الإثنين , سبتمبر 24 2018
الرئيسية / أخبار إقتصادية / أهم احداث الاجندة الاقتصادية / أنخفاض أسعار المستهلك الامريكى كما كان متوقعا

أنخفاض أسعار المستهلك الامريكى كما كان متوقعا

أرتفعت أسعار المستهلك بوتيرة متواضعة في شهر فبراير ، مما يؤكد أن الضغوط التضخمية تبدو صامتة في الوقت الراهن. وارتفع مؤشر أسعار المستهلكين فى الولايات المتحدة الامريكية بنسبة 0.2 في المئة الشهر الماضي ، بعد ارتفاع حاد بنسبة 0.5  في المئة في يناير ، حسبما أعلنت عنه وزارة العمل الامريكية اليوم الثلاثاء. كما ارتفعت الأسعار الأساسية – التي تستثني فئات الغذاء والطاقة المتقلبة – بنسبة 0.2 في المائة. وارتفعت أسعار المستهلكين عموما بنسبة 2.2 في المئة في فبراير من العام السابق ، في حين ارتفعت الأسعار الأساسية 1.8 في المئة عن العام الماضي للشهر الثالث على التوالي.

وتزايدت المخاوف من التضخم هذا العام بعد أن أشار تقرير صدر الشهر الماضي إلى أن الأجور ترتفع بسرعة أكبر مما قد يؤدي إلى ارتفاع الأسعار. وقد أظهرت البيانات اللاحقة أن مكاسب الأجر بالساعة تظل معتدلة. وساعدت الزيادة البطيئة في الأجور في إبقاء التضخم خاملاً في معظم العقد الماضي.

ومع ذلك ، يشير تقرير يوم الثلاثاء إلى أن التضخم يتحرك ببطء نحو هدف الاحتياطي الفيدرالي 2٪. وارتفعت الأسعار الأساسية بمعدل سنوي 3.1 في المئة في الأشهر الثلاثة الماضية ، وفقا لرأس المال الاقتصادي ، وهي أكبر زيادة فى تسع سنوات.

ومن المرجح أن يقفز التضخم الأساسي في الشهر المقبل لأن الانخفاض الحاد في تكلفة خدمات الهاتف الخليوي العام الماضي سوف ينخفض من بيانات السنة الماضية. ويقدر إيان شيبردسون ، كبير الاقتصاديين في “بانثيون ماكروكونوميكس” ، أن ذلك يمكن أن يرفع التضخم الأساسي في الأسعار إلى 2.1 في المائة في مارس مقارنة بالعام الذي سبقه.

ويريد مجلس الاحتياطي الاتحادي أن يرى التضخم بمعدل 2 في المائة تقريباً ، كتحوط ضد الانكماش ، والذي يمكن أن يؤدي إلى انخفاض الأجور فضلاً عن الأسعار. لكن مقياس التضخم المفضل لدى بنك الاحتياطي الفيدرالي كان أقل بكثير من هذا الهدف خلال السنوات الست الماضية.

وارتفعت أسعار الملابس بحدة للشهر الثاني على التوالي في فبراير ، كما زادت الإيجارات وتأمين السيارات وخطوط الطيران. ومع ذلك ، تنخفض الأسعار للسيارات الجديدة والمستعملة. ويأتي هذا التراجع بعد أن قفزت أسعار السيارات الجديدة والمستعملة في الخريف الماضي مع استبدال سكان تكساس وفلوريدا السيارات التي دمرتها الأعاصير.

وفي الأسبوع المقبل ، من المتوقع على نطاق واسع أن يقوم الاحتياطي الفيدرالي برفع أسعار الفائدة قصيرة الأجل للمرة السادسة منذ أواخر 2015 ، عندما بدأ رفع معدلات الفائدة من الصفر تقريبًا. وقد أشار صناع السياسة في بنك الاحتياطي الفيدرالي إلى أنهم سيرفعون أسعار الفائدة ثلاث مرات هذا العام. ويتوقع بعض المستثمرين والاقتصاديين أن يرفع الاحتياطي الفيدرالي أسعار الفائدة للمرة الرابعة إذا بدا أن النمو الاقتصادي يتسارع بسرعة أكبر مما توقع صناع السياسة في بنك الاحتياطي الفدرالي.

وأشار تقرير الوظائف الأسبوع الماضي ، والذي أظهر أن أرباب العمل أضافوا 313،000  وظيفة ، وهي الأكبر في عام ونصف. ومع ذلك ، كان هناك الكثير من الإشارات في تقرير الوظائف بأن التضخم قد يظل ضعيفًا. وارتفع الأجر بالساعة بنسبة متواضعة بلغت 2.6 في المائة في فبراير مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي ، بعد أن كانت قد ارتفعت بنسبة 2.8 في المائة في الشهر السابق. كما تم تعديل الزيادة في يناير بنتيجة منخفضة الى 2.9 في المئة. وكان هذا الرقم 2.9 في المئة الذي دفع سوق الأسهم إلى الهبوط في أوائل فبراير بسبب مخاوف التضخم.

وظل معدل البطالة أيضا 4.1 في المائة للشهر الرابع حيث تدفق ما يقرب من مليون شخص إلى سوق العمل وعثر معظمهم على وظائف.

عن المحلل محمود عبد الله

المحلل محمود عبد الله
يعمل في أسواق العملات الأجنبية منذ 12 عاما بتفرغ كامل. يقدم تحليلاته ومقالاته وتوصياته في أشهر المواقع العربية المتخصصة في أسواق المال العالمية ونالت خبرته الكثير من الاهتمام اليومي لدى المتداولين العرب. يعمل على توفير التحليلات الفنية والاخبار السوقية والتوصيات المجانية واكثر بمتابعة لا تقل عن 15 ساعة يوميا، ويهدف لتبسيط كيفية التداول في الفوركس ومفهوم التجارة لجمهوره بدون تعقيد وبأقل الامكانيات. بالإضافة، فهو مبتكر للعديد من الافكار والادوات التي تساعد المتداول بالتعامل مع شركات التداول الشهيرة وتوفر له دخول عالم المتاجرة بكل سهولة.

شاهد أيضاً

أرتفاع معدلات التضخم في المملكة المتحدة عند أعلى مستوى خلال 7 أشهر

أرتفع معدل التضخم فى بريطانيا إلى أعلى مستوى له منذ سبعة أشهر فى أغسطس ، …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *