نمو قياسى لقطاع التصنيع في منطقة اليورو رغم قيود COVID-19

سجل نشاط التصنيع في منطقة اليورو نموا قياسيًا خلال شهر أبريل ، وإن كان بوتيرة أبطأ مما كان متوقعًا في السابق ، حسبما أظهرت البيانات النهائية من IHS Markit اليوم الاثنين. وحسب النتائج فقد تحسن مؤشر مديري المشتريات التصنيعي إلى قراءة 62.9 في أبريل من قراءة 62.5 في مارس. وكانت القراءة المتوقعة 63.3. وكان هذا أعلى مستوى منذ يونيو 1997 وقد شهد القطاع نموا للشهر العاشر على التوالي.

وتعليقا على النتائج كريس ويليامسون ، كبير أقتصاديي الأعمال في IHS Markit “شهد الشهرين الماضيين تحسنًا في دفاتر الإنتاج والطلبات على حد سواء بمعدلات غير مسبوقة منذ بدء المسح في عام 1997 ، مع ارتفاع الطلب المدعوم من قبل الاقتصادات التي انفتحت من عمليات الإغلاق COVID-19 وآفاق مشرقة للعام المقبل”.

ومدفوعة بأرتفاع ثقة السوق ، ظل إنتاج التصنيع والطلبات الجديدة قريبًا من سجلات مسح مارس. وعليه يتوقع المصنعون والعملاء ارتفاعًا حادًا في النشاط خلال الأشهر المقبلة ، حيث تم تخفيف القيود المتعلقة بـ COVID-19.

وأضافت الشركات إلى أعداد القوى العاملة لديها ، وزادت أعداد الرواتب للشهر الثالث على التوالي.

وبعد ذلك ، ساعد نقص المنتجات في رفع أسعار المدخلات بمعدل تم التغلب عليه مرة واحدة فقط في تاريخ المسح. وبالتالي ، رفع المنتجون رسومهم إلى أقوى مستوى في أكثر من 18 عامًا من توافر البيانات. وشوهد زخم النمو في معظم البلدان الأعضاء في أبريل. وقد واصل قطاع التصنيع الألماني تسجيل نمو قوي تاريخيًا في أبريل.

وجاء مؤشر مديري المشتريات التصنيعي النهائي لشركة IHS Markit / BME عند قراءة 66.2 ، بأنخفاض طفيف عن أعلى مستوى سجل في مارس عند قراءة 66.6 ، لكنه لا يزال ثاني أعلى قراءة منذ بدء جمع البيانات في عام 1996. وكانت القراءة المتوقعة 66.4. ونما قطاع التصنيع الفرنسي بشكل حاد في أبريل مدفوعًا بالإنتاج القوي والطلبات الجديدة. وانخفض مؤشر مديري المشتريات النهائي للتصنيع إلى قراءة 58.9 في أبريل من قراءة 59.3 في مارس وكان أقل من القراءة المتوقعة البالغة 59.2.

وقد نما نشاط التصنيع في إيطاليا بأقوى وتيرة على الإطلاق. حيث تحسن مؤشر مديري المشتريات إلى قراءة 60.7 في أبريل من قراءة 59.8 في الشهر السابق. ونما قطاع التصنيع في إسبانيا بأكبر مستوى منذ ديسمبر 1999. حيث أرتفع مؤشر مديري المشتريات المقابل إلى 57.7 من 56.9 في الشهر السابق.

عن الكاتب علي زغيب

الكاتب علي زغيب
محلل وباحث في الاسواق المالية وخاصة الفوركس وهو صاحب خبرة تزيد عن 7 سنوات. متعمق في الاسواق الامريكية والاوروبية. حاصل على شهادات في التحليل الفني مقدمة من الاتحاد العالمي للمحللين وغيرها من المؤسسات التعليمية المشهورة. بالإضافة، فهو مبتكر للعديد من استراتيجيات التداول والتي تعتمد على العنصر البشرى بدون الاعتماد على البرمجة التي تحتمل الكثير من الاخطاء. لديه الخبرة للتواصل مع المستثمرين لشرح المستجدات في الاسواق من أجل القرار الاسرع والمناسب للبدء في المتاجرة. من أهم أدواته الشموع اليابانية، امواج إليوت، تحليل خطوط الدعم و المقاومة، مستويات فيبوناتشي الى جانب أشهر المؤشرات الفنية العالمية.

شاهد أيضاً

ضعف حاد لارقام الوظائف الامريكية لشهر أبريل

على عكس كل التوقعات نجح الاقتصاد الامريكى فى أضافة ما مجموعه 266 ألف وظيفة فقط …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.