الرئيسية / أخبار إقتصادية / المملكة المتحدة تجرى تغييرا للانفاق خلال عصر COVID-19

المملكة المتحدة تجرى تغييرا للانفاق خلال عصر COVID-19

قررت حكومة المملكة المتحدة بقيادة بوريس جونسون المحافظ خفض مراجعة الإنفاق المخطط لها إلى عام واحد من ثلاث سنوات حيث تحول التركيز بالكامل إلى استجابات Covid-19 ودعم الوظائف فى بريطانيا. وعليه فقد قالت وزارة المالية البريطانية: “قررت المستشارة ورئيس الوزراء إجراء مراجعة الإنفاق لمدة عام واحد ، وتحديد ميزانيات الموارد والرأسمال للإدارة للفترة 2021-22 ، ومنح الإدارة المفوضة عن الفترة نفسها”. وقالت وزارة الخزانة أيضا بإن الموعد المحدد للمراجعة سيكون الأسابيع الأخيرة من شهر نوفمبر.

اضغط لمزيد من التفاصيل
ليس هناك أسباب للتردد
افتح حساب خالي من المخاطرة مع الشركة الافضل

وقالت الخزانة بإنه في حين أن الحكومة كانت ترغب في تحديد خطط لبقية هذا البرلمان ، فإن الشيء الصحيح اليوم هو التركيز بالكامل على الاستجابة لـ Covid-19 ودعم الوظائف. وفى هذا الصدد وقال وزير الخزانة البريطانى ، ريشي سوناك ، “في البيئة الحالية من الضروري أن نقدم اليقين.” وأضاف سوناك: “لذلك سنفعل ذلك للإدارات وجميع ولايات المملكة المتحدة من خلال تحديد ميزانيات للعام المقبل ، مع التركيز بشكل كامل على معالجة كوفيد 19 وتقديم خطتنا للوظائف”.

وجاء هذا الإعلان بعد أن أظهرت بيانات من مكتب الإحصاء أتساع عجز الميزانية لبريطانيا لشهر سبتمبر إلى ثالث أعلى مستوى في أي شهر منذ أن بدأت السجلات في عام 1993 بسبب الإجراءات التي اتخذتها الحكومة لدعم الاقتصاد خلال الوباء. وعليه فقد أرتفع صافي اقتراض القطاع العام بمقدار 28.4 مليار جنيه إسترليني عن العام الماضي إلى 36.1 مليار جنيه إسترليني في سبتمبر.

وفي الأشهر الستة الأولى من هذه السنة المالية ، بلغ الاقتراض لحكومة بريطانيا 208.5 مليار جنيه إسترليني ، بزيادة 174.5 مليار جنيه إسترليني عن الفترة نفسها من العام الماضي وبأعلى أقتراض في أي فترة من أبريل إلى سبتمبر منذ بدء السجلات في 1993. وعليه فمن المتوقع أن يصل العجز إلى 390 مليار جنيه إسترليني هذا العام أو 19.6 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي ، أي حوالي 18 مليار جنيه إسترليني أكثر من توقعات الحكومة البالغة 372 مليار جنيه إسترليني ، وذلك حسبما قال أندرو ويشارت ، الخبير الاقتصادي في كابيتال إيكونوميكس.

وفي الأسبوع الماضي ، خفضت وكالة موديز لخدمات المستثمرين التصنيف السيادي للمملكة المتحدة إلى Aa3 مشيرة إلى نمو أضعف من المتوقع وتآكل القوة المالية. وتمت ترقية النظرة المستقبلية للتصنيفات إلى “مستقرة” من “سلبية”.

عن الكاتب إبراهيم المصري

الكاتب إبراهيم المصري
محلل فنى واقتصادي للأسواق المالية وخاصة سوق العملات- الفوركس- بخبرة سنوات عديدة. وهو يراقب حركة سوق التداول على مدار اليوم لتوفير أسرع وأدق التحليلات الفنية والاقتصادية لجمهوره العريض. يحظى باحترام جميع متابعيه بما يقدمه. حاصل على العديد من الشهادات والدورات المتخصصة في تحليل الاسواق المالية. لديه استراتيجياته الشهيرة للتداول على أسس سليمة بنتائج عالية مجربة لسنوات. ويملك الخبرة في تقديم الدورات التعليمية المباشرة مع المستثمرين من أجل التداول على مبادئ علمية سليمة.

شاهد أيضاً

أصابات COVID-19 تعرقل محادثات التجارة لما بعد البريكسيت

تم تعليق المحادثات رفيعة المستوى بين الاتحاد الاوروبى وبريطانيا حول صفقة تجارية بينهما لما بعد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.