قطاع التصنيع الصيني يشهد ضعفا للشهر الثالث على التوالى

شهد قطاع التصنيع في الصين ضعف فى الانتعاش للشهر الثالث في فبراير مع تراجع الصادرات والطلبيات الجديدة ، وقد أنخفض مؤشر مديري المشتريات الشهري الصادر عن مجلة الأعمال البارزة ، Caixin ، إلى قراءة 50.9 من قراءة 51.5 في يناير على مقياس مكون من 100 نقطة حيث تظهر الأرقام فوق مستوى ال 50 الى تسارع النشاط. وقد تراجع مؤشر مديري المشتريات منفصل صادر عن وكالة الإحصاء الصينية ومجموعة صناعية رسمية ، الاتحاد الصيني للوجستيات والمشتريات ، إلى قراءة 50.6 من 51.3.

تلقى المصنعون دفعة من إعادة افتتاح الصين في وقت مبكر نسبيًا بعد هدوء إصابة فيروس كورونا. لكن المبيعات تضررت بسبب القلق بين المستهلكين الصينيين بشأن التوقعات الاقتصادية وتجدد تفشي الأمراض في الخارج مما دفع الحكومات إلى إعادة فرض قيود على الأعمال والسفر.

وقد أشارت النتائج الأخيرة إلى أن الاقتصاد الصينى فشل في الحصول على دفعة من دعوة بكين للجمهور لتجنب السفر خلال عطلة رأس السنة القمرية الجديدة. وتوقع بعض المتنبئين أن يستفيد التصنيع إذا بقي الموظفون في وظائفهم بدلاً من أخذ فترة الراحة المعتادة التي تصل إلى أسبوعين.

وعلى الرغم من ذلك ، قال الخبير الاقتصادي تشانغ لي تشون في بيان صادر عن اتحاد اللوجستيات “زخم انتعاش الإنتاج جيد”.

وقال الاتحاد بإن المؤشر الفرعي للطلبات الجديدة انخفض إلى قراءة 51.5 من 52.3 في يناير. وقال الاتحاد بإن المؤشر الفرعي لطلبات التصدير الجديدة انخفض إلى قراءة 48.8 من 50.2. وقال بإن مؤشر طلبات التصدير للشركات الصغيرة بلغ قراءة 35.1.

وعلى صعيد أخر ومن الصين أيضا. أجرى البنك المركزي الصيني اليوم الاثنين 10 مليارات يوان (حوالي 1.5 مليار دولار) من عمليات إعادة الشراء العكسية للحفاظ على سيولة وفيرة بشكل معقول في النظام المصرفي. وتم تحديد سعر الفائدة على أتفاقيات إعادة الشراء العكسي لمدة سبعة أيام عند 2.2 بالمائة ، وفقًا لبيان على الموقع الإلكتروني لبنك الشعب الصيني.

وإعادة الشراء العكسي هي عملية يقوم فيها البنك المركزي بشراء الأوراق المالية من البنوك التجارية من خلال تقديم العطاءات ، مع اتفاق على إعادة بيعها في المستقبل.

وقد تعهد البنك المركزي الصيني بجعل سياسته النقدية الحكيمة أكثر استهدافًا ومرونة للتكيف بشكل أفضل مع احتياجات التنمية عالية الجودة وزيادة التركيز على كفاءة الخدمات المالية لدعم الاقتصاد الحقيقي.

عن الكاتب علي زغيب

الكاتب علي زغيب
محلل وباحث في الاسواق المالية وخاصة الفوركس وهو صاحب خبرة تزيد عن 7 سنوات. متعمق في الاسواق الامريكية والاوروبية. حاصل على شهادات في التحليل الفني مقدمة من الاتحاد العالمي للمحللين وغيرها من المؤسسات التعليمية المشهورة. بالإضافة، فهو مبتكر للعديد من استراتيجيات التداول والتي تعتمد على العنصر البشرى بدون الاعتماد على البرمجة التي تحتمل الكثير من الاخطاء. لديه الخبرة للتواصل مع المستثمرين لشرح المستجدات في الاسواق من أجل القرار الاسرع والمناسب للبدء في المتاجرة. من أهم أدواته الشموع اليابانية، امواج إليوت، تحليل خطوط الدعم و المقاومة، مستويات فيبوناتشي الى جانب أشهر المؤشرات الفنية العالمية.

شاهد أيضاً

ضعف حاد لارقام الوظائف الامريكية لشهر أبريل

على عكس كل التوقعات نجح الاقتصاد الامريكى فى أضافة ما مجموعه 266 ألف وظيفة فقط …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.