أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار أسهم التداول اليوم / مؤشر الدولار الأمريكي USDX / أسباب تراجع الدولار الامريكى مقابل العملات الرئيسية الاخرى

أسباب تراجع الدولار الامريكى مقابل العملات الرئيسية الاخرى

خلال تعاملات الجمعة الماضية تراجع الدولار الامريكى مقابل العملات الرئيسية الاخرى بشكل مفاجىء وغير متوقع مع تزايد التوقعات بأبقاء بنك الاحتياطى الفيدرالى الامريكى أسعار الفائدة هذا الاسبوع بدون تغيير. وذلك بعد رفع أسعار الفائدة أربع مرات في العام الماضي ، وقال البنك المركزي الامريكى أنه يمكن أن يكون هناك زيادات أخرى في عام 2019. وتشير التعليقات اللاحقة من بعض مسؤولي بنك الاحتياطي الفيدرالي إلى احتمال توقف مؤقت في رفع الأسعار في وقت قريب.

وتراجع مؤشر الدولار الامريكى DXY والذى يقيس أداء الدولار الامريكى مقابل سلة من ست عملات منافسة الى مستوى 95.81 بعد اغلاق الخمس الماضى بمكاسب حول 96.57 .

قبل ذلك يوم الخميس الماضى تراجع اليورو بقوة بعد أن قال رئيس البنك المركزي الأوروبي ماريو دراجي أن اقتصاد منطقة اليورو قد يشهد انخفاضا ملحوظا على المدى القريب ، ونجح يوم الجمعة فى الارتداد من مستوى الدعم 1.1300 وصولا الى المقاومة 1.1416 . وارتفع الجنيه الاسترلينى مقابل الدولار GBP/USD الى مستوى المقاومة 1.3217 انطلاقا من الدعم 1.3056 . وذلك على أثر تقارير وسائل الإعلام بأن صفقة رئيس الوزراء البريطاني تيريزا ماي بخصوص ال Brexit قد يكون لها دعم مشروط للحزب الوحدوي الديمقراطي بأيرلندا الشمالية.

وإلى جانب التوقعات بوقف زيادات أسعار الفائدة الامريكية ، فإن المخاوف بشأن القضايا التجارية الأمريكية-الصينية والإغلاق الحكومي الجزئي في الولايات المتحدة التي دخل يومه الـ 38 ، أثرت على الدولار ، ودفعت المستثمرين إلى للبحث عن الملاذ الآمن وهو ما دفع أسعار الذهب للارتفاع بنسبة 1.5% يوم الجمعة وصولا الى مستوى المقاومة 1304 دولار للاوقية وهوأفضل مستوى له منذ منتصف يونيو 2018.

بالنسبة لتطورات الاغلاق الحكومى. أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن البيت الأبيض وزعماء الكونجرس توصلوا إلى اتفاق قصير الأجل لإنهاء إغلاق الحكومة الجزئي. وقد ورد أن ترامب قال إنه يمكن أن يوافق على إعادة فتح أجزاء الحكومة التي تم إغلاقها خلال 15 فبراير. كما يقال إن ترامب قد ألمح إلى أنه إذا لم يتم تمرير قانون لتمويل الجدار الحدودي في منتصف فبراير ، فسيُجبر على إعلان طوارئ وطنية على الحدود.

ويقول ترامب إنه إذا لم يكن هناك خيار سوى بناء جدار أو حاجز فولاذي قوي على الحدود المكسيكية ، “إذا لم نحصل على صفقة عادلة من الكونجرس ، فستغلق الحكومة يوم 15 فبراير ، مرة أخرى ، أو سأستخدم الصلاحيات الممنوحة لي بموجب قوانين ودستور الولايات المتحدة لمعالجة هذه الحالة الطارئة. سيكون لدينا أمن أقوى “.

عن الكاتب إبراهيم المصري

الكاتب إبراهيم المصري
محلل فنى واقتصادي للأسواق المالية وخاصة سوق العملات- الفوركس- بخبرة سنوات عديدة. وهو يراقب حركة سوق التداول على مدار اليوم لتوفير أسرع وأدق التحليلات الفنية والاقتصادية لجمهوره العريض. يحظى باحترام جميع متابعيه بما يقدمه. حاصل على العديد من الشهادات والدورات المتخصصة في تحليل الاسواق المالية. لديه استراتيجياته الشهيرة للتداول على أسس سليمة بنتائج عالية مجربة لسنوات. ويملك الخبرة في تقديم الدورات التعليمية المباشرة مع المستثمرين من أجل التداول على مبادئ علمية سليمة.

شاهد أيضاً

أيجابية الارقام الاقتصادية الامريكية تدعم مؤشر DXY للدولار الامريكى

تمسك الدولارالامريكى بمكاسبه بدعم من أيجابية نتائج البيانات الاقتصادية الامريكية الاخيرة. فقد شهدنا أرتفاعا لمؤشر …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *