الثلاثاء , ديسمبر 11 2018
الرئيسية / أخبار إقتصادية / الصين تعترف بأستئناف المحادثات مع واشنطن بشأن حرب الرسوم الجمركية

الصين تعترف بأستئناف المحادثات مع واشنطن بشأن حرب الرسوم الجمركية

قالت وزارة الخارجية الصينية ان واشنطن دعت بكين لاجراء محادثات جديدة بشأن نزاعها بشأن الرسوم الجمركية المتصاعد قبل اتخاذ قرار من الرئيس الامريكى دونالد ترامب بشأن ما اذا كان سيقوم برفع رسوم على الواردات الصينية بقيمة 200 مليار دولار. وجاء هذا الإعلان بعد تقارير من غرف التجارة الأمريكية والأوروبية بأن الشركات الأجنبية في الصين قد تضررت من رفع الرسوم الجمركية في وقت سابق من الجانبين في المعركة على سياسة بكين التكنولوجية. وقال المتحدث بأسم وزارة الخارجية “لقد تلقينا بالفعل دعوة من الجانب الأمريكي. ونحن نرحب بذلك” .

اخر مرة اجتمع فيها مبعوثون من الدولتين فى 22 اغسطس فى واشنطن ولكنهم لم يتم الاتفاق على شىء.

ورفضت بكين ضغوطا من الولايات المتحدة لسحب خطط التنمية التي تقودها الدولة لأبطال الصينيين العالميين في مجال الروبوتات والذكاء الاصطناعي والمجالات الأخرى. وتقول واشنطن وأوروبا وشركاء تجاريون آخرون إن تلك الخطط تنتهك التزامات الصين بفتح السوق. كما يقلق المسؤولون الأمريكيون من أنهم قد يضعفون القيادة الصناعية الأمريكية.

فرضت الحكومتان تعريفة بنسبة 25٪ على 50 مليار دولار من سلع كل منهما. وقال ثلثا الشركات الأمريكية التي ردت على استبيان إنهم عانوا من مبيعات فائضة أو أرباحا أقل بسبب هذه الزيادة ، حسبما أفادت غرفتي التجارة يوم الخميس. وتقول المزيد من الشركات إنهم سيعانون إذا ما سار ترامب في رغبته في رفع التعريفات الجمركية ، وانتقمت بكين ، وفقاً لغرفة التجارة الأمريكية في الصين وشنغهاي.

وبالإضافة إلى التعريفات الانتقامية ، تقول الشركات إن الصين تتباطأ في التخليص الجمركي وتصعيد عمليات التفتيش والعمليات البيروقراطية الأخرى ، حسبما ذكرت الغرف. وحذر خبراء الاقتصاد من أن الصراع المتفاقم بين أكبر أقتصادين في العالم يمكن أن يخفض النمو الاقتصادي العالمي بمقدار 0.5 نقطة مئوية حتى عام 2020 إذا استمرت جميع عمليات خفض الرسوم الجمركية.

عن الكاتب علي زغيب

الكاتب علي زغيب
محلل وباحث في الاسواق المالية وخاصة الفوركس وهو صاحب خبرة تزيد عن 7 سنوات. متعمق في الاسواق الامريكية والاوروبية. حاصل على شهادات في التحليل الفني مقدمة من الاتحاد العالمي للمحللين وغيرها من المؤسسات التعليمية المشهورة. بالإضافة، فهو مبتكر للعديد من استراتيجيات التداول والتي تعتمد على العنصر البشرى بدون الاعتماد على البرمجة التي تحتمل الكثير من الاخطاء. لديه الخبرة للتواصل مع المستثمرين لشرح المستجدات في الاسواق من أجل القرار الاسرع والمناسب للبدء في المتاجرة. من أهم أدواته الشموع اليابانية، امواج إليوت، تحليل خطوط الدعم و المقاومة، مستويات فيبوناتشي الى جانب أشهر المؤشرات الفنية العالمية.

شاهد أيضاً

انخفاض أكثر مما كان متوقعا لتصاريح البناء الاسترالية

أنخفض إجمالي عدد الموافقات على المباني الصادرة في أستراليا بنسبة معدلة موسمياً بنسبة – 1.5 …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *