تحسن ثقة الشركات الألمانية بأكثر مما كان متوقعًا

تعززت ثقة الأعمال الألمانية بأكثر من المتوقع في فبراير حيث ظل نشاط التصنيع قوياً على الرغم من الإغلاق ، وذلك حسبما كشفت نتائج المسح من معهد ifo اليوم الاثنين. وحسب النتائج فقد أرتفع مؤشر ثقة الأعمال إلى قراءة 92.4 من قراءة 90.3 المنقحة في الشهر السابق. وكان هذا أفضل من توقعات الاقتصاديين عند 90.5. وتعليقا على النتائج قال أندرو كينينغهام ، الخبير الاقتصادي في كابيتال إيكونوميكس ، بإن الزيادة في مؤشر IFO لمناخ الأعمال في فبراير تشير إلى أن الاقتصاد الألماني يتغلب على الإغلاق بشكل أفضل مما كان متوقعًا.

اضغط لمزيد من التفاصيل
ليس هناك أسباب للتردد
افتح حساب خالي من المخاطرة مع الشركة الافضل
وأضاف الخبير الاقتصادي بأنه من المرجح أن يستعيد أكبر اقتصاد في منطقة اليورو مستواه الذي كان عليه قبل أنتشار الوباء في أوائل عام 2022 ، متقدمًا على أقتصادات منطقة اليورو الرئيسية الأخرى.

وكانت تقييمات الوضع الحالي للأعمال أكثر إيجابية. وعلاوة على ذلك ، أنخفض التشاؤم بشأن الأشهر المقبلة بشكل ملحوظ في فبراير. حيث جاء مؤشر الظروف الحالية عند قراءة 90.6 في فبراير ، مرتفعًا من قراءة 89.2 في الشهر السابق وفوق توقعات الاقتصاديين عند قراءة 89.0. وقد تحسن مؤشر توقعات الأعمال إلى قراءة 94.2 من 91.5 قبل شهر. وكان الاقتصاديون يتوقعون ارتفاع النتيجة بشكل معتدل إلى 91.8.

وفي مجال التصنيع ، قفز مؤشر مناخ الأعمال إلى أعلى قيمة له منذ نوفمبر 2018. وتحسنت تقييمات الوضع الحالي وكانت الشركات أكثر تفاؤلاً بشكل خاص بشأن الأشهر المقبلة. كما تحسنت ثقة الأعمال في قطاع الخدمات في فبراير. وكان مقدمو الخدمات أكثر أرتياحًا لوضعهم الحالي وكانت توقعات أعمالهم أقل تشاؤمًا.

وفي التجارة ، ارتفع مؤشر مناخ الأعمال قليلاً بعد انخفاض الشهر الماضي. وكانت التوقعات لا تزال متشائمة ، ولكن ليس بنفس درجة الشهر الماضي. ومن ناحية أخرى ، كانت تقييمات الشركات لوضعها الحالي أسوأ. وتحسن مناخ الأعمال في قطاع البناء بسبب التوقعات الأقل تشاؤما في فبراير.

تظهر النتائج آفاق مشرقة بين آلاف الشركات الألمانية ، لا سيما في التصنيع والصناعة ، حيث أرتفع المؤشر في جميع القطاعات المهمة. وكان تجار التجزئة أقل تشاؤماً إلى حد ما من الشهر السابق ، على الرغم من انهيار المبيعات. وقال المعهد ومقره ميونيخ ، بالنسبة لشركات الضيافة مثل الفنادق والمطاعم ، “لا يزال الوضع صعبًا” ، بينما “في قطاع السياحة هناك تفاؤل حذر مرة أخرى بشأن موسم العطلات”.

وقد تحسنت التوقعات على الرغم من الحذر من وزير الصحة الألماني ينس سبان ، الذي أشار يوم الجمعة إلى أن أعداد المصابين قد توقفت عن الانخفاض في الأيام الأخيرة. وقد أعيد فتح المدارس الابتدائية ورياض الأطفال في 10 من 16 منطقة فيدرالية ألمانية يوم الاثنين ، لكن القيود واسعة النطاق على النشاط التجاري لا تزال سارية. وتمكنت شركات التصنيع ، مثل صناعة السيارات ، صاحب العمل الرئيسي ، من التعامل بشكل أفضل مع تدابير مكافحة الوباء من الشركات التي تعتمد على التواصل وجهًا لوجه مع العملاء.

عن الكاتب علي زغيب

الكاتب علي زغيب
محلل وباحث في الاسواق المالية وخاصة الفوركس وهو صاحب خبرة تزيد عن 7 سنوات. متعمق في الاسواق الامريكية والاوروبية. حاصل على شهادات في التحليل الفني مقدمة من الاتحاد العالمي للمحللين وغيرها من المؤسسات التعليمية المشهورة. بالإضافة، فهو مبتكر للعديد من استراتيجيات التداول والتي تعتمد على العنصر البشرى بدون الاعتماد على البرمجة التي تحتمل الكثير من الاخطاء. لديه الخبرة للتواصل مع المستثمرين لشرح المستجدات في الاسواق من أجل القرار الاسرع والمناسب للبدء في المتاجرة. من أهم أدواته الشموع اليابانية، امواج إليوت، تحليل خطوط الدعم و المقاومة، مستويات فيبوناتشي الى جانب أشهر المؤشرات الفنية العالمية.

شاهد أيضاً

نمو الاقتصاد الاسترالى بنهاية 2020 بأقوى مما كان متوقعا

أفاد مكتب الإحصاءات الأسترالي اليوم الأربعاء إن الناتج المحلي الإجمالي الأسترالي ارتفع بنسبة 3.1 في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.