ألمانيا تعلن تمديد الاغلاق لاحتواء كورونا حتى 20 ديسمبر

أعلنت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل وحكام الولايات الـ16 في البلاد تمديد الإغلاق الجزئي للبلاد حتى ديسمبرلاحتواء الموجة الثانية من تفشى فيروس COVID-19 ، ومناقشة تشديد بعض القيود مع السماح بقواعد أكثر سخاءً إلى حد ما لفترة عيد الميلاد. وقد شرعت ألمانيا في ما يسمى بإغلاق “كسر الأمواج” في 2 نوفمبر ، حيث أغلقت المطاعم والحانات والمرافق الرياضية والترفيهية ، لكنها تركت المدارس والمتاجر وصالونات الحلاقة مفتوحة. وكان من المقرر في البداية أن تستمر أربعة أسابيع. وتدعو المقترحات التي تم إعدادها قبل مؤتمر الفيديو من قبل حكام الولايات ، المسؤولين عن فرض ورفع القيود ، إلى تمديد الإغلاق حتى 20 ديسمبر.

trusted brokers
هذه اول تجربة لك في عالم التداول؟

ابدأ التداول مع وسيط مرخص وموثوق

وحتى الآن ، نجحت الإجراءات في وقف الارتفاع التصاعدي في حالات الإصابة بفيروس كورونا الجديد – لكنها أستقرت على مستوى عالٍ ، بدلاً من العودة إلى المستويات التي تشعر السلطات أن جهود تتبع الاتصال يمكن أن تنجح عندها.

بالامس ، أبلغ المركز الوطني لمكافحة الأمراض ، معهد روبرت كوخ ، عن 18633 حالة أصابة جديدة خلال الـ 24 ساعة الماضية – مقارنة بـ 17561 في الأسبوع السابق. وأرتفع عدد الوفيات المرتبطة بـ COVID-19 بمقدار 410 ، وهو أعلى إجمالي في يوم واحد حتى الآن. وتتصور مقترحات اجتماع الحكومة تشديد قيود الاتصال وقواعد أرتداء الأقنعة. وبحسب ما ورد تخطط الحكومة الفيدرالية لحوالي 17 مليار يورو (20 مليار دولار) كمساعدات إضافية لتعويض الشركات المتضررة من الإغلاق ، بعد أكثر من 10 مليارات يورو هذا الشهر.

وخلال فترة عيد الميلاد ، تدعو الخطط حتى الآن إلى تخفيف قيود الاتصال إلى حد ما للسماح للأشخاص بزيارة الأسرة.

وألمانيا ، التي يبلغ عدد سكانها 83 مليون نسمة ، كان لها الفضل في الأداء الجيد نسبيًا في المرحلة الأولى من الوباء. ولا يزال لديها معدل وفيات أقل من العديد من البلدان الأوروبية الأخرى ، وكان إغلاقها الحالي معتدلاً نسبيًا. وقد أبلغت ألمانيا عن ما مجموعه 961320 حالة إصابة بالفيروس منذ بدء الوباء ، بما في ذلك 14771 حالة وفاة.

وعليه فقد أصدرت وكالة مكافحة الأمراض في البلاد إصدارًا جديدًا من تطبيق تتبع جهات الاتصال يوم الأربعاء يتضمن تذكيرات للأشخاص لمشاركة نتائج الاختبارات الإيجابية مع الأشخاص الذين كانوا على مقربة منهم. وتم تنزيل التطبيق 22.8 مليون مرة بحلول يوم الجمعة. وتم نسخ تصميمها اللامركزي الذي يركز على الخصوصية من قبل العديد من البلدان الأوروبية الأخرى.

عن الكاتب إبراهيم المصري

الكاتب إبراهيم المصري
محلل فنى واقتصادي للأسواق المالية وخاصة سوق العملات- الفوركس- بخبرة سنوات عديدة. وهو يراقب حركة سوق التداول على مدار اليوم لتوفير أسرع وأدق التحليلات الفنية والاقتصادية لجمهوره العريض. يحظى باحترام جميع متابعيه بما يقدمه. حاصل على العديد من الشهادات والدورات المتخصصة في تحليل الاسواق المالية. لديه استراتيجياته الشهيرة للتداول على أسس سليمة بنتائج عالية مجربة لسنوات. ويملك الخبرة في تقديم الدورات التعليمية المباشرة مع المستثمرين من أجل التداول على مبادئ علمية سليمة.

شاهد أيضاً

ماذا حدث للاقتصاد الالمانى فى عصر كورونا ؟

أنكمش الاقتصاد الألماني ، الأكبر في أوروبا ، بنسبة 5٪ في عام الوباء 2020 ، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.