بنك الاحتياطي الفيدرالي الامريكى يحذر من تدهور السيولة المالية

حذر مجلس الاحتياطي الفيدرالي الامريكى في تقرير نصف سنوي نُشر بالامس من تدهور أوضاع السيولة في الأسواق المالية الرئيسية وسط مخاطر متزايدة من الحرب في أوكرانيا وتشديد السياسة النقدية وارتفاع التضخم. وعليه فقد قال البنك المركزي الأمريكي في تقرير الاستقرار المالي: “وفقًا لبعض الإجراءات ، أنخفضت سيولة السوق منذ أواخر عام 2021 في أسواق سندات الخزانة الأمريكية الصادرة مؤخرًا والعقود الآجلة لمؤشر الأسهم”.

وأضاف التقرير: “في حين أن التدهور الأخير في السيولة لم يكن شديداً كما هو الحال في بعض الأحداث الماضية ، فإن خطر حدوث تدهور كبير مفاجئ يبدو أعلى من المعتاد”. و”بالإضافة إلى ذلك ، منذ الغزو الروسي لأوكرانيا ، تعرضت السيولة إلى حد ما للتوتر في بعض الأحيان في أسواق العقود الآجلة للنفط ، بينما تعرضت أسواق بعض السلع المتأثرة الأخرى لخلل وظيفي ملحوظ.”

وعليه فقد أنخفض مؤشر ستاندرد آند بورز 500 للأسهم الأمريكية إلى أدنى مستوياته منذ أكثر من عام وهو الآن أقل بنسبة 17٪ تقريبًا من المستوى القياسي المسجل في 3 يناير. البنوك المركزية حول العالم ، بما في ذلك الاحتياطي الفيدرالي ، تسعى لمعالجة الضغوط التضخمية المستمرة. وقال التقرير أيضا “التضخم المرتفع وارتفاع المعدلات في الولايات المتحدة يمكن أن يؤثر سلبًا على النشاط الاقتصادي المحلي ، وأسعار الأصول ، وجودة الائتمان ، والأوضاع المالية بشكل عام”. كما تطرق إلى أسعار المنازل في الولايات المتحدة ، والتي قالت بإنها “قد تكون حساسة بشكل خاص للصدمات” في ضوء التقييمات المرتفعة.

وقد أذن بنك الاحتياطي الفيدرالي الأسبوع الماضي بزيادة الفائدة الامريكية نصف نقطة مئوية في سعر الفائدة القياسي ، وهو ما يمثل أكبر زيادة فردية منذ عام 2000 ، ومن جانبه قال حاكم المركزى الامريكى جيروم باول للصحفيين بعد ذلك إنه في طريقه لمتابعة الخطوة مع زيادات إضافية بمقدار نصف نقطة في كل من اجتماعه المقبلان للسياسات في يونيو ويوليو.

وفي التقرير ، كرر بنك الاحتياطي الفيدرالي أيضًا المخاوف بشأن المخاطر المالية التي تشكلها العملات المستقرة ، وهي نوع سريع النمو من العملات الرقمية المشفرة cryptocurrency المصممة للحفاظ على قيمة ثابتة فيما يتعلق بالعملة الصعبة مثل الدولار الأمريكي. قالت بإن العملات “عرضة للتشغيل” وهناك نقص في الشفافية حول الأصول المستخدمة لدعم الرموز.

وأضاف التقرير: “بالإضافة إلى ذلك ، فإن الاستخدام المتزايد للعملات المستقرة لتلبية متطلبات الهامش للتداول بالرافعة المالية في العملات المشفرة الأخرى قد يؤدي إلى تضخيم التقلب في الطلب على العملات المستقرة ويزيد من مخاطر الاسترداد”.

عن المحلل محمود عبد الله

المحلل محمود عبد الله
يعمل في أسواق العملات الأجنبية منذ 16 عاما بتفرغ كامل. يقدم تحليلاته ومقالاته وتوصياته في أشهر المواقع العربية المتخصصة في أسواق المال العالمية ونالت خبرته الكثير من الاهتمام اليومي لدى المتداولين العرب. يعمل على توفير التحليلات الفنية والاخبار السوقية والتوصيات المجانية واكثر بمتابعة لا تقل عن 15 ساعة يوميا، ويهدف لتبسيط كيفية التداول في الفوركس ومفهوم التجارة لجمهوره بدون تعقيد وبأقل الامكانيات. بالإضافة، فهو مبتكر للعديد من الافكار والادوات التي تساعد المتداول بالتعامل مع شركات التداول الشهيرة وتوفر له دخول عالم المتاجرة بكل سهولة.

شاهد أيضاً

جيروم باول: الالتزام بالتحكم بالتضخم الامريكى ” غير مشروط”

وصف حاكم البنك المركزى الامريكى جيروم باول التزامه بكبح التضخم بأنه “غير مشروط” وأيد آخر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.