضافة، فهو مبتكر للعديد من الافكار والادوات التي تساعد المتداول بالتعامل مع شركات التداول الشهيرة وتوفر له دخول عالم المتاجرة بكل سهولة.

شاهد أيضاً

جونسون فى مأزق.. تعليق عمل البرلمان البريطانى غير قانونى

طالبت المعارضة السياسية في بريطانيا اليوم الأربعاء رئيس الوزراء بوريس جونسون بإلغاء تعليقه لعمل البرلمان …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.