الرئيسية / أخبار إقتصادية / أهم احداث الاجندة الاقتصادية / الفائض التجارى فى اليابان يشهد أنخفاضا حادا

الفائض التجارى فى اليابان يشهد أنخفاضا حادا

خلال شهر مارس أنخفضت صادرات اليابان وسجلت الشحنات إلى الصين أنخفاضا بأكثر من 9 ٪ ، مما قلص الفائض التجاري للبلاد وشهد انخفاضا حادا. وكانت البيانات الصادرة اليوم الأربعاء من قبل وزارة المالية متماشية إلى حد ما مع التوقعات. وجاء التقرير بعد يومين من المحادثات التجارية مع الولايات المتحدة في واشنطن بهدف تصحيح الخلل المزمن في صالح اليابان ، والذي بلغ إجماليه 67.6 مليار دولار في عام 2018 وفقًا لأرقام الولايات المتحدة.

وهبطت صادرات اليابان ، ثالث أكبر اقتصاد في العالم ، بنسبة 2.4 ٪ عن العام السابق إلى 7.2 تريليون ين (64 مليار دولار) ، في حين ارتفعت الواردات بنسبة 1 ٪ إلى 6.7 تريليون ين (59 مليار دولار). وأظهرت أرقام الجمارك ايضا أن الفائض التجاري انخفض بنسبة 32 ٪ عن العام السابق إلى 528.5 مليار ين (4.7 مليار دولار).

وارتفعت الصادرات إلى الولايات المتحدة ، أكبر سوق خارجي لليابان ، بنسبة 4.4٪ بينما انخفضت الواردات ، مما زاد الفائض التجاري الحساس من الناحية السياسية بنحو 10 %، ليصل إلى 683.6 مليار ين (6.1 مليار دولار) ، بارتفاع 9.8٪ مقارنة بنفس الشهر من العام السابق.

وانخفضت صادرات اليابان إلى الصين بنسبة 9.4 ٪ مقارنة بالعام السابق ، مما يعكس انخفاض الطلب مع تباطؤ الاقتصاد وسط حرب تجارية مع الولايات المتحدة بسبب طموحات بكين التكنولوجية.

عن المحلل محمود عبد الله

المحلل محمود عبد الله
يعمل في أسواق العملات الأجنبية منذ 12 عاما بتفرغ كامل. يقدم تحليلاته ومقالاته وتوصياته في أشهر المواقع العربية المتخصصة في أسواق المال العالمية ونالت خبرته الكثير من الاهتمام اليومي لدى المتداولين العرب. يعمل على توفير التحليلات الفنية والاخبار السوقية والتوصيات المجانية واكثر بمتابعة لا تقل عن 15 ساعة يوميا، ويهدف لتبسيط كيفية التداول في الفوركس ومفهوم التجارة لجمهوره بدون تعقيد وبأقل الامكانيات. بالإضافة، فهو مبتكر للعديد من الافكار والادوات التي تساعد المتداول بالتعامل مع شركات التداول الشهيرة وتوفر له دخول عالم المتاجرة بكل سهولة.

شاهد أيضاً

أستقرار معدل البطالة الاسترالية بدون تغيير كما كان متوقعا

أفاد مكتب الإحصاءات الأسترالي اليوم الخميس إن معدل البطالة في أستراليا سجل معدلًا موسميًا بلغ …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *