الرئيسية / أخبار إقتصادية / أخر الاحصائيات لوباء كورونا COVID-19 وتأثيره على الاسواق العالمية

أخر الاحصائيات لوباء كورونا COVID-19 وتأثيره على الاسواق العالمية

كما هو الحال اليومى أستمر عدد حالات الاصابة والوفيات بسبب الفيروس التاجي COVID-19 في الزيادة. فهناك حاليا ما لا يقل عن 451355 حالة إصابة بالمرض وتوفي ما لا يقل عن 20.499 شخصًا ، وتعافى بالفعل ما لا يقل عن 112.982 شخص. وفي الولايات المتحدة الامريكية أكثر من 55243 حالة أصابة و 802 حالة وفاة على الأقل. ويوجد في إيطاليا 69176 حالة أصابة وتوفى ما لايقل عن 6820 شخص (لم يتم تحديث أرقام إيطاليا منذ يوم الثلاثاء). وفي إسبانيا ، هناك ما لا يقل عن 47610 حالة أصابة ووفاة 3434 شخصًا. وهذا يعني أن عدد القتلى في إيطاليا وإسبانيا يفوق عدد الوفيات في الصين مصدر الوباء الاساسى والذى قد بدأ تفشى المرض فيها فى أواخر العام الماضي في مدينة ووهان.

ووفقًا للبيانات، يوجد في الصين 81661 حالة أصابة و 3285 حالة وفاة. وأبلغت الصين عن 47 حالة أصابة جديدة ، ولكن لم تحدث أي منها في ووهان.

وفي ألمانيا ، هناك 35353 حالة أصابة. ووفاة 181 شخصًا على الأقل. وفي فرنسا ، يبلغ العدد الاجمالى 22637 حالة أصابة و 1102 حالة وفاة. وتشمل الدول الأخرى ذات التجمعات الكبيرة إيران ، التي لديها الآن 27017 حالة أصابة و 2077 حالة وفاة. وفى كوريا الجنوبية ، لديها 9.137 حالة و 102 حالة وفاة فقط.

ويوم الأربعاء ، أصدر حاكم نيويورك أندرو كومو تحذيرًا خطيرًا من أن وتيرة العدوى في ولاية نيويورك تتضاعف كل ثلاثة أيام وحث الحكومة الفيدرالية مرة أخرى على تقديم المزيد من المساعدة. وأظهرت أحدث الأرقام من وزارة الصحة في نيويورك أن عدد الحالات ارتفع بنسبة 20٪ في يوم واحد يوم الأربعاء إلى 30811. وفى ظل ذلك دعا نائب الرئيس الامريكى مايك بنس والدكتورة ديبورا بيركس ، وهما عضوان رئيسيان في فرقة العمل التابعة للبيت الأبيض لمواجهة الوباء ، الأشخاص الذين دخلوا مدينة نيويورك وغادروها مؤخرًا إلى العزلة الذاتية لمدة 14 يومًا. وكلفت فلوريدا جميع المسافرين القادمين من ولاية نيويورك ، وكذلك ولاية نيو جيرسي وكونيتيكت ، بالحجر الذاتي لمدة أسبوعين.

وفي أوروبا ، لا تزال إيطاليا بؤرة تفشي المرض حيث تظهر الأرقام أرتفاعا مخيبًا للآمال في الإصابات بعد تباطؤ واضح في وقت سابق من الأسبوع. ومن المملكة المتحدة ، جاءت أخبار إصابة الأمير تشارلز ، وريث العرش بالفيروس. وفي آسيا ، أصبحت الهند أحدث دولة تأمر مواطنيها بالبقاء في منازلهم ، مما أدى إلى إغلاق 1.3 مليار شخص. وفي المكسيك ، يواصل الرئيس أندريس مانويل لوبيز أوبرادور تلقى المزيد من الانتقادات لإصراره على أن الحياة يجب أن تستمر كالمعتاد. وفي البرازيل ، استمر الرئيس اليميني المتطرف ، جاير بولسونارو في التقليل من المخاطر ، تاركًا ريو دي جانيرو وساو باولو في الحجر الصحي في محاولة لوقف الانتشار.

ولمواجهة الازمة الاقتصادية المتوقعة من هذا الوباء. وافق مجلس الشيوخ الأمريكي على حزمة تحفيز بقيمة حوالي 2 تريليون دولار. ويتضمن مشروع القانون أحكامًا لتمديد القروض الممنوحة للشركات ، وتعزيز مدة وحجم إعانات البطالة ، وتقديم الخصومات الضريبية ، من بين ميزات أخرى.

كثفت الشركات الامريكية من تقديم المساعدة لمواجهة الوباء. حيث أكد نائب الرئيس الامريكى مايك بنس أن شركة آبل تبرعت بـ 9 مليون قناع وجه N95 للعاملين في مجال الرعاية الصحية ، وقامت شركة فيسبوكFacebook Inc. بالتبرع ب720 الف قناع للوجه. وأيضا قامت شركة فورد موتورزFord Motor وماكدونالزا McDonald’s بتقديم معدلات جماية شخصية وأجهزة تنفس. وقامت شركة تسلا Telsa بتقديم 1200 مروحة تهوية إلى المستشفيات الأمريكية.

عن المحلل محمود عبد الله

المحلل محمود عبد الله
يعمل في أسواق العملات الأجنبية منذ 12 عاما بتفرغ كامل. يقدم تحليلاته ومقالاته وتوصياته في أشهر المواقع العربية المتخصصة في أسواق المال العالمية ونالت خبرته الكثير من الاهتمام اليومي لدى المتداولين العرب. يعمل على توفير التحليلات الفنية والاخبار السوقية والتوصيات المجانية واكثر بمتابعة لا تقل عن 15 ساعة يوميا، ويهدف لتبسيط كيفية التداول في الفوركس ومفهوم التجارة لجمهوره بدون تعقيد وبأقل الامكانيات. بالإضافة، فهو مبتكر للعديد من الافكار والادوات التي تساعد المتداول بالتعامل مع شركات التداول الشهيرة وتوفر له دخول عالم المتاجرة بكل سهولة. تابع تداولاتي في موقع eToro. راقب وأنسخ وأحكم بنفسك!

شاهد أيضاً

البنك الدولي: الفقراء سيزيدون بالملايين بسبب فيروس كورونا

يقدر البنك الدولي أن تفشي فيروس كورونا سيتسبب في تباطؤ النمو الاقتصادي بشكل ملحوظ هذا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.