الرئيسية / أخبار إقتصادية / أسوء أداء للاقتصاد الالمانى منذ عام 2013

أسوء أداء للاقتصاد الالمانى منذ عام 2013

خلال عام 2019 شهد الاقتصاد الالمانى نموا بنسبة 0.6 ٪ وهو أسوأ أداء له منذ عام 2013 ، حيث تباطأ نمو الصادرات وكان قطاع التصنيع ضعيفًا. وأعلن مكتب الاحصاءات الالمانية الى إن هذه هي السنة العاشرة على التوالي من النمو ، وهي أطول فترة منذ لم شمل ألمانيا في عام 1990. لكن النمو كان أبطأ بكثير مما كان عليه في السنوات القليلة الماضية وكان أسوأ أداء منذ أن شهد أكبر اقتصاد في أوروبا نموا بنسبة 0.4 ٪ في عام 2013.

هذا الاداء وعلى الرغم من توقعات الاقتصاديين ، كان أقل من نصف معدل النمو 1.5 ٪ الذي شهده في عام 2018.

وأفاد مكتب الإحصاء أيضا بإن الإنفاق الخاص دعم النمو حيث أرتفع بنسبة طفيفة 1.6 ٪ في العام الماضي ، وفى المقابل تباطأ نمو الصادرات إلى 0.9 ٪ من 2.1 ٪ في عام 2018 و 4.9 ٪ في عام 2017. وكان نمو الواردات ، رغم أنه أضعف من العام السابق كان أكثر من ضعف قوته عند 1.9 ٪. وتأثر أداء الصناعة الألمانية بشدة بقيادة قطاع السيارات. وعليه فقد انخفض إجمالي الناتج الصناعي ، باستثناء البناء ، بنسبة 3.6 ٪ في العام الماضي.

وتعليقا على النتائج قال تانيا موتشا ، المسؤول في مكتب الإحصاء ، بإن هناك دلائل تشير إلى وجود “انتعاش بسيط في نهاية العام” وأن الناتج المحلي الإجمالي ارتفع قليلاً في الربع الرابع مقارنة بفترة الثلاثة أشهر السابقة. ومن المقرر تقديم رقم رسمي لفترة أكتوبر – ديسمبر فقط في منتصف فبراير ، ولم تتوفر بعد بيانات اقتصادية صعبة لشهر ديسمبر.

وفى نفس السياق قالت كاترينا أوتيرمويل الخبيرة الاقتصادية في أليانز: “ربما كان الأسوأ وراءنا ، لكن الاقتصاد الألماني لم يدخل بعد في وضع انتعاش واضح”. وتوقعت نموًا في الربع الأخير بنسبة 0.1٪ ، مما يشير إلى أن “الزخم الاقتصادي الألماني في الوقت الحالي قد استقر في أفضل الأحوال عند مستويات منخفضة”.

وتجنب الاقتصاد الالمانى بصعوبة ركود متوقع على نطاق واسع في الربع الثالث. حيث نما بنسبة 0.1 ٪ في الفترة من يوليو إلى سبتمبر مقارنة مع الربع السابق ، عندما تقلص بنسبة 0.2 ٪. وقد ساعد الإنفاق المحلي القوي على دعم النمو المتواضع.

وعلى الرغم من تباطؤ النمو الاقتصادي في العام الماضي ، سجلت المالية العامة في ألمانيا أداءً جيدًا آخر ، حيث بلغت الميزانية للسنة الثامنة على التوالي وسط أسعار الفائدة المنخفضة للغاية. فائض العام الماضي بنسبة 1.5 ٪ ، بانخفاض عن العام السابق بنسبة 1.9 ٪. وتحدى هذا الأداء تحذير وزير المالية أولاف شولز قبل عام بأن “السنوات الضائعة قد ولت” بالنسبة لعائدات الضرائب الألمانية.

عن الكاتب علي زغيب

الكاتب علي زغيب
محلل وباحث في الاسواق المالية وخاصة الفوركس وهو صاحب خبرة تزيد عن 7 سنوات. متعمق في الاسواق الامريكية والاوروبية. حاصل على شهادات في التحليل الفني مقدمة من الاتحاد العالمي للمحللين وغيرها من المؤسسات التعليمية المشهورة. بالإضافة، فهو مبتكر للعديد من استراتيجيات التداول والتي تعتمد على العنصر البشرى بدون الاعتماد على البرمجة التي تحتمل الكثير من الاخطاء. لديه الخبرة للتواصل مع المستثمرين لشرح المستجدات في الاسواق من أجل القرار الاسرع والمناسب للبدء في المتاجرة. من أهم أدواته الشموع اليابانية، امواج إليوت، تحليل خطوط الدعم و المقاومة، مستويات فيبوناتشي الى جانب أشهر المؤشرات الفنية العالمية.

شاهد أيضاً

فيروس كورونا يشكل تهديداً جديداً للانتعاش الاقتصادي العالمي

أعلن صندوق النقد الدولي بأن الاقتصاد العالمي مهيأ لتحقيق انتعاش هش وضحل وأن تفشي فيروس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.