رغم التضخم الجامح … البنك المركزى التركى يواصل خفض الفائدة

قام البنك المركزي التركي بتخفيض مفاجئ آخر لأسعار الفائدة التركية ، على الرغم من ارتفاع التضخم إلى أعلى مستوى في 24 عامًا ومع تداول الليرة التركية عند مستوى قياسي منخفض. وعليه فقد خفضت لجنة السياسة النقدية بقيادة المحافظ Sahap Kavcioglu المؤشر القياسي إلى 12٪ من 13٪ اليوم الخميس. وفي بيان مصاحب لقراره ، قال البنك المركزي التركى بإن هناك “خسارة في الزخم في النشاط الاقتصادي”. وتوقع معظم الاقتصاديين الذين شملهم الاستطلاع من قبل بلومبيرج عدم حدوث تغيير بعد خفض غير متوقع بمقدار 100 نقطة أساس في أغسطس والذي أنهى فترة توقف استمرت سبعة أشهر. وتوقعت أقلية تضم مورجان ستانلي ويوني كريديت اس بي ايه وسيتي جروب إنك تخفيض.

وقالت لجنة السياسة النقدية: “منذ بداية يوليو ، كانت المؤشرات الرئيسية تشير إلى تباطؤ في النمو بسبب ضعف الطلب الأجنبي”.

ويلتزم الرئيس التركى رجب طيب أردوغان وحليفه كافجي أوغلو بكتيب قواعد لعب غير تقليدي يقاوم رفع أسعار الفائدة لاحتواء التضخم. وشجع هذا النهج النمو الاقتصادي على حساب استقرار الأسعار وترك الأصول التركية أكثر عرضة لعمليات البيع. ونتيجة لذلك ، تجاوز معدل التضخم السنوي 80٪ ، بينما تعد الليرة من بين أسوأ أداء هذا العام في الأسواق الناشئة.

وكرر محافظ المركزى التركى، في مدونة الأسبوع الماضي ، بأنه سيتم استخدام التدابير والسياسات الاحترازية الكلية التي تهدف إلى توسيع استخدام الليرة لتحقيق استقرار الأسعار. وهو رابع محافظ للبنك المركزي منذ عام 2019 بعد أن أقال أردوغان ثلاثة من سبقوه. وخفض البنك المركزي ، الذي يقول بإنه لا يزال ملتزمًا بهدف التضخم بنسبة 5٪ ، أسعار الفائدة عدة مرات تحت قيادة كافجي أوغلو أواخر العام الماضي عندما كانت الزيادات السنوية للأسعار تعمل بالفعل في خانة العشرات.

وتعليقا على الاجراءات قال Tugberk Citilci ، رئيس الأبحاث في InvestAZ Menkul Degerler A.S ، الذي توقع انخفاضًا بمقدار 100 نقطة أساس: “ستتبع تخفيضات أسعار الفائدة لبقية هذا العام”. و”قام البنك المركزي بتخفيض سعر الفائدة مقابل التباطؤ في الداخل وفي الاتحاد الأوروبي.”

عن المحلل محمود عبد الله

يعمل في أسواق العملات الأجنبية منذ 16 عاما بتفرغ كامل. يقدم تحليلاته ومقالاته وتوصياته في أشهر المواقع العربية المتخصصة في أسواق المال العالمية ونالت خبرته الكثير من الاهتمام اليومي لدى المتداولين العرب. يعمل على توفير التحليلات الفنية والاخبار السوقية والتوصيات المجانية واكثر بمتابعة لا تقل عن 15 ساعة يوميا، ويهدف لتبسيط كيفية التداول في الفوركس ومفهوم التجارة لجمهوره بدون تعقيد وبأقل الامكانيات. بالإضافة، فهو مبتكر للعديد من الافكار والادوات التي تساعد المتداول بالتعامل مع شركات التداول الشهيرة وتوفر له دخول عالم المتاجرة بكل سهولة.

شاهد أيضاً

بعد الانهيار الحر للجنيه الاسترلينى… زيادة الرهانات على تحرك قوى من بنك أنجلترا

تراجعت السندات البريطانية بعد أن كثف المستثمرين رهاناتهم على نطاق رفع أسعار الفائدة من قبل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.