الرئيسية / أخبار إقتصادية / أهم احداث الاجندة الاقتصادية / أستمرار أنخفاض صادرات الصين فى ظل الحرب التجارية العالمية

أستمرار أنخفاض صادرات الصين فى ظل الحرب التجارية العالمية

أظهرت نتائج بيانات رسميه في نهاية الأسبوع بإن الصادرات الصينية انخفضت بشكل غير متوقع في أغسطس وسط تصاعد النزاع التجاري مع الإدارة الأمريكية. وبالقيمة الدولارية ، انخفضت الصادرات 1 في المئة على أساس سنوي في أغسطس ، مما يربك التوقعات لزيادة قدرها 2.1 في المئة ونمو يوليو 3.3 في المئة ، وذلك حسب أرقام رسمية من الإدارة العامة للجمارك. وفي الوقت نفسه ، انخفضت الواردات بنسبة 5.6 في المائة ولكنها أبطأ من الانخفاض المتوقع البالغ 6.3 في المائة. ونتيجة لذلك ، أظهر الميزان التجاري فائضا قدره 34.8 مليار دولار في أغسطس مقابل فائض قدره 42.8 مليار دولار من قبل الاقتصاديين. وانخفضت الصادرات إلى الولايات المتحدة بنسبة 16 في المائة والواردات من الولايات المتحدة انخفضت بنسبة 22.4 في المائة.

اضغط لمزيد من التفاصيل
ليس هناك أسباب للتردد
افتح حساب خالي من المخاطرة مع الشركة الافضل

وكانت الإدارة الأمريكية قد كشفت النقاب عن تعريفات جمركية بنسبة 15 في المائة على مجموعة من البضائع الصينية ، والتي دخلت حيز التنفيذ في 1 سبتمبر. وفى المقابل فرضت بكين تعريفات جمركية انتقامية. ومن المقرر أن تعقد الصين والولايات المتحدة محادثات مطلع الشهر المقبل في واشنطن.

وفي الأسبوع الماضي ، قام البنك المركزي الصيني بتخفيض المبالغ النقدية التي ينبغي على البنوك أن تضعها جانباً كاحتياطيات لتحفيز السيولة في الاقتصاد الذي تضرر بشدة من الحروب التجارية. ويتوقع الاقتصاديون المزيد من موقف السياسة النقدية التيسيرية من البنك المركزي الصينى حيث يواجه الاقتصاد رياحا معاكسة من ضعف الطلب الخارجي وسوق العقارات.

وقد شهد الاقتصاد الصينى نموا بأبطأ وتيرة منذ 27 عامًا في الربع الثاني. حيث نما الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 6.2 في المئة فقط.

وبشكل عام يواجه المصدرون الصينيون ضغوطاً من ضعف الطلب الاستهلاكي العالمي. وهذا يضر بالجهود المبذولة لإيجاد أسواق لتحل محل الولايات المتحدة. وقد أدى الصراع إلى تعطيل التجارة في السلع من فول الصويا إلى المعدات الطبية ، وتعرض المستثمرون من كلا الجانبين لخسائر فادحة وأثار مخاوف الاسواق المالية من تباطؤ الاقتصاد العالمي.

وقد تعطلت المفاوضات بين الولايات المتحدة والصين في مايو الماضى مع عدم الاتفاق حول كيفية تطبيق أي صفقة بينهما. حيث تريد بكين رفع التعريفات الجمركية التي أقرتها أدارة ترامب بمجرد سريان الاتفاقية. وتريد واشنطن الابقاء على بعض التعريفات الجمركية لضمان تنفيذ بكين لأي وعود تقدمها.

ووافق ترامب والرئيس الصيني شي جين بينغ في يونيو الماضى على استئناف المفاوضات ، وانتهت المحادثات في شنغهاي في يوليو دون أي إشارة للتقدم مع تمسك كل طرف بما يريده بدون أى تنازل.

عن المحلل محمود عبد الله

المحلل محمود عبد الله
يعمل في أسواق العملات الأجنبية منذ 12 عاما بتفرغ كامل. يقدم تحليلاته ومقالاته وتوصياته في أشهر المواقع العربية المتخصصة في أسواق المال العالمية ونالت خبرته الكثير من الاهتمام اليومي لدى المتداولين العرب. يعمل على توفير التحليلات الفنية والاخبار السوقية والتوصيات المجانية واكثر بمتابعة لا تقل عن 15 ساعة يوميا، ويهدف لتبسيط كيفية التداول في الفوركس ومفهوم التجارة لجمهوره بدون تعقيد وبأقل الامكانيات. بالإضافة، فهو مبتكر للعديد من الافكار والادوات التي تساعد المتداول بالتعامل مع شركات التداول الشهيرة وتوفر له دخول عالم المتاجرة بكل سهولة. تابع تداولاتي في موقع eToro. راقب وأنسخ وأحكم بنفسك!

شاهد أيضاً

تحسن ثقة المستهلك الأمريكي بأكثر مما كان متوقعًا

بعد الإعلان عن زيادة غير متوقعة في ثقة المستهلك الأمريكي في الشهر السابق ، أصدرت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.