الرئيسية / أخبار إقتصادية / أهم احداث الاجندة الاقتصادية / زيادة الصادرات الصينية بنهاية 2019 رغم التعريفات الامريكية

زيادة الصادرات الصينية بنهاية 2019 رغم التعريفات الامريكية

أنهت صادرات الصين العالمية عام 2019 بالزيادة بنسبة 0.5 ٪ على الرغم من حرب التعريفات الجمركية مع الولايات المتحدة الامريكية ، فى الوقت الذى يستعد فيه أكبر أقتصادين فى العالم لتوقيع أتفاق تجارى أولى يوقف تلك الحرب التى تؤرق الاقتصاد العالمى. وقد أظهرت بيانات جمركية اليوم الثلاثاء تراجع الصادرات الصينية إلى الولايات المتحدة بنسبة 12.5٪ مقارنة بعام 2018 إلى 418.5 مليار دولار في أعقاب زيادة التعريفات الجمركية على البضائع الصينية من جانب أدارة الرئيس دونالد ترامب. وتقلصت مبيعات ديسمبر إلى السوق الأمريكية بنسبة 14.5 ٪ عن العام السابق إلى 34.4 مليار دولار على الرغم من الاتفاق المؤقت والتعليق المؤقت لوتيرة التعريفات.

وكان تأثير رفع التعريفات الجمركية من جانب أدارة ترامب على طموحات بكين التكنولوجية والفائض التجاري أقل من المتوقع.

وتوجه المصدرون الصينيون الى الأسواق الأخرى ، وهو ما دعم زيادة المبيعات إلى آسيا وأوروبا وإفريقيا. وسجلت الصين مكاسب من رقمين في صادرات 2019 إلى فرنسا وكندا وأستراليا والبرازيل وجنوب شرق آسيا.

وارتفعت الصادرات العالمية بنسبة 7.8 ٪ في شهر ديسمبر مقارنة بالعام السابق لتصل إلى 237.7 مليار دولار ، منتعشة من انكماش بنسبة 1.1 ٪ في نوفمبر. وارتفعت الواردات بنسبة 16.3٪ إلى 190.9 مليار دولار. وانخفضت واردات 2019 من الولايات المتحدة بنسبة 20.9 ٪ عن العام السابق إلى 122.7 مليار دولار على الرغم من قرار بكين في ديسمبر برفع الرسوم الجمركية على فول الصويا – أكبر الصادرات الأمريكية إلى الصين – ولحم الخنزير.

ويأمل المستثمرون في أن تكون الاتفاقية المؤقتة المقرر توقيعها هذا الأسبوع في واشنطن خطوة نحو إنهاء معركة التعريفات التي تهدد النمو الاقتصادي العالمي.

وتعليقا على النتائج قال تومي وو من جامعة أكسفورد للاقتصاد “ستواصل التجارة العالمية البطيئة تتحدي النظرة الخارجية للصين على المدى القريب. و”صفقة المرحلة الأولى” مع الولايات المتحدة سيكون لها تأثير إيجابي.

وبموجب الاتفاق ، أجلت واشنطن رفع التعريفات الجمركية ووافقت بكين على شراء المزيد من الصادرات الزراعية الأمريكية. ويحذر الاقتصاديون من فشل الاتفاقية في معالجة النزاعات المثيرة للجدل والتي قد تستغرق سنوات. وحذر خبراء الاقتصاد من أن أرقام شهر ديسمبر كانت أقل وردية مما كانت عليه لأن النمو القوي كان بسبب “التأثير الأساسي” للمقارنة مع عام 2018 ، عندما كانت حرب التعريفات تعوق التجارة.

وقال جوليان إيفانز بريتشارد ومارتن راسموسن من كابيتال إيكونوميكس في تقرير “بينما تتحسن التوقعات بالنسبة للصادرات ، سيظل الطلب المحلي ضعيفًا”. وكان شهر ديسمبر هو الشهر الأول منذ يوليو مع نمو إيجابي في التجارة الصينية.

ومن شأن قرار رفع الرسوم الجمركية على فول الصويا ولحم الخنزير في الولايات المتحدة أن يساعد في تخفيف الضغط على المستهلكين والمزارعين الصينيين حيث تحاول بكين إعادة بناء صناعة لحم الخنزير في أعقاب تفشي الأمراض الذي تسببت في نقص الأسعار وارتفاع الأسعار.

وفى نفس السياق قال زو تشيو ، نائب المدير العام للإدارة العامة للجمارك ، في مؤتمر صحفي: “في ديسمبر ، ارتفعت واردات فول الصويا ولحم الخنزير الأمريكي بشكل كبير”. وأضاف زو بإن واردات السيارات الأمريكية الصنع ، منتج آخر يستهدف التعريفات الجمركية التي تم رفعها فيما بعد ، وقد ارتفعت بنسبة 50 ٪ إلى 23000 سيارة. وزادت الصادرات إلى الاتحاد الأوروبي بنسبة 6.6 ٪ إلى 40.1 مليار دولار.

عن الكاتب علي زغيب

الكاتب علي زغيب
محلل وباحث في الاسواق المالية وخاصة الفوركس وهو صاحب خبرة تزيد عن 7 سنوات. متعمق في الاسواق الامريكية والاوروبية. حاصل على شهادات في التحليل الفني مقدمة من الاتحاد العالمي للمحللين وغيرها من المؤسسات التعليمية المشهورة. بالإضافة، فهو مبتكر للعديد من استراتيجيات التداول والتي تعتمد على العنصر البشرى بدون الاعتماد على البرمجة التي تحتمل الكثير من الاخطاء. لديه الخبرة للتواصل مع المستثمرين لشرح المستجدات في الاسواق من أجل القرار الاسرع والمناسب للبدء في المتاجرة. من أهم أدواته الشموع اليابانية، امواج إليوت، تحليل خطوط الدعم و المقاومة، مستويات فيبوناتشي الى جانب أشهر المؤشرات الفنية العالمية.

شاهد أيضاً

اليابان تسجل عجزا تجاريا للعام الثانى على التوالى

سجلت اليابان عجزًا تجاريا للعام الثاني على التوالي العام الماضي ، حيث تضررت صادراتها من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.