المملكة العربية السعودية تسجل فائضا قويا بسبب مكاسب النفط

سجلت السعودية فائضا في الميزانية بلغ 57.5 مليار ريال (15.3 مليار دولار) في الربع الأول مع استمرار تقييد المسؤولين في الإنفاق على الرغم من ارتفاع الدخل النفطي. وبلغ إجمالي الإيرادات الحكومية 278 مليار ريال بزيادة 36٪ عن الربع المماثل من العام الماضي ، فيما زاد الإنفاق بنسبة 4٪ خلال نفس الفترة إلى 220.5 مليار ريال. وانخفضت النفقات الرأسمالية بنسبة 1٪ مع اعتماد المملكة أكثر على صندوق الثروة السيادي للمشاريع والاستثمار المحلي.

وجاءت الزيادة مدفوعة بشكل أساسي بإيرادات النفط ، التي ارتفعت بنسبة 58 بالمئة مقارنة بالعام الماضي ، مع صعود أسعار النفط وزيادة إنتاج المملكة تدريجياً. وقد وصل سعر النفط الخام إلى أعلى مستوى له عند 128 دولارًا للبرميل في الربع الأول وبلغ متوسطه 100 دولار تقريبًا خلال هذه الفترة.

ومن جانبها قالت وزارة المالية السعودية بإنها ستلتزم بخطط الإنفاق لعام 2022 المحددة في إعلان الميزانية في ديسمبر ، بأستخدام عائدات النفط المرتفعة لتجديد احتياطياتها أو التحويل إلى أحد صناديق الاستثمار. وإنها تريد كسر دورة الازدهار والكساد التي أعقبت الفترات السابقة لارتفاع أسعار النفط.

وفي وقت سابق يوم الأحد ، سجلت شركة النفط العملاقة أرامكو السعودية أكبر أرباح لها منذ إدراجها القياسي في البورصة ، بعد صعود أسعار النفط في أعقاب الغزو الروسي لأوكرانيا. وبشكل عام ترفع أسواق النفط ثروات المملكة العربية السعودية مرة أخرى بعد أن تضررت المملكة بشدة من انخفاض أسعار النفط الخام أثناء الوباء ، مما منح المسؤولين نفوذًا جيوسياسيًا أكبر ومزيدًا من الأموال لإنفاقها في الداخل والخارج. وعليه فقد رفع صندوق النقد الدولي الشهر الماضي تقديراته للنمو الاقتصادي السعودي ثلاث نقاط مئوية.

عن المحلل محمود عبد الله

المحلل محمود عبد الله
يعمل في أسواق العملات الأجنبية منذ 16 عاما بتفرغ كامل. يقدم تحليلاته ومقالاته وتوصياته في أشهر المواقع العربية المتخصصة في أسواق المال العالمية ونالت خبرته الكثير من الاهتمام اليومي لدى المتداولين العرب. يعمل على توفير التحليلات الفنية والاخبار السوقية والتوصيات المجانية واكثر بمتابعة لا تقل عن 15 ساعة يوميا، ويهدف لتبسيط كيفية التداول في الفوركس ومفهوم التجارة لجمهوره بدون تعقيد وبأقل الامكانيات. بالإضافة، فهو مبتكر للعديد من الافكار والادوات التي تساعد المتداول بالتعامل مع شركات التداول الشهيرة وتوفر له دخول عالم المتاجرة بكل سهولة.

شاهد أيضاً

مستويات التضخم تربك مستقبل سياسات البنوك المركزية العالمية

شارك رؤساء البنك المركزي للولايات المتحدة ومنطقة اليورو شكوكهم في أن بيئة التضخم المنخفض قبل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.