أخبار مؤشرات أسواق الاسهم العالمية اليوم

خلال جلسة تداول اليوم الخميس أرتفعت مؤشرات الأسهم الآسيوية على نطاق واسع حيث خف الضغط الصعودي على العوائد وأكدت الصين على تباين صورتها النقدية والاقتصادية من خلال خفض معدلات الرهن العقاري القياسية. وأدت مخاوف التضخم على خلفية ارتفاع أسعار النفط إلى جانب زيادة خطر اندلاع الصراع بين روسيا وأوكرانيا إلى إبقاء المشاعر الأساسية حذرة إلى حد ما. وعليه فقد أغلقت الأسهم الصينية دون تغيير ، متخلية عن المكاسب المبكرة. وقفز مؤشر هانغ سنغ في هونغ كونغ بنسبة 3.42 في المائة إلى 24952.35 بعد خفض سعر الفائدة في الصين لتخفيف أزمة السيولة.

وأنتعشت الأسهم اليابانية من أدنى مستوى لها في خمسة أشهر وسط مراهنات على أن صانعي السياسة الصينيين سوف يكثفون التيسير في دعم القطاعات التي تضررت خلال أشهر من القمع التنظيمي وخفض المديونية. وعليه فقد صعد مؤشر نيكي المتوسط بواقع 305.70 نقطة أو 1.11 بالمئة إلى 27772.93 بينما أغلق مؤشر توبيكس الأوسع نطاقا مرتفعا بنسبة 0.98 بالمئة عند 1938.53.

ارتفعت أسواق الاسهم الأسترالية بشكل طفيف بعد أن أظهرت البيانات أن معدل البطالة في البلاد قد انخفض إلى أدنى مستوى له منذ أكثر من 13 عامًا. وعليه فقد أرتفع مؤشر S & P / ASX 200 القياسي بواقع 9.90 نقطة ، أو 0.14 في المائة ، إلى 7342.40 ، ليقطع سلسلة خسائر استمرت يومين. وصعد مؤشر أوول أورديناريز الأوسع نطاقا بواقع 12.30 نقطة أو 0.16 في المئة إلى 7668.90 نقطة.

أرتفعت أسهم سيول بشكل ملحوظ مع بحث المستثمرين عن صفقات بعد هبوط السوق الأخير بسبب مخاوف بشأن التضخم وارتفاع أسعار الفائدة. وارتفع مؤشر كوسبي بواقع 20.40 نقطة أو 0.72 بالمئة إلى 2862.68 نقطة. وتراجعت الأسهم النيوزيلندية بشكل حاد وسط مخاوف من التضخم والمخاوف من تفشي مرض Omicron الذي يلوح في الأفق. وعليه فقد أنخفض مؤشر NZX-50 إلى 12497.10 نقطة.

واليوم تخلت مؤشرات الأسهم الأوروبية عن مكاسبها المبكرة لتنخفض وسط مخاوف بشأن وتيرة الزيادات الأخيرة في الأسعار واحتمال ارتفاع أسعار الفائدة. وعلى الجانب الاقتصادى فقد نمت أسعار المنتجين في ألمانيا بأقوى وتيرة منذ أن بدأت السلسلة في عام 1949 ، مدفوعة بأرتفاع أسعار الطاقة ، حسبما أفادت وكالة الاحصاءات الالمانية ديستاتيس في وقت سابق اليوم ، مما زاد من مخاوف التضخم.

ونمت أسعار المنتجين بنسبة 24.2 في المائة على أساس سنوي في ديسمبر ، بعد ارتفاعها بنسبة 19.2 في المائة في نوفمبر. وكانت هذه أقوى زيادة على أساس سنوي منذ بدء المسح في عام 1949 وتجاوزت أيضًا توقعات الاقتصاديين البالغة 19.4 في المائة. وعلى أساس شهري ، ارتفع تضخم أسعار المنتجين إلى 5.0 في المائة من 0.8 في المائة في نوفمبر. كان الاقتصاديون يتوقعون ارتفاع الأسعار مرة أخرى بنسبة 0.8 في المائة.

وعليه فقد أنخفض مؤشر Stoxx 600 لعموم أسهم أوروبا بنسبة 0.4 في المائة إلى 479.16 بعد ارتفاعه 0.2 في المائة يوم الأربعاء. وهبط مؤشر داكس الألماني بنسبة 0.4 بالمئة وهبط مؤشر كاك 40 الفرنسي بنسبة 0.6 بالمئة وهبط مؤشر فوتسي 100 البريطاني بنسبة 0.3 بالمئة.

وخلال جلسة تداول الامس. أغلقت مؤشرات الأسهم الأمريكية على تراجع للجلسة الثانية على التوالي وذلك بعد أن سجلت عوائد سندات الخزانة الأمريكية أعلى مستوياتها في عامين وسط توقعات برفع سعر الفائدة الفيدرالي. حيث أنخفض مؤشر داو جونز وستاندرد آند بورز 500 بحوالي 1 في المائة لكل منهما ، في حين انخفض مؤشر ناسداك المركب بنسبة 1.2 في المائة ليغلق في منطقة التصحيح للمرة الأولى منذ مارس الماضي.

عن المحلل محمود عبد الله

المحلل محمود عبد الله
يعمل في أسواق العملات الأجنبية منذ 16 عاما بتفرغ كامل. يقدم تحليلاته ومقالاته وتوصياته في أشهر المواقع العربية المتخصصة في أسواق المال العالمية ونالت خبرته الكثير من الاهتمام اليومي لدى المتداولين العرب. يعمل على توفير التحليلات الفنية والاخبار السوقية والتوصيات المجانية واكثر بمتابعة لا تقل عن 15 ساعة يوميا، ويهدف لتبسيط كيفية التداول في الفوركس ومفهوم التجارة لجمهوره بدون تعقيد وبأقل الامكانيات. بالإضافة، فهو مبتكر للعديد من الافكار والادوات التي تساعد المتداول بالتعامل مع شركات التداول الشهيرة وتوفر له دخول عالم المتاجرة بكل سهولة.

شاهد أيضاً

سعر سهم بنك ساب (1060) اليوم في السوق السعودي تداول 39.60 ريال سعودي

سهم بنك ساب (1060) والمعروف أيضا بأسم سهم البنك السعودي البريطاني الذي يتم تداول أسهمها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.