الرئيسية / أخبار إقتصادية / أخر الاحصائيات لوباء كورونا COVID-19 وتأثيره على الاسواق العالمية

أخر الاحصائيات لوباء كورونا COVID-19 وتأثيره على الاسواق العالمية

أستمرت وتيرة ارتفاع عدد حالات الإصابة بالفيروس التاجي كورونا القاتل مع تجاوز العدد الإجمالي للحالات على مستوى العالم 400000 للمرة الأولى ، ولاتزال إيطاليا الأكثر تضررًا في أوروبا ، في حين واصلت نيويورك قيادة الولايات المتحدة في عدد حالات الاصابة والوفيات. ووصل الاجمالى حول العالم ما مجموعه أكثر من 407405 حالات أصابة ووفاة 18227 شخصًا ، وقد تعافى 104.234 شخصًا على الأقل. ويوجد في إيطاليا ما لا يقل عن 69176 حالة أصابة مؤكدة و 6820 حالة وفاة بينما تعاف 8236 شخصًا. ويواصل صانعو السياسة الإيطاليون حث الناس على البقاء في منازلهم ومراقبة البعد الاجتماعي. حيث سجلت إيطاليا وفيات أكثر من الصين ، والاخيرة أعلنت عن 3281 حالة وفاة.

وكان هناك بصيص من الأخبار الجيدة يوم الثلاثاء ، عندما سجلت إيطاليا زيادة يومية أصغر في الحالات الجديدة لليوم الثاني على التوالي. حيث أفادت وكالة أسوشيتد برس أن البيانات الصادرة عن وكالة الحماية المدنية الإيطالية أظهرت 4789 حالة جديدة من يوم سابق ، أي أقل بنحو 700 من الزيادة اليومية التي بلغت 5560 حالة جديدة تم الإبلاغ عنها يوم الأحد. وسجلت أكثر من 600 حالة مرضية أخرى مرتبطة بالفيروس في إيطاليا يوم الاثنين مقارنة بـ 651 يوم الأحد ، وذلك وفقًا للأسوشيتد برس.

وفي أماكن أخرى في أوروبا ، في إسبانيا ، ارتفع عدد الحالات إلى 39676 وتوفي 2800 شخص. وفي ألمانيا ، ارتفع عدد الحالات إلى 31991 وتوفي 149 شخصًا. وفي فرنسا ، يبلغ عدد الحالات 20149 مع 862 حالة وفاة. وتشمل الدول الأخرى التي لديها أعداد كبيرة من الحالات إيران ، مع 24811 حالة أصابة و 1934حالة وفاة ، وفى كوريا الجنوبية هناك 9037 حالة أصابة و 120 حالة وفاة. وقد أبلغت كوريا الجنوبية عن تعافي 3507 شخصًا.

وأصبحت المملكة المتحدة أحدث دولة تأمر مواطنيها بالبقاء في منازلهم ، مقدمة مجموعة من القيود التي تمنع الناس من جميع الأنشطة باستثناء النشاط الأكثر أهمية. فالمملكة المتحدة لديها 8077 حالة أصابة و 342 حالة وفاة ، وفي الولايات المتحدة ، ارتفع عدد الحالات إلى 49768 مع 600 حالة وفاة. وقالت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها إن 79912 اختبارًا على الأقل لـ COVID-19 قد تم إجراؤها من قبل منظمات الصحة العامة في الولايات المتحدة ، اعتبارًا من 23 مارس. وهذا يشمل 4649 اختبارًا أجراها مركز السيطرة على الأمراض و 75263 اختبارًا من قبل مختبرات الصحة العامة.

وهذا يعني أن الوكالات الأمريكية أجرت اختبارات أقل من الحالات التي شهدتها الصين ؛ ويبلغ رصيد الصين حاليا 81588 حالة. ومع ذلك ، فإن مشروع تتبع COVID ، وهو عبارة عن مجموعة من المصادر الجماعية لأحدث البيانات المتاحة من جميع الولايات الخمسين التي تشمل الاختبارات التي أجرتها الشركات بما في ذلك Abbot Labs ، يقول إن عدد الاختبارات يتجاوز الآن 328000.

لا تزال نيويورك هي مركز الزلزال الأمريكي ففيها ما لا يقل عن 125 حالة وفاة ، وعليه فقد وجه حاكم ولاية نيويورك أندرو كومو يوم الثلاثاء مناشدة حثيثة لإرسال الآلاف من أجهزة الاختبار إلى ولايته في غضون الـ 14 يومًا القادمة للتعامل مع النقص الحاد المتوقع نظرًا لموجة المرضى المتوقع أن يصابوا بالمرض. وحث كومو إدارة ترامب على استخدام قانون الإنتاج الدفاعي لاجبار الشركات لإنتاج المعدات.

عن المحلل محمود عبد الله

المحلل محمود عبد الله
يعمل في أسواق العملات الأجنبية منذ 12 عاما بتفرغ كامل. يقدم تحليلاته ومقالاته وتوصياته في أشهر المواقع العربية المتخصصة في أسواق المال العالمية ونالت خبرته الكثير من الاهتمام اليومي لدى المتداولين العرب. يعمل على توفير التحليلات الفنية والاخبار السوقية والتوصيات المجانية واكثر بمتابعة لا تقل عن 15 ساعة يوميا، ويهدف لتبسيط كيفية التداول في الفوركس ومفهوم التجارة لجمهوره بدون تعقيد وبأقل الامكانيات. بالإضافة، فهو مبتكر للعديد من الافكار والادوات التي تساعد المتداول بالتعامل مع شركات التداول الشهيرة وتوفر له دخول عالم المتاجرة بكل سهولة. تابع تداولاتي في موقع eToro. راقب وأنسخ وأحكم بنفسك!

شاهد أيضاً

البنك الدولي: الفقراء سيزيدون بالملايين بسبب فيروس كورونا

يقدر البنك الدولي أن تفشي فيروس كورونا سيتسبب في تباطؤ النمو الاقتصادي بشكل ملحوظ هذا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.