التوقعات الفنية الاسبوعية لمؤشر الدولار الامريكى DXY وأستمرار الاتجاه الصعودى

يتم تداول الدولار الأمريكي بشكل ثابت نسبيًا وسط زخم صعودى وقد أرتفع مؤشر الدولار بأكثر من 3٪ منذ بداية العام 2021 حتى تاريخه مكاسبه الاسبوع الماضى وصلت الى مستوى المقاومة 92.82 قبل أن يستقر حول مستوى 92.68 فى بداية تداولات هذا الاسبوع الهادىء. مكاسب الدولار الامريكى تأتى تزامنا مع المخاوف بشأن الاقتصاد والقلق بشأن حالات الإصابة بفيروس كورونا ، وعليه فقد يظل المستثمرون متمسكون بالدولار الامريكى الملاذ الآمن التقليدي.

وعلى الجانب الاقتصادى ووفقًا لمكتب الإحصاء الأمريكي ، ارتفعت مبيعات التجزئة الامريكية بنسبة 0.6٪ في يونيو ، ارتفاعًا من انخفاضها بنسبة – 1.7٪ في مايو. وكانت التوقعات تشير الى نسبة 0.4٪. وسجلت تجارة التجزئة مبيعات أعلى في المتاجر المتخصصة في الإلكترونيات والبنزين والملابس والأغذية. كما سجلت مواد البناء والخدمات الغذائية مبيعات أعلى.

وعلى أساس سنوي ، ارتفعت مبيعات التجزئة بنسبة 18٪ الشهر الماضي.

وفي غضون ذلك ، ارتفعت مخزونات المصنعين والمخزونات التجارية بنسبة 0.5٪ في مايو ، مرتفعة من ارتفاعها بنسبة 0.1٪ في أبريل. ويمثل هذا الشهر العاشر على التوالي للنمو في مخزونات الأعمال. وعلى أساس سنوي ، ارتفعت مخزونات الأعمال بنسبة 4.5٪.

وبينما تجاوزت مبيعات التجزئة لشهر يونيو التوقعات ، يشعر المحللون والاقتصاديون بالقلق من تنامي توقعات تضخم المستهلك. حيث زادت توقعات التضخم في جامعة ميشيغان إلى 4.8٪ هذا الشهر ، بينما قفزت توقعات التضخم لخمس سنوات أيضًا إلى 2.9٪. وتراجعت معنويات المستهلك إلى 80.8 ، وانخفضت توقعات المستهلكين إلى 78.4 ، وتراجعت الظروف الاقتصادية الحالية إلى 84.5. ووسط الارتفاع المستمر لمستويات التضخم يحذر محللون ماليون آخرون من تناقص المدخرات وانتهاء صلاحية آليات الدعم المالي. وبالإضافة إلى ذلك ، حذرت وزيرة الخزانة الامريكية جانيت يلين مؤخرًا من أن الأمريكيين يمكنهم توقع “تضخم سريع” لعدة أشهر أخرى قادمة.

وكان سوق الخزانة الأمريكية في الغالب في المنطقة الخضراء مع نهاية تداولات الاسبوع الماضى، مع ارتفاع العائد القياسي لمدة 10 سنوات بنسبة 0.02٪ إلى 1.317٪. وارتفعت قيمة السندات لأجل عام بنسبة 0.002٪ إلى 0.076٪ ، بينما ارتفعت السندات لأجل 30 عامًا بنسبة 0.024٪ إلى 1.943٪.

على جبهة فيروس كورونا: تضاعفت حالات الإصابة بـ COVID-19 ثلاث مرات خلال الأسابيع الثلاثة الماضية ، وتزايدت حالات دخول المستشفى والوفيات بين الأشخاص غير المطعمين. في حين أن المعدلات لا تزال منخفضة بشكل حاد عن أعلى مستوياتها في يناير ، يشعر المسؤولون فى الولايات المتحدة بالقلق من خطوط الاتجاه العكسي وما يعتبرونه مرضًا وموتًا لا داعي لهما. ومن المتوقع أن تستمر الحالات في الارتفاع في الأسابيع المقبلة.

