بنك الاحتياطي الفيدرالي الامريكى: لا يزال الاقتصاد الامريكى يشهد تباطؤا

وجد مسح لمجلس بنك الاحتياطي الفيدرالي لظروف العمل في الولايات المتحدة الامريكية مكاسب أقتصادية متواضعة في بداية العام 2021 ، على الرغم من أن بعض أجزاء البلاد شهدت تباطؤًا ناجمًا عن طفرة متجددة لحالات COVID-19. وعليه وفى تقرير مجلس الاحتياطي الفيدرالي الذي صدر بالامس فأن الجزء الأكبر من مناطق بنك الاحتياطي الفيدرالي الـ12 سجلت مكاسب متواضعة في النشاط الاقتصادي في الأسابيع الأخيرة. لكن ثلاث ولايات – نيويورك وفيلادلفيا وكليفلاند – قالت بإن هذا النشاط ضعيف. وقال منطقتان – سانت لويس وكانساس سيتي – بإن النشاط لم يتغير بشكل عام منذ آخر اجتماع لمجلس الاحتياطي الفيدرالي في منتصف ديسمبر 2020.

trusted brokers
هذه اول تجربة لك في عالم التداول؟

ابدأ التداول مع وسيط مرخص وموثوق

وقال بنك الاحتياطي الفيدرالي أيضا بإن التقارير حول إنفاق المستهلكين ، الذي يقود 70٪ من النشاط الاقتصادي للولايات المتحدة ، كانت متباينة. حيث أبلغت بعض المناطق عن أنخفاض مبيعات التجزئة والطلب على خدمات الضيافة والترفيه حيث فرضت الحكومات المحلية تدابير أكثر صرامة في محاولة لاحتواء الزيادة في حالات الإصابة بالفيروس. وعليه أكد البنك فى تقريره “على الرغم من أن أحتمالية ظهور لقاحات COVID-19 قد عززت تفاؤل الأعمال بشأن نمو عام 2021 ، فقد خفف ذلك القلق بشأن تجدد الفيروس مؤخرًا والآثار المترتبة على ظروف العمل على المدى القريب”.

وسيشكل تقرير بنك الاحتياطي الفيدرالي ، المعروف باسم الكتاب البيج beige book ، الأساس للمناقشات عندما يعقد مسؤولو البنك المركزي الامريكى أجتماعهم القادم بشأن أسعار الفائدة في الفترة من 26 إلى 27 يناير. وقد دفع بنك الاحتياطي الفيدرالي أسعار الفائدة إلى أدنى مستوى قياسي له من صفر إلى 0.25٪ في مارس الماضي. ومن المتوقع أن تظل المعدلات عند مستويات منخفضة للغاية خلال هذا العام وما بعده.

وأفاد تقرير البنك بإن الطلب على العمال كان الأقوى في التصنيع والبناء والنقل ، لكن أرباب العمل في تلك الصناعات أبلغوا عن صعوبات في ملء فرص العمل. وأفاد التقرير أيضا: “تفاقمت صعوبات التوظيف هذه بسبب عودة ظهور حالات COVID-19 وما نتج عنها من اضطرابات في مكان العمل في بعض المناطق”.

وحسب التقرير فقد أبلغ قطاعا الترفيه والضيافة عن مزيد من عمليات التسريح بسبب إجراءات الاحتواء الأكثر صرامة استجابة لارتفاع حالات الإصابة بالفيروس.

وفى الوقت الحالى يواجه صانعو السياسة في مجلس بنك الاحتياطي الفيدرالي تحديًا لوجستيًا كبيرًا في أعقاب فوز الحزب الديمقراطي في انتخابات ولاية جورجيا الأسبوع الماضي ، مما أعطى الإدارة القادمة للرئيس المنتخب جو بايدن أغلبية ضيقة لكن قابلة للحياة في الكونجرس ، ومن المحتمل أن يعني ذلك زيادة الإنفاق الحكومي الفيدرالي وإصدار الديون. مما يمكن أن يكون عليه الحال.

عن الكاتب علي زغيب

الكاتب علي زغيب
محلل وباحث في الاسواق المالية وخاصة الفوركس وهو صاحب خبرة تزيد عن 7 سنوات. متعمق في الاسواق الامريكية والاوروبية. حاصل على شهادات في التحليل الفني مقدمة من الاتحاد العالمي للمحللين وغيرها من المؤسسات التعليمية المشهورة. بالإضافة، فهو مبتكر للعديد من استراتيجيات التداول والتي تعتمد على العنصر البشرى بدون الاعتماد على البرمجة التي تحتمل الكثير من الاخطاء. لديه الخبرة للتواصل مع المستثمرين لشرح المستجدات في الاسواق من أجل القرار الاسرع والمناسب للبدء في المتاجرة. من أهم أدواته الشموع اليابانية، امواج إليوت، تحليل خطوط الدعم و المقاومة، مستويات فيبوناتشي الى جانب أشهر المؤشرات الفنية العالمية.

شاهد أيضاً

جيروم باول : البنك المركزى الامريكى قد يسحب بعض خطط التحفيز

سعى حاكم بنك الاحتياطى الفيدرالى الامريكى جيروم باول بالامس إلى تهدئة أي مخاوف من أن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.