البنوك المركزية العالمية ترفع معدلات الفائدة لاحتواء التضخم

كان بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي هو الأكثر جرأة في استخدام زيادات أسعار الفائدة لتهدئة التضخم القياسى والذي يضرب الأسر والشركات هذا العام. وهذا الأسبوع ، حذت البنوك المركزية من آسيا إلى إنجلترا حذوها بدرجات متفاوتة واستخدمت أدوات اقتصادية مختلفة لترويض الأسعار المرتفعة غير المنعزلة عن الولايات المتحدة. وفيما يلي الإجراءات التي اتخذتها البنوك المركزية العالمية يوم الخميس ، وكذلك في وقت سابق من هذا الأسبوع:

تركيا

خفض البنك المركزي لجمهورية تركيا السعر القياسي بمقدار نقطة مئوية واحدة ، إلى 12 في المائة. وعليه تم تداول الليرة التركية حول 18.38 مقابل الدولار ، متراجعة أكثر من أدنى مستوى قياسي سابق عند 18.36 في ديسمبر.

بريطانيا

رفع بنك إنجلترا سعر الفائدة الرئيسي بمقدار نصف نقطة مئوية أخرى إلى أعلى مستوى في 14 عامًا. وقابل البنك زيادة قدرها نصف نقطة الشهر الماضي – وهي الأكبر منذ 27 عامًا – ليصل سعر الفائدة القياسي إلى 2.25 في المائة.

اليابان

ترك البنك المركزى اليابانى سعر الإقراض القياسي عند سالب 0.1 في المائة وسياسته النقدية المتساهلة للغاية دون تغيير ، لكنه تدخل لاحقًا في السوق لوقف تراجع الين مقابل الدولار الأمريكي ، والذي كان يرتفع مقابل العملات الأخرى بسبب الإجراءات العدوانية لمجلس الاحتياطي الفيدرالي.

الفلبين

قام بنك الفلبين برفع معدل الاقتراض القياسي لليلة واحدة بمقدار 50 نقطة أساس إلى 4.25 في المائة. وسعر الإقراض المقابل يرتفع بنفس المقدار ، مما يعني أنه وصل إلى 4.75 في المائة.

سويسرا

قام البنك الوطني السويسري بأكبر زيادة على الإطلاق في سعر الفائدة الرئيسي. وقد أرتفع سعر الفائدة السويسري من سالب 0.25 في المائة إلى 0.5 في المائة ، منهيا عدة سنوات من أسعار الفائدة السلبية.

النرويج

رفع البنك المركزي النرويجي سعر الفائدة الأساسي بمقدار ربع نقطة مئوية إلى 2.25 في المائة.

السويد

رفع البنك المركزي السويدي يوم الثلاثاء سعر الفائدة الرئيسي بنقطة مئوية كاملة. ورفع البنك معدل سياسته إلى 1.75 في المائة ، وقال بإنه سيواصل التشديد خلال الأشهر الستة المقبلة في الوقت الذي يحاول فيه إعادة التضخم إلى هدفه البالغ 2 في المائة.

عن المحلل محمود عبد الله

يعمل في أسواق العملات الأجنبية منذ 16 عاما بتفرغ كامل. يقدم تحليلاته ومقالاته وتوصياته في أشهر المواقع العربية المتخصصة في أسواق المال العالمية ونالت خبرته الكثير من الاهتمام اليومي لدى المتداولين العرب. يعمل على توفير التحليلات الفنية والاخبار السوقية والتوصيات المجانية واكثر بمتابعة لا تقل عن 15 ساعة يوميا، ويهدف لتبسيط كيفية التداول في الفوركس ومفهوم التجارة لجمهوره بدون تعقيد وبأقل الامكانيات. بالإضافة، فهو مبتكر للعديد من الافكار والادوات التي تساعد المتداول بالتعامل مع شركات التداول الشهيرة وتوفر له دخول عالم المتاجرة بكل سهولة.

شاهد أيضاً

بعد الانهيار الحر للجنيه الاسترلينى… زيادة الرهانات على تحرك قوى من بنك أنجلترا

تراجعت السندات البريطانية بعد أن كثف المستثمرين رهاناتهم على نطاق رفع أسعار الفائدة من قبل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.