وفي حين أن حالة الطوارئ الوطنية ربما تلاشت ، يقول المسؤولون بإن تفشي المرض أصبح الآن أزمة محلية أكثر في المجتمعات التي لم يشمر فيها عدد كافٍ من الناس عن سواعدهم. ومن جانبه قال الرئيس الامريكى بايدن يوم الجمعة “انظر ، الوباء الوحيد الذي لدينا هو من بين غير الملقحين” ، مرددًا التعليقات التي أدلى بها في وقت سابق اليوم الدكتورة روشيل والينسكي ، مديرة مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها.

والأعداد المتزايدة مدفوعة بجيوب كبيرة من العدوى بين أكثر من 90 مليون أمريكي مؤهل لم يحصلوا بعد على حقن. وشكلت أربع ولايات فقط ذات معدلات تطعيم منخفضة 40٪ من الحالات الجديدة الأسبوع الماضي ، ونصفها تقريبًا جاء من فلوريدا وحدها.

ومع وجود ثلاثة لقاحات عالية الفعالية مصرح باستخدامها في الولايات المتحدة ، تعتقد إدارة بايدن بأن الطريقة الأكثر فاعلية لمهاجمة الفيروس هي عدم محاولة إبطاء انتشاره باستخدام القناع الشامل وما شابه – وهو أمر أظهرت الولايات المتحدة أنه لم يكن جيدًا في العام الماضي – لكن يجب الاستمرار في الضغط على أهمية التطعيمات.

حسب التوقعات الفنية لمؤشر الدولار: على المدى القريب وحسب الاداء على الرسم البيانى للاطار الزمنى الساعة ، يبدو أن مؤشر الدولار الامريكى USDX قد تراجع مؤخرًا للتداول بجوار المتوسط المتحرك لمدة 100 ساعة. ويظهر هذا محاولة من قبل المضاربين على الانخفاض – الدببة- لاستعادة السيطرة على DXY حيث يكافح المضاربون على الارتفاع للثبات. وعليه سيستهدف المضاربون على الارتفاع – الثيران- أرباحًا محتملة للارتداد حول 92.55 أو أعلى عند 92.78. ومن ناحية أخرى ، سوف يتطلع المضاربون على الانخفاض – الدببة- إلى تمديد التراجع الحالي نحو 92.20 أو أقل إلى 92.00.

وعلى المدى البعيد وحسب الاداء على الرسم البيانى للاطار الزمنى اليومى ، يبدو أن مؤشر الدولار الأمريكي dxy في طريقه لإكمال تشكيل نموذج انعكاس قاع مزدوج XABCD بعد الوصول إلى القاع عند 89.50. ويواصل التداول بالقرب من مناطق تشبع بالشراء لمؤشر القوة النسبية لمدة 14 يومًا. وعليه سوف يتطلع المضاربون على الارتفاع – الثيران- إلى دفع مؤشر الدولار DXY نحو أعلى المستويات السنوية الحالية عند حوالي 93.32 أو أعلى إلى 94.62. ومن ناحية أخرى ، سيستهدف المضاربون على الانخفاض – الدببة- عمليات التراجع المحتملة عند الدعم 91.43 أو أقل عند الدعم 90.21.

التحليل الفنى لمؤشر الدولار الامريكى

هذا الشارت من منصة tradingview

عن المحلل محمود عبد الله

المحلل محمود عبد الله
يعمل في أسواق العملات الأجنبية منذ 12 عاما بتفرغ كامل. يقدم تحليلاته ومقالاته وتوصياته في أشهر المواقع العربية المتخصصة في أسواق المال العالمية ونالت خبرته الكثير من الاهتمام اليومي لدى المتداولين العرب. يعمل على توفير التحليلات الفنية والاخبار السوقية والتوصيات المجانية واكثر بمتابعة لا تقل عن 15 ساعة يوميا، ويهدف لتبسيط كيفية التداول في الفوركس ومفهوم التجارة لجمهوره بدون تعقيد وبأقل الامكانيات. بالإضافة، فهو مبتكر للعديد من الافكار والادوات التي تساعد المتداول بالتعامل مع شركات التداول الشهيرة وتوفر له دخول عالم المتاجرة بكل سهولة. تابع تداولاتي في موقع eToro. راقب وأنسخ وأحكم بنفسك!

شاهد أيضاً

تراجع مؤشر الدولار DXY بعد الاعلان عن أرقام الوظائف الامريكية

ومع نهاية تداولات الاسبوع الماضى تراجع الدولار الأمريكي ، مع تفاؤل المستثمرين بالاقتصاد الأمريكي بعد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.