أخبار أسواق الاسهم العالمية اليوم وسط تجدد تفاؤل المستثمرين

خلال جلسة تداول اليوم الاثنين أرتفعت أسواق الأسهم الآسيوية ، حيث عوضت التوقعات بأرباح ربع سنوية صحية وكذلك التفاؤل بشأن آفاق التحفيز الإضافي في الولايات المتحدة المخاوف بشأن أرتفاع حالات الاصابة ب Covid-19 والشكوك حول قدرة صانعي اللقاحات على توفير الجرعات الموعودة في الوقت المحدد. وأيضا يتطلع المستثمرون إلى اجتماع السياسة الفيدرالية لبنك الاحتياطى الفيدرالى الامريكى هذا الأسبوع وسط رهانات من المرجح أن يؤجل المسؤولون أي تغييرات في برنامج شراء السندات حتى عام 2022. وحسب الاداء فقد أرتفع مؤشر شنغهاي المركب الصيني بواقع 17.49 نقطة ، أو 0.48 في المائة ، إلى 3624.24 حيث يترقب المستثمرون الخطاب الرئيسي للرئيس الصينى شي جين بينغ في أول أجتماع أفتراضي عالمي للمنتدى الاقتصادي العالمي.

تداول بحكمة!

محتار بين حساب تجريبي أو حقيقي؟


جرّب حسابات

مع أفضل الشركات

ليصبح قرارك سهلاً

ارتفع مؤشر هانغ سنغ في هونغ كونغ بمقدار 711.16 نقطة ، أو 2.41 في المائة ، إلى 30159.01 نقطة بعد أن رفعت الحكومة إغلاقًا في نهاية الأسبوع أجبر الآلاف من سكان منطقة داخل المدينة على أختبار فيروس كورونا.

وأيضا أغلقت الأسهم اليابانية عند أعلى مستوى لها في 30 عامًا حيث تحول التركيز إلى موسم أرباح الشركات وأظهرت البيانات أن حالات الإصابة بفيروس كورونا الجديد في طوكيو أنخفضت إلى أقل من 1000 حالة لأول مرة في اثني عشر يومًا. وعليه فقد صعد مؤشر نيكي بواقع 190.84 نقطة أو 0.67 في المئة ليغلق عند 28822.29 مسجلا أعلى مستوى إغلاق له منذ الثالث من أغسطس آب 1990. وأغلق مؤشر توبيكس الأوسع نطاقا مرتفعا بنسبة 0.29 في المئة عند 1862.00. وقد تصدرت أسهم قطاعات الادوية والمنسوجات والملابس والخدمات الموجهة لقطاع الخدمات الرابحين.

وأيضا أنهت أسواق الاسهم الأسترالية التعاملات على أرتفاع طفيف ، مع صعود أسهم شركات التعدين قبل عطلة رسمية يوم الثلاثاء بمناسبة يوم أستراليا. وتم تعزيز المعنويات بعد أن وافق المنظم الطبي في البلاد رسميًا على لقاح Pfizer Covid-19. وعليه فقد أرتفع مؤشر S & P / ASX 200 القياسي بواقع 24.30 نقطة أو 0.36 في المئة إلى 6824.70 في حين صعد مؤشر أوول أورديناريز الأوسع نطاقا بواقع 32.50 نقطة أو 0.46 في المئة عند 7111.40.

وارتفعت أسهم شركتي التعدين الثقيلتين BHP و Rio Tinto بنسبة 1-2 في المائة بينما صعدت منافستها الأصغر مجموعة Fortescue Metals Group بنسبة 4 في المائة ، مسجلة أكبر قفزة خلال اليوم في أكثر من أسبوعين. أغلقت أسهم البنوك الأربعة الكبرى ثابتة على ارتفاع طفيف قبل بيانات التضخم الرئيسية المقرر صدورها يوم الأربعاء. وأيضا واصلت أسهم شركات الطاقة خسائرها لليوم الثالث ، مع إغلاق أسهم كلا من Woodside Petroleum و Santos و Origin Energy و Oil Search على أنخفاض بنسبة 1-2٪.

أرتفعت أسهم سيول حيث يترقب المستثمرون نتائج الأرباح من موجة من الشركات ذات الأسماء الكبيرة. وعليه فقد قفز مؤشر كوسبي القياسي بواقع 68.36 نقطة أو 2.18 في المئة ليغلق عند 3208.99 نقطة وهو مستوى إغلاق قياسي على أمل تحقيق أنتعاش اقتصادي أسرع وتحسين أرباح الشركات. وصعدت أسهم شركة Samsung Electronics الرائدة في السوق بنسبة 3 في المائة وارتفع سهم SK Hynix ثاني شركة لتصنيع الرقائق بنسبة 5.1 في المائة.

ارتفعت الأسهم النيوزيلندية للجلسة الخامسة على التوالي ، حيث أنهى المؤشر الرئيسي جلسة متقلبة مرتفعا بواقع 65.67 نقطة أو 0.49 في المائة عند 13399.10 نقطة.

بخصوص أسواق الاسهم الاوروبية: من المرجح أن تفتح أسواق الأسهم الأوروبية على ارتفاع اليوم حيث يراهن المستثمرون على سياسات نقدية سهلة والمزيد من التحفيز المالي. ووسط خلافات سياسية مريرة ، يعمل المشرعون في واشنطن على أقتراح تحفيز بقيمة 1.9 تريليون دولار من الرئيس الامريكى الجديد. ويتوقع المستثمرون أن يتحقق بعض الإنفاق الإضافي في نهاية المطاف مما يساعد على رفع النمو الاقتصادي العالمي.

ارتفعت أسعار الذهب وانخفض الدولار على أمل أن يقدم رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول الطمأنينة بعد اجتماع السياسة يوم الأربعاء القادم بأن 120 مليار دولار من مشتريات السندات الشهرية لن تتضاءل في أي وقت قريب.

أصاب فيروس كورونا COVID-19 ما يقرب من 100 مليون شخص حول العالم ، مع أكثر من 2.1 مليون حالة وفاة. وفى هذا الصدد قال رئيس المكسيك أندريس مانويل لوبيز أوبرادور يوم الأحد بإنه أثبتت إصابته بفيروس Covid-19 وسط أكثر الأسابيع دموية في البلاد حتى الآن في جائحة فيروس كورونا.

تراجعت أسعار النفط للجلسة الثانية على التوالي بعد أن أبلغت الصين عن ارتفاع في حالات الإصابة الجديدة بـ Covid-19 ، مما أثار مخاوف جديدة بشأن الطلب العالمي على الوقود.

تراجعت أسواق الاسهم الأوروبية يوم الجمعة بعد صدور بيانات أقتصادية مخيبة للآمال من منطقة اليورو ووسط تجدد المخاوف بشأن انتشار سلالة جديدة من فيروس كورونا. وعليه فقد تراجع مؤشر Stoxx 600 لعموم أوروبا بنسبة 0.6 بالمئة. وأنخفض مؤشر داكس الألماني بنسبة 0.2 في المائة ، وتراجع مؤشر كاك 40 الفرنسي بنسبة 0.6 في المائة وتراجع مؤشر فوتسي 100 في المملكة المتحدة بنسبة 0.3 في المائة.

بنهاية الاسبوع الماضى أغلقت مؤشرات الأسهم الأمريكية على تباين واضح فى الاداء حيث تفاعل المستثمرون مع أرباح مخيبة للآمال من آي بي إم وإنتل ، وأبدى السيناتور الجمهوري ميت رومني وليزا موركوفسكي شكوكهما بشأن اقتراح التحفيز البالغ 1.9 تريليون دولار. وعليه فقد أنخفض مؤشر داو جونز الصناعي بنسبة 0.6 في المائة وتراجع مؤشر ستاندرد آند بورز بنسبة 0.3 في المائة ، بينما ارتفع مؤشر ناسداك المركب بنسبة 0.1 في المائة ليصل إلى مستوى إغلاق قياسي.

عن الكاتب علي زغيب

الكاتب علي زغيب
محلل وباحث في الاسواق المالية وخاصة الفوركس وهو صاحب خبرة تزيد عن 7 سنوات. متعمق في الاسواق الامريكية والاوروبية. حاصل على شهادات في التحليل الفني مقدمة من الاتحاد العالمي للمحللين وغيرها من المؤسسات التعليمية المشهورة. بالإضافة، فهو مبتكر للعديد من استراتيجيات التداول والتي تعتمد على العنصر البشرى بدون الاعتماد على البرمجة التي تحتمل الكثير من الاخطاء. لديه الخبرة للتواصل مع المستثمرين لشرح المستجدات في الاسواق من أجل القرار الاسرع والمناسب للبدء في المتاجرة. من أهم أدواته الشموع اليابانية، امواج إليوت، تحليل خطوط الدعم و المقاومة، مستويات فيبوناتشي الى جانب أشهر المؤشرات الفنية العالمية.

شاهد أيضاً

أخبار أسواق الاسهم العالمية اليوم بعد تراجع وول ستريت

خلال جلسة تداول اليوم الخميس تراجعت أسواق الأسهم العالمية كما كان الاداء بالنسبة لمؤشرات الاسهم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.