الرئيسية / أخبار إقتصادية / البنك الدولي: الفقراء سيزيدون بالملايين بسبب فيروس كورونا

البنك الدولي: الفقراء سيزيدون بالملايين بسبب فيروس كورونا

يقدر البنك الدولي أن تفشي فيروس كورونا سيتسبب في تباطؤ النمو الاقتصادي بشكل ملحوظ هذا العام في الصين ودول شرق آسيا والمحيط الهادئ الأخرى ، مما سيلقي بالملايين من الاشخاص في براثن الفقر. وقال البنك في توقعات محدثة نشرت بالامس بأنه في ظل أسوأ السيناريوهات ، قد تعاني المنطقة من أكبر تراجع لها منذ الازمة المالية العالمية الاخيرة. ويتوقع تقرير البنك أن يتباطأ النمو في المنطقة الاسيوية إلى 2.1٪ هذا العام من 5.8٪ في 2019 في ظل توقعات “أساسية” يتم فيها الانتعاش الاقتصادي هذا الصيف.

ولكن في الحالة ألاسوء ، مع أستمرار أنتشار الآثار السلبية للفيروس في العام المقبل ، سينكمش اقتصاد المنطقة بنسبة 0.5٪ ، حسب تقديرات البنك. وهذا من شأنه أن يمثل أضعف أداء للمنطقة منذ أزمة العملة الآسيوية 1997-1998 ، التي أغرقت 40٪ من العالم في حالة ركود.

ويقدر البنك بأن أكثر من 11 مليون شخص قد يقعون في فقر في المنطقة في ظل أسوأ السيناريوهات. وهذا يتناقض بشكل صارخ مع توقعاتها السابقة بأن النمو سيكون كافياً هذا العام لانتشال 35 مليون شخص من الفقر.

وبشكل عام فأن حجم التباطؤ الذي يتوقعه البنك الدولي لهذا الجزء الحاسم من الاقتصاد العالمي سيكون له آثار شديدة على بقية العالم. وقال البنك الدولي بإنه لم ينته من التوقعات لأجزاء أخرى من العالم ، لكن الأسبوع الماضي ، قالت مديرة صندوق النقد الدولي كريستالينا جورجيفا ، بإن من الواضح أن الاقتصاد العالمي قد دخل بالفعل في حالة ركود قد تكون سيئة أو أسوأ من الركود. بعد الأزمة المالية لعام 2008.

وحسب التوقعات الأساسية للبنك الدولي ، ستشهد الصين ، ثاني أكبر اقتصاد في العالم ، تباطؤ النمو من 6.1٪ العام الماضي إلى 2.3٪ هذا العام. وفي السيناريو الأسوأ ، سينتهي النمو في الصين مع مكاسب ضئيلة بنسبة 0.1٪. وفي أسوأ السيناريوهات حيث يستمر الفيروس في تعطيل النشاط لعدة أشهر أخرى ، فإن الانخفاض السلبي بنسبة 0.5 ٪ للمنطقة سيشمل انخفاضات اقتصادية بنسبة 2.3 ٪ في إندونيسيا ، و 4.6 ٪ لماليزيا و 5 ٪ لتايلاند.

وقالت آديتيا ماتو ، كبيرة الاقتصاديين لشرق آسيا والمحيط الهادئ بالبنك الدولي: “بالإضافة إلى الإجراءات الوطنية الجريئة ، فإن التعاون الدولي الأعمق هو اللقاح الأكثر فعالية ضد هذا التهديد الخبيث”.

وتعهد البنك الدولي بتقديم 14 مليار دولار من الدعم المالي من خلال حزمة المسار السريع لتعزيز استجابة البلدان النامية للفيروس ويتوقع دعم بما يصل إلى 160 مليار دولار على مدى الأشهر ال 15 المقبلة لحماية الفقراء والضعفاء. وفى نفس المسار قال صندوق النقد الدولي إنه سيلتزم عند اللزوم بتقديم تريليون دولار كامل من موارد الإقراض لدعم الدول التي أصابها الفيروس.

عن المحلل محمود عبد الله

المحلل محمود عبد الله
يعمل في أسواق العملات الأجنبية منذ 12 عاما بتفرغ كامل. يقدم تحليلاته ومقالاته وتوصياته في أشهر المواقع العربية المتخصصة في أسواق المال العالمية ونالت خبرته الكثير من الاهتمام اليومي لدى المتداولين العرب. يعمل على توفير التحليلات الفنية والاخبار السوقية والتوصيات المجانية واكثر بمتابعة لا تقل عن 15 ساعة يوميا، ويهدف لتبسيط كيفية التداول في الفوركس ومفهوم التجارة لجمهوره بدون تعقيد وبأقل الامكانيات. بالإضافة، فهو مبتكر للعديد من الافكار والادوات التي تساعد المتداول بالتعامل مع شركات التداول الشهيرة وتوفر له دخول عالم المتاجرة بكل سهولة. تابع تداولاتي في موقع eToro. راقب وأنسخ وأحكم بنفسك!

شاهد أيضاً

تحالف ألمانى / فرنسى لتحفيز الاقتصاد الاوروبى… فهل سينجح فى المهمة ؟

فى خطوة مفاجئة للاسواق أتفق زعيما ألمانيا وفرنسا على أطلاق صندوق أغاثة بقيمة 500 مليار …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.