الرئيسية / أخبار إقتصادية / اخبار البنوك العالمية / بنك الاحتياطى الفيدرالى: معدلات الفائدة قد تظل بدون تغيير لفترة من الوقت

بنك الاحتياطى الفيدرالى: معدلات الفائدة قد تظل بدون تغيير لفترة من الوقت

يتفق أعضاء مجلس بنك الاحتياطي الفيدرالي بشكل عام على أن معدلات الفائدة يجب أن تظل دون تغيير في المستقبل ما لم يكن هناك تحول جوهري في التوقعات الاقتصادية. ومع ذلك ، فقد أظهر محضر اجتماع البنك والذى عقد في ديسمبر 2019 على أن بعض المشاركين فى هذا الاجتماع قد أثاروا مخاوف من أن إبقاء أسعار الفائدة منخفضة لفترة طويلة قد يشجع على المخاطرة المفرطة.

وأقترح المشاركون الى أن السياسات التي تبقي أسعار الفائدة منخفضة باستمرار يمكن أن تؤدي إلى تفاقم الاختلالات في القطاع المالي.

وحذر أعضاء بنك الاحتياطى الفيدرالى من أن مثل هذه السياسات قد لا تتفق مع الحفاظ على الحد الأقصى للتوظيف ويمكن أن تجعل الركود المقبل أشد من أي شيء آخر. ومع ذلك ، تظهر التوقعات الاقتصادية التي قدمها مجلس الاحتياطي الفيدرالي بعد الاجتماع أن غالبية المشاركين يتوقعون أن تظل أسعار الفائدة على حالها طوال عام 2020.

وأسفر الاجتماع عن تصويت أعضاء مجلس بنك الاحتياطي الفيدرالي للحفاظ على النطاق المستهدف لسعر الصناديق الفيدرالية بنسبة 1-1 / 2 إلى 1-3 / 4 بالمائة في أعقاب ثلاثة تخفيضات ربع سنوية متتالية. ورأى بنك الاحتياطي الفيدرالي أن الموقف الحالي للسياسة النقدية مناسب لدعم النمو الاقتصادي المستمر ، وظروف سوق العمل القوية ، والتضخم بالقرب من هدفه المتماثل والبالغ 2 في المائة.

وقد حافظ البنك المركزي الامريكى على تقييمه للاقتصاد ، مكررًا أن البيانات الاخيرة تشير إلى أن سوق العمل لا يزال قويًا وأن النشاط الاقتصادي قد ارتفع بمعدل معتدل. كما أشار بنك الاحتياطي الفيدرالي مرة أخرى إلى أنه في الوقت الذي ارتفع فيه إنفاق الأسر بوتيرة قوية ، فإن الاستثمار الثابت في الأعمال التجارية والصادرات تظل ضعيفة.

وأشار البيان المصاحب للقرار إلى أن بنك الاحتياطي الفيدرالي سوف يواصل رصد تداعيات المعلومات الواردة على التوقعات الاقتصادية ، بما في ذلك التطورات العالمية وضغوط التضخم الصامتة ، حيث أنه يقيم المسار المناسب لمعدلات الفائدة.

وكشف المحضر الى أن الأعضاء وافقوا على الاحتفاظ بالإشارات إلى التطورات العالمية وضغوط التضخم الصامتة مما يعني أنه يمكن إزالة النص الذي يشير إلى الشكوك حول التوقعات الاقتصادية. وكان التصويت على ترك معدلات الفائدة الامريكية بدون تغيير بالإجماع ، حيث انضم رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في كانساس سيتي إستير جورج ورئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في بوسطن إريك روزنغرن بعد التصويت ضد تخفيضات أسعار الفائدة الثلاثة الماضية.

ومن المقرر أن يعقد مجلس الاحتياطي الفيدرالي أول اجتماع للسياسة النقدية لعام 2020 يومي 28 و 29 يناير ، مع توقع على نطاق واسع إلابقاء على المعدلات دون تغيير.

عن الكاتب علي زغيب

الكاتب علي زغيب
محلل وباحث في الاسواق المالية وخاصة الفوركس وهو صاحب خبرة تزيد عن 7 سنوات. متعمق في الاسواق الامريكية والاوروبية. حاصل على شهادات في التحليل الفني مقدمة من الاتحاد العالمي للمحللين وغيرها من المؤسسات التعليمية المشهورة. بالإضافة، فهو مبتكر للعديد من استراتيجيات التداول والتي تعتمد على العنصر البشرى بدون الاعتماد على البرمجة التي تحتمل الكثير من الاخطاء. لديه الخبرة للتواصل مع المستثمرين لشرح المستجدات في الاسواق من أجل القرار الاسرع والمناسب للبدء في المتاجرة. من أهم أدواته الشموع اليابانية، امواج إليوت، تحليل خطوط الدعم و المقاومة، مستويات فيبوناتشي الى جانب أشهر المؤشرات الفنية العالمية.

شاهد أيضاً

باول: البنك المركزى الامريكى يراقب تطورات فيروس كورونا

صرح رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول بإن البنك المركزي يراقب عن كثب تطور تفشى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.