الرئيسية / أخبار إقتصادية / الحكومة الفرنسية: توقعات قاتمة للاقتصاد الصينى

الحكومة الفرنسية: توقعات قاتمة للاقتصاد الصينى

تشير تقديرات الحكومة الفرنسية إلى أن تفشي الفيروس المميت COVID-19 في الصين سيؤدي إلى انخفاض بمقدار نقطة مئوية واحدة على الأقل فى معدل نمو ثاني أكبر اقتصاد في العالم هذا العام 2020 ، مما يضر بطبيعة الحال بالنمو الاقتصادي العالمي أيضًا. وصرح وزير الاقتصاد الفرنسي برونو لو ماير لمحطة BFM-TV الإذاعية بأن التأثير على النمو الاقتصادى العالمي سيكون أكبر هذه المرة من تفشى وباء السارس في عام 2003 ، لأن اقتصاد الصين هو مكون أكبر بكثير للاقتصاد العالمي مما كان عليه في ذلك الوقت. وصرح الوزير بالقول “تقديرنا هو أن التأثير على النمو الصيني سيكون في حدود نسبة 1 فى المائة لهذا العام وهى نسبة كبيرة للغاية”. وأضاف “إذا استمرت الازمة وأنتشر الوباء بأكثر مما هو عليه الان ، فسيكون التأثير أكبر بالطبع.”

وأضاف Le Maire أيضا بإن التأثيرات الضخمة ستكون كبيرة أيضًا ، متنبأًا بأن النمو الاقتصادي العالمي سوف ينخفض بنسبة 0.2 على الأقل من نقطة مئوية لعام 2020 وأن النمو الاقتصادى الفرنسي سوف يعاني من تباطأ بنسبة 0.1 نقطة مئوية. وقال “من الواضح أن هذا الفيروس سيكون له تأثير ، وسيكون له تأثير حقيقي”.

عن الكاتب علي زغيب

الكاتب علي زغيب
محلل وباحث في الاسواق المالية وخاصة الفوركس وهو صاحب خبرة تزيد عن 7 سنوات. متعمق في الاسواق الامريكية والاوروبية. حاصل على شهادات في التحليل الفني مقدمة من الاتحاد العالمي للمحللين وغيرها من المؤسسات التعليمية المشهورة. بالإضافة، فهو مبتكر للعديد من استراتيجيات التداول والتي تعتمد على العنصر البشرى بدون الاعتماد على البرمجة التي تحتمل الكثير من الاخطاء. لديه الخبرة للتواصل مع المستثمرين لشرح المستجدات في الاسواق من أجل القرار الاسرع والمناسب للبدء في المتاجرة. من أهم أدواته الشموع اليابانية، امواج إليوت، تحليل خطوط الدعم و المقاومة، مستويات فيبوناتشي الى جانب أشهر المؤشرات الفنية العالمية.

شاهد أيضاً

أخر مستجدات فيروس كورونا الاكثر تأثير على الاسواق العالمية

رصدت الصين ما مجموعه 1886 حالة إصابة جديدة بالفيروس التاجى القاتل كورونا والمسمى ب COVID-19 …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.