أخبار أسواق الاسهم العالمية اليوم وسط ترقب حذر للمستثمرين

خلال جلسة تداول اليوم الخميس أنهت أسواق الأسهم الآسيوية التعاملات حول أداء قوى على الرغم من أن الاتجاه الصعودي ظل محدودًا بعد أن قال مسؤولان من مجلس بنك الاحتياطي الفيدرالي بإن فترة التضخم المرتفع في الولايات المتحدة الامريكية قد تستمر لفترة أطول مما كان متوقعًا. وعليه فقد أنهت الأسهم الصينية التداولات وسط تغيرات طفيفة حيث تراجعت أسهم شركات صناعة الأدوية بسبب مخاوف من انخفاض أسعار الأدوية. وظلت العلاقات بين الولايات المتحدة والصين أيضًا على أهمية المستثمرين بعد أن أمرت إدارة بايدن بفرض حظر على واردات الولايات المتحدة من مادة رئيسية للألواح الشمسية من شركة صينية بسبب انتهاكات مزعومة لحقوق الإنسان. وعليه فقد أرتفع مؤشر شنغهاي المركب بشكل طفيف إلى 3566.65 بينما ارتفع مؤشر هانغ سنغ في هونغ كونغ بواقع 65.39 نقطة ، أو 0.23 في المائة ، عند 28882.46.

أنهت الأسهم اليابانية الجلسة المتقلبة وسط ثبات نسبى، مع مخاوف التضخم في الولايات المتحدة وعدم اليقين بشأن أرباح الشركات المحلية مما يبقي المعنويات الأساسية حذرة. وعليه فقد أغلق مؤشر نيكي على ارتفاع طفيف عند 28875.23 ، في حين أغلق مؤشر توبيكس الأوسع نطاقا منخفضا بنسبة 0.10 في المائة عند 1947.10. وصعدت أسهم مجموعة سوفت بانك بنسبة 2.3 في المائة ، أرتفع سهم شركة إيساي بنسبة 1.5 في المئة. حيث قالت شركة Biogen وشركة الأدوية اليابانية بإن إدارة الغذاء والدواء الأمريكية قد منحت وصفًا علاجيًا مبتكرًا لعلاجهم التجريبي ، lecanemab ، لمرضى الزهايمر المبكر.

وقد أنهت أسواق الاسهم الأسترالية منخفضة بشكل طفيف حيث سجلت ولاية نيو ساوث ويلز الأكثر اكتظاظًا بالسكان ارتفاعًا مزدوجًا في الحالات الجديدة المكتسبة محليًا لـ COVID-19 لليوم الثالث على التوالي. وعليه فقد تراجع مؤشر S & P / ASX 200 القياسي بواقع 23.20 نقطة أو 0.32 في المئة إلى 7275.30 في حين أغلق مؤشر أوول أورديناريز الأوسع نطاقا منخفضا بواقع 13 نقطة أو 0.17 في المئة إلى 7539.10.

وحسب الاداء فقد انخفض أداء كلا من أسهم Woodside Petroleum و Santos و Oil Search بنسبة 1-2 في المائة على الرغم من ارتفاع أسعار النفط إلى أعلى مستوياتها في عامين تقريبًا وسط علامات على تضييق السوق. وتراجعت أسهم شركة Westpac Banking Corp بنسبة 1 في المائة بعد أن قال المصرف بإنه سيحتفظ بملكية أعماله في نيوزيلندا بنسبة 100 بالمائة. وأغلقت أسهم البنوك الثلاثة الأخرى على انخفاض يتراوح بين 0.6 في المائة و 1.1 في المائة.

أغلقت أسهم سيول عند مستوى قياسي مرتفع بعد أن صعد مقياس ثقة المستهلك في البلاد للشهر السادس على التوالي في يونيو ليصل إلى أعلى نقطة في ثلاث سنوات وخمسة أشهر. وعليه فقد أغلق مؤشر كوسبي مرتفعا بواقع 9.91 نقطة ، أو 0.30 بالمئة ، عند 3286.10 ، محققًا مكاسب لليوم الثالث على التوالي.

تأرجحت الأسهم النيوزيلندية بين المكاسب والخسائر قبل أن تنهي الجلسة دون تغيير يذكر. وقد أغلق مؤشر NZX-50 القياسي على ارتفاع طفيف عند 12586.89 ، مع تحقيق الأسهم المرتبطة بالسياحة مكاسب قوية.

أرتفعت أسواق الأسهم الأوروبية اليوم بعد أن أظهرت تقارير منفصلة تحسن ثقة الأعمال في ألمانيا وفرنسا. وقد أرتفع مؤشر مناخ الأعمال لمعهد ifo الألماني إلى 101.8 في يونيو من 99.2 في الشهر السابق. وكان من المتوقع أن ترتفع النتيجة بشكل معتدل إلى 100.6. ووفقًا لـ IFO ، فقد تحسن كلا من التقييم الحالي وكذلك التوقعات في يونيو.

وقالت وكالة الإحصاء الفرنسية بإن مؤشرها الشهري للثقة في الأعمال ارتفع إلى 113 من 108 في مايو ، مسجلاً أعلى مستوى له منذ يوليو 2007 حيث أدى تخفيف قيود COVID إلى انتعاش قطاع الخدمات. وقد استقر مؤشر ثقة التصنيع عند 107 في يونيو ، بينما كان من المتوقع أن ترتفع النتيجة إلى 109. وكانت هذه أعلى درجة مشتركة منذ أغسطس 2018.

وحسب اداء الاسواق اليوم قفز مؤشر Stoxx 600 لعموم أسهم أوروبا بنسبة 0.8 في المائة إلى 456.48 بعد انخفاضه بنسبة 0.7 في المائة يوم الأربعاء. وارتفع مؤشر داكس الألماني بنسبة 0.9 في المائة ، وارتفع مؤشر كاك 40 الفرنسي بأكثر من 1 في المائة ، وارتفع مؤشر فوتسي 100 في المملكة المتحدة بنسبة 0.2 في المائة.

وبالامس أغلقت مؤشرات الأسهم الأمريكية دون تغيير يذكر في جلسة هادئة بعد بيانات التصنيع القوية وطمأنات رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي جيروم باول بأن ضغوط التضخم ستكون مؤقتة. وعليه فقد أرتفع مؤشر ناسداك المركب بنسبة 0.1 في المائة إلى مستوى إغلاق قياسي جديد بينما انخفض مؤشر داو جونز بنسبة 0.2 في المائة وتراجع مؤشر ستاندرد آند بورز بنسبة 0.1 في المائة.

عن المحلل محمود عبد الله

المحلل محمود عبد الله
يعمل في أسواق العملات الأجنبية منذ 12 عاما بتفرغ كامل. يقدم تحليلاته ومقالاته وتوصياته في أشهر المواقع العربية المتخصصة في أسواق المال العالمية ونالت خبرته الكثير من الاهتمام اليومي لدى المتداولين العرب. يعمل على توفير التحليلات الفنية والاخبار السوقية والتوصيات المجانية واكثر بمتابعة لا تقل عن 15 ساعة يوميا، ويهدف لتبسيط كيفية التداول في الفوركس ومفهوم التجارة لجمهوره بدون تعقيد وبأقل الامكانيات. بالإضافة، فهو مبتكر للعديد من الافكار والادوات التي تساعد المتداول بالتعامل مع شركات التداول الشهيرة وتوفر له دخول عالم المتاجرة بكل سهولة. تابع تداولاتي في موقع eToro. راقب وأنسخ وأحكم بنفسك!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.