الإثنين , أبريل 22 2024
إبدأ التداول الآن !

الإمارات تخفض توقعات النمو الاقتصادي

قامت الإمارات العربية المتحدة بتعديل توقعاتها للنمو الاقتصادي هذا العام على خلفية انخفاض إنتاج النفط بموجب حصتها في أوبك +. ومن المتوقع الآن أن يبلغ الناتج المحلي الإجمالي للامارات نسبة 4.2% في عام 2024، وفقًا للمراجعة الاقتصادية الفصلية للبنك المركزي الاماراتى، بأنخفاض عن التقدير السابق البالغ 5.7% في ديسمبر. ويرجع ذلك بشكل أساسي إلى “تباطؤ انتعاش إنتاج النفط الخام في ضوء اتفاق أوبك+ في نوفمبر 2023، والنمو القوي والمتراجع في القطاع غير النفطي”، بحسب التقرير.

ويتوقع البنك المركزي الاماراتى أن يبلغ نمو قطاع النفط أقل بقليل من 3%، أي أقل بكثير من نسبة 8.1% المتوقعة سابقًا ويتوافق مع متوسط إنتاج النفط البالغ 3 ملايين برميل يوميًا. ويقدر الناتج المحلي الإجمالي غير النفطي بنحو 4.7%، وذلك تماشيا مع التوقعات السابقة. ومن المحتمل أن تمنح التوقعات الإمارات العربية المتحدة حجة للطعن في حدود إنتاج أوبك + عندما تجتمع المجموعة المقبل في يونيو. وإن الدولة قادرة على إنتاج كميات أكبر بكثير من النفط الخام مما تسمح به الحصص وقد أظهرت أنها حريصة على نشر القدرات المثبتة حديثًا. وقد اشتبكت في الماضي مع المملكة العربية السعودية المجاورة بشأن الحق في استخدامها.

وعموما فإن التوقعات المنخفضة هي “مجرد نتيجة لانخفاض إنتاج النفط المتوقع في عام 2024″، وفقًا لكارلا سليم، الخبيرة الاقتصادية في بنك ستاندرد تشارترد، وهو ما يعد “خفضًا كبيرًا للنمو حيث قام البنك المركزي بتخفيض 1.5٪ من تقديراته للنمو لعام 2024”. وأضافت بالقول: “مع ذلك، ظلت توقعات النمو غير النفطي مستقرة عند 4.7%، مما يشير إلى توقعات قليلة بتباطؤ القطاعات غير النفطية”.

وعموما يمكن القول بإن اقتصاد دولة الإمارات العربية المتحدة هو الأكثر تنوعاً بين جيرانها الخليجيين، حيث تطورت عاصمتها الغنية بالنفط، أبو ظبي، مؤخراً إلى ملاذ للأموال الدولية، مما يجذب المكاتب العائلية وللمستثمرين العالميين مثل مؤسس بريدجووتر أسوشيتس راي داليو والملياردير المصري ناصف ساويرس. ومع ذلك، لا تزال الدولة الخليجية تعتمد بشكل كبير على إنتاج النفط وأسعاره للحفاظ على النمو.

المحلل محمود عبد الله
يعمل في أسواق العملات الأجنبية منذ 16 عاما بتفرغ كامل. يقدم تحليلاته ومقالاته وتوصياته في أشهر المواقع العربية المتخصصة في أسواق المال العالمية ونالت خبرته الكثير من الاهتمام اليومي لدى المتداولين العرب. يعمل على توفير التحليلات الفنية والاخبار السوقية والتوصيات المجانية واكثر بمتابعة لا تقل عن 15 ساعة يوميا، ويهدف لتبسيط كيفية التداول في الفوركس ومفهوم التجارة لجمهوره بدون تعقيد وبأقل الامكانيات. بالإضافة، فهو مبتكر للعديد من الافكار والادوات التي تساعد المتداول بالتعامل مع شركات التداول الشهيرة وتوفر له دخول عالم المتاجرة بكل سهولة.