الثلاثاء , ديسمبر 11 2018
الرئيسية / أخبار إقتصادية / أهم احداث الاجندة الاقتصادية / العجز التجارى الامريكى يسجل أعلى مستوياته منذ 10 سنوات

العجز التجارى الامريكى يسجل أعلى مستوياته منذ 10 سنوات

بسبب الواردات الامريكية والتى سجلت أرقاما قياسية سجل العجز التجاري الأمريكي أعلى مستوى له خلال عقد من الزمن. وقالت وزارة التجارة الأمريكية اليوم الخميس إن الفجوة بين ما تصدره الولايات المتحدة وبين ما تشتريه من الدول الأجنبية بلغت 55.5 مليار دولار في أكتوبر ، وهي أعلى زيادة للعجز منذ أكتوبر 2008. وارتفع العجز التجارى والذى بسببه نشبت الحرب التجارية الامريكية الصينية وأتسعت الفجوة في تجارة السلع مع الصين بنسبة 7.1٪ إلى مستوى قياسي بلغ 43.1 بليون دولار. واتسعت الفجوة في السلع مع الاتحاد الأوروبي بنسبة 65.5٪ إلى مستوى قياسي بلغ 17.6 مليار دولار.

وبفضل شحنات الأدوية والسيارات ، ارتفعت الواردات الإجمالية بنسبة 0.2٪ إلى مستوى قياسي بلغ 266.5 مليار دولار. وانخفضت الصادرات بنسبة 0.1 ٪ إلى 211 مليار دولار.

وتعهد الرئيس الامريكى دونالد ترامب خلال حملته الانتخابية بخفض العجز التجاري الأميركي الطويل الأمد مع بقية دول العالم. وعلى الرغم من زيادة التعريفات الجمركية على الصلب والألمنيوم والسلع الصينية ، فإن العجز حتى الآن هذا العام يركض بنسبة 11.4٪ فوق يناير – أكتوبر 2017. وانخفضت صادرات الولايات المتحدة من فول الصويا ، والتي تستهدف الرسوم الجمركية الانتقامية من قبل الصين بنسبة 46.8 ٪ في أكتوبر.

ويرى ترامب الأرقام التجارية غير المتوازنة كعلامة على الضعف الاقتصادي الأمريكي وكنتيجة لصفقات تجارية سيئة وممارسات مسيئة من قبل الشركاء التجاريين للولايات المتحدة ، وخاصة الصين. وقام بفرض رسوم جمركية على الواردات الصينية بقيمة 250 مليار دولار في نزاع حول التكتيكات التي تستخدمها بكين لتحدي التفوق التكنولوجي الأميركي. وفي اجتماع خلال عطلة نهاية الأسبوع ، وافق ترامب والرئيس الصيني شي جين بينغ على وقف وتيرة زيادة التعريفات لكن البيت الأبيض يقول إنه وافق على تأخير زيادة التعريفة المخططة على 200 مليار دولار في البضائع الصينية لمدة 90 يومًا لاعطاء الوقت الكافى لإجراء المزيد من المفاوضات الجوهرية.

عن الكاتب علي زغيب

الكاتب علي زغيب
محلل وباحث في الاسواق المالية وخاصة الفوركس وهو صاحب خبرة تزيد عن 7 سنوات. متعمق في الاسواق الامريكية والاوروبية. حاصل على شهادات في التحليل الفني مقدمة من الاتحاد العالمي للمحللين وغيرها من المؤسسات التعليمية المشهورة. بالإضافة، فهو مبتكر للعديد من استراتيجيات التداول والتي تعتمد على العنصر البشرى بدون الاعتماد على البرمجة التي تحتمل الكثير من الاخطاء. لديه الخبرة للتواصل مع المستثمرين لشرح المستجدات في الاسواق من أجل القرار الاسرع والمناسب للبدء في المتاجرة. من أهم أدواته الشموع اليابانية، امواج إليوت، تحليل خطوط الدعم و المقاومة، مستويات فيبوناتشي الى جانب أشهر المؤشرات الفنية العالمية.

شاهد أيضاً

الواردات الالمانية تفوق الصادرات فى ظل ضعف الاقتصاد العالمى

تجاوز نمو الواردات نمو الصادرات في أكتوبر في ألمانيا ، مما أدى إلى تضييق الفائض …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *