الرئيسية / أخبار إقتصادية / اخبار البنوك العالمية / بنك الاحتياطي الفيدرالي يزيد من خطط تحفيز الاقتصاد الامريكى

بنك الاحتياطي الفيدرالي يزيد من خطط تحفيز الاقتصاد الامريكى

فى ظل الصدمات الاقتصادية التى يحدثها فيروس كورونا ، أعلن بنك الاحتياطى الفيدرالى الامريكى عن إجراءات جديدة واسعة النطاق لدعم الاقتصاد الامريكى فى مواجهة تلك الازمة. وقال البنك بإنه ملتزم بأستخدام مجموعة كاملة من الأدوات لدعم الأسر والشركات والاقتصاد الأمريكي بشكل عام في هذا الوقت الصعب. وتشمل تلك الإجراءات التي تم الإعلان عنها مؤخرا توسعًا غير محدود في شراء الأصول للاحتياطي الفيدرالي ، حيث قال البنك المركزي إنه سيشتري سندات الخزانة والأوراق المالية المدعومة بالرهن العقاري “بالمبالغ اللازمة لدعم الأداء السلس للسوق والانتقال الفعال للسياسة النقدية إلى الظروف المالية الأوسع و الاقتصاد “.

وكان بنك الاحتياطي الفيدرالي قد أعلن في وقت سابق أنه سيشتري ما لا يقل عن 500 مليار دولار من سندات الخزانة وما لا يقل عن 200 مليار دولار من الأوراق المالية المدعومة بالرهن العقاري. كما أعلن البنك المركزي الامريكى عن إنشاء برنامج جديد سيوفر ما يصل إلى 300 مليار دولار في التمويل الجديد في محاولة لدعم تدفق الائتمان لأصحاب العمل والمستهلكين والشركات.

وستقدم وزارة الخزانة الامريكية 30 مليار دولار من حقوق الملكية لهذه التسهيلات باستخدام صندوق تثبيت سعر الصرف.

وسيؤسس بنك الاحتياطي الفيدرالي أيضًا مرفقين لدعم الائتمان لأصحاب العمل الكبار ، مع قيام البنك المركزي بشراء سندات الشركات الصادرة عن شركات الاستثمار الأمريكية. كما تمت إعادة تسهيل القروض للأوراق المالية المدعوم من فترة الأزمة المالية لدعم تدفق الائتمان إلى المستهلكين والشركات.

وبالإضافة إلى ذلك ، قال بنك الاحتياطي الفيدرالي إنه يتوقع أن يعلن عن إنشاء برنامج إقراض الأعمال لدعم الإقراض للشركات الصغيرة والمتوسطة المؤهلة.

وقال بنك الاحتياطي الفيدرالي في بيانه “بينما لا يزال هناك قدر كبير من عدم اليقين ، فقد أصبح من الواضح أن اقتصادنا سيواجه اضطرابات شديدة”. وأضاف “يجب بذل جهود عدوانية عبر القطاعين العام والخاص للحد من الخسائر فى الوظائف والدخل وتعزيز الانتعاش السريع بمجرد أن تتلاشى تلك الاضطرابات.”

وفي الأسبوع الماضي ، اتخذ بنك الاحتياطى الفيدرالى خطوة غير عادية لخفض أسعار الفائدة بمقدار 100 نقطة أساس قبل أيام فقط من اجتماع السياسة النقدية الرسمى. وخفض بنك الاحتياطي الفيدرالي النطاق المستهدف للفائدة الامريكية من صفر إلى 0.25 في المائة من 1 إلى 1.25 في المائة فى نفس الشهر الجارى، مشيرًا إلى أن تفشي الفيروس التاجي كوفيد19 أضر بالمجتمعات وعطل النشاط الاقتصادي في العديد من البلدان ، بما في ذلك الولايات المتحدة.

وقال البنك المركزي إنه يتوقع الحفاظ على هذا النطاق المستهدف حتى يصبح واثقا من أن الاقتصاد قد تجاوز الأحداث الأخيرة ويسير على الطريق الصحيح لتحقيق الحد الأقصى من أهداف التوظيف واستقرار الأسعار. وبالإضافة إلى خفض أسعار الفائدة ، أعلن بنك الاحتياطي الفيدرالي أيضًا عن برنامج جديد للتخفيف الكمي ، يكشف عن خطط لزيادة حيازته من سندات الخزينة والأوراق المالية المدعومة بالرهن العقاري بما لا يقل عن 700 مليار دولار.

عن المحلل محمود عبد الله

المحلل محمود عبد الله
يعمل في أسواق العملات الأجنبية منذ 12 عاما بتفرغ كامل. يقدم تحليلاته ومقالاته وتوصياته في أشهر المواقع العربية المتخصصة في أسواق المال العالمية ونالت خبرته الكثير من الاهتمام اليومي لدى المتداولين العرب. يعمل على توفير التحليلات الفنية والاخبار السوقية والتوصيات المجانية واكثر بمتابعة لا تقل عن 15 ساعة يوميا، ويهدف لتبسيط كيفية التداول في الفوركس ومفهوم التجارة لجمهوره بدون تعقيد وبأقل الامكانيات. بالإضافة، فهو مبتكر للعديد من الافكار والادوات التي تساعد المتداول بالتعامل مع شركات التداول الشهيرة وتوفر له دخول عالم المتاجرة بكل سهولة. تابع تداولاتي في موقع eToro. راقب وأنسخ وأحكم بنفسك!

شاهد أيضاً

البنوك المركزية الآسيوية تواصل تقديم الدعم لمواجهة صدمة وباء Covid-19

أعلنت عدة بنوك مركزية في آسيا عن مجموعة من الإجراءات بما في ذلك تخفيضات أسعار …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.